اندونيسيا تـعرض الوساطة لحل قضية الجزر

أعلن علوى شهاب وزير خارجية اندونيسيا استعداد الرئيس عبدالرحمن واحد رئيس جمهورية اندونيسيا للوساطة بين دولة الامارات العربية المتحدة وايران اذا طلبت الدولتان ذلك.. وذلك من أجل ايجاد حل لقضية الجزر الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) التى تحتلها ايران منذ عام 1971م. وقال فى حديث خاص لوكالة أنباء الامارات ان الرئيس واحد مستعد لتقديم يد العون للبلدين المسلمين من أجل ايجاد تسوية سلمية مرضية للطرفين وقال ان الرئيس الاندونيسى متفائل بان التسوية السلمية ستكون هى النتيجة النهائية لهذه القضية وان بلاده مهتمة بتحقيق هذا الهدف. وأضاف ان اندونيسيا تود أن تكون هناك تسوية سلمية بين المسلمين وخاصة بين دولة الامارات وايران وان الخطوة الاولى التى ترى اندونيسيا انها مناسبة هى الحوار نظرا لان اللجوء الى محكمة العدل الدولية يتطلب موافقة الطرفين. وأشار الى أن اندونيسيا وماليزيا انتهجتا طريق الحوار لحل مشكلة الجزيرتين المتنازع عليهما بين البلدين وهما جزيرتا ليجيتان وسيبادان ورعم ان هذا الحوار لم يؤد الى تسوية المشكلة الا أن البلدين اتفقا على احالته الى محكمة العدل الدولية. وقال ان بلاده تأمل أن تتوصل الامارات وايران الى نتيجة مرضية لان ذلك سيؤدي الى جمع شمل المسلمين مؤكدا حاجة الدول الاسلامية الى جمع الشمل لمواجهة التحديات الكبيرة التى تواجهها. وأوضح أن زيارة الرئيس واحد لدولة الامارات تستهدف تأكيد وتعزيز العلاقات بين البلدين التى وصفها بأنها فى أحسن حالاتها وفى الوقت نفسه بحث سبل تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وخاصة فى مجال تعزيز الاستثمارات الاماراتية فى اندونيسيا. وذكر أن الرئيس واحد التقى أمس الاول مع بعض المستثمرين الاماراتيين الراغبين فى الاستثمار باندونيسيا فى مجال النفط وذلك انطلاقا من تشجيع حكومة دولة الامارات للقطاع الخاص للاستثمار فى بلاده. ومن جهة أخرى ذكر علوى شهاب ان بلاده طلبت من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية انشاء صندوق خليجى لمساعدة المسلمين فى منطقة اشيه وهى احدى المحافظات الشمالية فى جزيرة سومطرة والتى يقطنها حوالى خمسة ملايين مسلم يطالبون بالانفصال عن اندونيسيا. وأضاف علوى شهاب أن بلاده ترغب فى مساهمة دول مجلس التعاون فى التنمية بمنطقة اشيه سواء من خلال مساعدات انسانية أو قروض طويلة الاجل وذلك للحفاظ على وحدة اندونيسيا. واوضح أن جولة الرئيس الحالية التى شملت حتى الان زيارته اليمن ودولة الامارات وستشمل كذلك زيارة جمهورية مصر العربية ونيجيريا والسودان تستهدف تعزيز العلاقات بين بلاده والدول الاسلامية وخاصة الدول العربية مشيرا الى أن هذه العلاقات كانت سطحية فى الماضى وتحاول بلاده حاليا تعميق تلك العلاقات بما يحقق المنفعة والمصلحة المتبادلة ويعزز تضامن الدول الاسلامية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات