اجتماع توجيه اللغة العربية على مستوى الدولة الثلاثاء، طرح مشروع تفعيل دور المواد الدراسية في الارتقاء بلغة المتعلمين

يعقد مجلس توجيه اللغة العربية اجتماعا على مستوى جميع المناطق التعليمية وذلك بمقر منطقة دبي التعليمية صباح الثلاثاء المقبل، ويتم خلاله مناقشة ما تم انجازه من المشروعات الواردة في خطة التوجيه الاول للمادة، ودور توجيه اللغة العربية في المنطقة في مجال التدريب الميداني للمرشحين للترقية لوظائف التوجيه، اضافة الى عرض مشروع التوجيه الاول للمادة حول تفعيل دور المواد الدراسية في الارتقاء بمهارات المتعلمين اللغوية. وفي لقاء مع الدكتور ثابت ادريس الخطيب الموجه الاول للغة العربية اشار الى ان مشروع التفعيل له اهمية لان اللغة العربية ليست مادة دراسية فحسب ولكنها لغة التدريس والنشاطات المختلفة بالمدرسة. كما ان للغة العربية خصوصية بين اللغات، فخدمتها عبادة يتقرب بها العبد الى ربه، فالدافع لخدمتها قوي لارتباطه بالعقيدة ومن دواعي هذا المشروع الارتقاء بالمهارات اللغوية الاساسية لدى المتعلم يفرض وضعه في جو لغوي سليم داخل المدرسة في المواقف التعليمية وفي كل نشاط لغوي، شفوي او كتابي اضافة الى ان الاتصال والتواصل اللغوي قائم على مهارات الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة وكلها مهارات يفترض توظيفها في كل المواد الدراسية. وعدد قليل من المعلمين من يهتم بسلامة لغة التلميذ في طرح الاسئلة او الاجابة عنها او التعبير عن فكرة او بيان او وجهة نظر او تلخيص موضوع او قراءة سؤال او مسألة، بل يقتصر اهتمام اغلب المعلمين بالمضمون او الحقيقة العلمية او الرأي حتى لو وقع التلميذ في الخطأ الشفوي او الكتابي. وأوضح الدكتور ثابت الخطيب ان الهدف من المشروع هو ان يلتفت المعلم الى سلامة اللغة التي يستخدمها التلميذ في استماعه وحديثه وقراءته وكتابته في كل مادة دراسية، وان يتذكر المعلم اساسيات ضرورية لصحة الاستخدام اللغوي كأساسيات النحو والاملاء والخط. وان يعزز معلمو المواد المختلفة المهارات اللغوية في موادهم في جو لغوي سليم يناسب مستوى التلميذ، اضافة الى ان يشارك معلمو المواد المختلفة معلم اللغة العربية في معالجة مشكلات اساسية في اللغة كأخطاء التركيب اللغوي والاملاء والظواهر الاعرابية الاساسية كرفع الفاعل ونصب المفعول وغير ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات