تتويج 25 عاما من العطاء ، سجل حافل من الانجازات للاتحاد النسائي العام بالدولة

حضرت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام وقرينات أصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ورئيسات الوفود الخليجية والعربية الشقيقة اللاتي، يزرن الدولة حاليا احتفالات الاتحاد النسائي العام بمرور 25 عاما على تأسيسه بالمسرح الوطني بوزارة الاعلام والثقافة بأبوظبي. وتوج الاتحاد امس الاول سجله الحافل بالانجازات ومسيرة عمل استمرت خمسة وعشرين عاما من العطاء للنهوض بالمرأة الاماراتية في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية لتكون ابنة الامارات عنصرا فاعلا في تقديم مسيرة التنمية المستدامة التي رسمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. الاتحاد النسائي في سطور انشئ الاتحاد في السابع والعشرين من شهر اغسطس عام 1975 بموجب القانون الاتحادي رقم (6) لسنة 1974 برئاسة حرم صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ليكون الاتحاد النسائي العام بمثابة المظلة التي تدعم وتنظم جهود الحركات النسائية في دولة الامارات وتوجهها بما يكفل خدمة المرأة بشكل عام وابنة الامارات بشكل خاص حيث يضم في عضويته الجمعيات النسائية المؤسسة مثل جمعية نهضة المرأة الظبيانية وجمعية النهضة النسائية بدبي وجمعية الاتحاد النسائية بالشارقة وجمعية ام المؤمنين النسائية بعجمان والجمعية النسائية بأم القيوين وجمعية نهضة المرأة برأس الخيمة. ومنذ تأسيس الاتحاد النسائي العام حرصت حرم صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام على وضع اطر عامة واضحة لمجالات عمل الاتحاد التي تخدم اهدافه والمتمثلة في اعداد الدراسات والبحوث وتنمية الموارد البشرية المواطنة وخدمة المجتمع. تنمية الموارد البشرية المواطنة انطلاقا من التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وهو يخاطب ابنة الامارات قائلا: (ان العلم كالسراج في الظلام يضيء لكن الطريق ويعلمكن امورا عديدة اهمها معرفة واجباتكن نحو امتكن ووطنكن واسرتكن وحاضركن ومستقبلكن). يهتم الاتحاد النسائي العام وبفضل الرعاية الدائمة لحرم صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتطوير وتنمية الموارد البشرية النسائية المواطنة من خلال تهيئة البيئة التعليمية والتدريبية المناسبة لها, اذ يحرص الاتحاد على وضع البرامج التدريبية المتطورة في مختلف المجالات لتنمية مهارات ابنة الامارات التي تتواكب مع التغيرات المتسارعة التي تشهدها الدولة. وفي هذا الاطار يعمل الاتحاد على الخبرات المحلية والعربية المتميزة في كافة المجالات الادارية والمالية والحاسب الآلي والشئون الاجتماعية وغيرها من المجالات في تقديم تلك البرامج. خدمة المجتمع يعمل الاتحاد النسائي العام جاهدا على المساهمة في خدمة المجتمع من خلال نشر الوعي حول الموضوعات الحيوية وقضايا الساعة التي قد تؤثر على امن واستقرار دولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام وعلى كيان الاسرة والمرأة بشكل خاص. وينظم الاتحاد النسائي العديد من النشاطات الثقافية والاجتماعية المتمثلة في المؤتمرات والندوات والمحاضرات وورش العمل وغيرها من الانشطة التي تنفذ وفق خطة شاملة تهدف الى المساهمة بشكل فعال في الارتقاء بابنة الامارات ثقافيا واجتماعيا وغيرها من المجالات الحيوية. وتحقيقا لذلك يحرص الاتحاد النسائي العام على استضافة الخبرات العلمية والعملية من مفكرين واساتذة متخصصين وشخصيات لامعة ومتميزة سواء من داخل الدولة او خارجها لتنفيذ هذه الانشطة. مركز المعلومات للتدريب التقني وتقول عفراء الرميثي مسئولة مركز المعلومات للتدريب التقني في الاتحاد النسائي: شعارنا (معنا تضمني الطليعة) ويعتمد المركز على رؤية واضحة في توفير التدريب المتميز وهو متخصص في تدريس علوم واصول استخدام الحاسب الآلي بواسطة احدث التقنيات والمؤثرات السمعية والبصرية. ومن منطلق تقدير سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدور المرأة الفعال في المجتمع بشكل عام والاسرة بشكل خاص وتطلعاتها المستقبلية لتطوير دور المرأة وتنمية قدرتها الفكرية بما يناسب الألفية الثالثة امرت سموها بانشاء المركز ليكون نواة لتخريج المرأة مؤهلة أكاديميا لمواجهة متطلبات العصر وذلك باستخدام احدث اجهزة ووسائل التكنولوجيا الحديثة. وتضيف: يسعى المركز لتقديم دورات في الانترنت في الفترة المقبلة لمواكبة التطورات التقنية في العالم وتزويد المرأة الاماراتية بالمعلومات. ويوفر المركز محاضرات شهرية حول عالم الانترنت وعالمه الواسع, كما يؤمن مكتبة تحتوي على اهم الكتب المتخصصة في علوم الحاسب الآلي. ويشرف على المركز هيئة ادارية وتعليمية تتألف من فريق يتمتع بالكفاءة في تدريس المناهج الفنية المتطورة في تقنية المعلومات كما انه يتقن اللغتين العربية والانجليزية. واشارت الى ضرورة تعلم المرأة تقنيات العصر كما لابد من تحفيز ابنائها على تعلمها فهي اداة المستقبل. وتمنت ان يزيد عدد المتدربات المواطنات للالتحاق بسوق العمل وتقلد مناصب قيادية. توظيف الخريجات وتأهيلهن وتقول اليازية راشد الظاهري مديرة مكتب رئيسة الاتحاد النسائي العام: في البداية اهنئ سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك باليوبيل الفضي للاتحاد النسائي ولها الشكر والعرفان على مساندتها للمرأة الاماراتية والاخذ بيديها منذ بداية الطريق والانجازات والعمل شمل كافة المجالات من نواحي التعليم والتثقيف الاجتماعي والصحي والديني وغيره بالاضافة الى السعي لتوطيد دورها في المجتمع بالمطالبة بمشاركتها السياسية وتولي اهم واعلى المناصب حتى وصلت الى منصب وكيل وزارة. ومازالت سموها تدفع بجهود المرأة الاماراتية حتى تشغل منصب وزيرة بل وتتقلد مناصب سياسية ايضا. وتضيف: ولم تقتصر جهود سموها على ذلك فقط بل فتحت المجال للخريجة عبر مكتب سموها للحصول على وظيفة لزيادة نسبة مساهمة ابنة الامارات في سوق العمل للمشاركة في التنمية والعمل على اعادة تأهيل الخريجات وتوجيههن الى العمل في القطاع الخاص والذي يعد قطاع عريض ومهم في عملية التنمية. وتؤكد: نحن نفتخر ونعتز بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك فهي تسعى دائما لحل مشاكل المرأة الاماراتية عبر وحدة الدراسات والبحوث للتصدي لاي معوقات بالاضافة الى السعي الدائم لدراسة مشكلات المرأة العاملة ومحاولة تعديل القوانين الخاصة للارتقاء بمستواها ودورها في المجتمع والاسرة. مركز الانشطة والتحديات المستقبلية وتقول أحلام اللمكي نائبة مديرة الاتحاد النسائي العام لشئون الانشطة: انطلاقا من التواصل المستمر لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في دفع عجلة التقدم للارتقاء بالحركة النسائية في الدولة حرصت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام على توفير كافة متطلبات المرأة الاماراتية وتلبية احتياجاتها في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة والنهوض بالمرأة في شتى دروب الحياة وتحقيقا لخطط وبرامج الاتحاد الداعية لتطوير المرأة ثقافياً واجتماعياً ومعاونتها على الاخذ بالنماء الشخصي وتفعيل دورها الرائد في مختلف النواحي نبعت فكرة انشاء مركز الانشطة بالاتحاد كمنبر حضاري وصرح وطني واجتماعي وثقافي بالدولة. وتضيف: يهدف المركز لنشر الوعي الثقافي والاجتماعي لدى المرأة ودعمها لتكون عضوا فاعلا ومؤثرا في المجتمع. بالاضافة الى المساهمة في إلمام المرأة بالقضايا المعاصرة وزيادة قدرتها على مواجهة التحديات المستقبلية. وتعزيز التعاون مع كافة اجهزة الدولة لتحقيق مبدأ التكامل والاستفادة من خبراتهم. واقامة علاقات وطيدة مع مختلف القطاعات النسائية لمد النشاط السنوي في الامارات ليشمل كافة امارات الدولة. بجانب تنمية الحس الفني للمرأة والارتقاء بابداعاتها الفنية من خلال تنظيم محاضرات بشكل دوري تخدم متطلبات الاسرة, وعقد دورات لتنمية المهارات والابداعات واكتساب الخبرات في النواحي الفنية والثقافية والاجتماعية. واقامة المعارض والاسواق لاتاحة فرص التعاون المستمر في شتى المجالات. وتنفذ خطة الانشطة عبر مجموعة من اللجان وهي اللجنة الدينية واللجنة الثقافية واللجنة الاجتماعية واللجنة الصحية ولجنة التراث ولجنة العلاقات العامة. وتشير احلام اللمكي ان من أهم الانشطة الحالية للاتحاد هي مسابقة بحثية تقام ضمن الاحتفالات بيوم الاسرة واليوبيل الفضي للاتحاد وهي بعنوان (الاسرة الاماراتية وتحديات القرن الحادي والعشرين) ويشارك فيها نخبة من المهتمين والباحثين وسيتم اختيار ثلاثة ابحاث وسيتم الاستفادة منها بمركز الدراسات والبحوث الخاصة بالاتحاد لدراسة مشكلات المرأة والوقف على الحلول المناسبة. ذلك بالاضافة الى مسابقة الاسرة المثالية وهي تشجع المرأة على الاهتمام بشئون اسرتها وتنشئة الابناء على أسس سليمة وناجحة, وتدعم سموها الاسر المنتجة سواء المواطنة أو المقيمة من خلال المعرض الذي يقام سنويا وهي بذلك تشجع المرأة للمساهمة في الانتاج ودفع عجلة التنمية. الحفاظ على الهوية والتراث وتقول فاطمة المحرزي مساعدة المديرة للشئون الادارية والمالية بالاتحاد النسائي: اقدم التهنئة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك واشكرها على مساندة المرأة الاماراتية برعاية صاحب السمو الوالد الشيخ زايد. ولقد قدم الاتحاد تحت رعايتهم الكريمة الكثير وفي كافة المجالات سواء الثقافية او الدينية او الصحية او الاجتماعية عبر المحاضرات والندوات والدورات التي ينظمها الاتحاد. ومنذ البداية شجع الاتحاد المرأة على تحقيق مستويات تعليمية عالية بجانب محو الامية والتي قطع فيها شوطا كبيرا. ولمواجهة العولمة والتطورات التقنية الحديثة سعى الاتحاد لتنظيم دورات الكمبيوتر ومحاضرات الانترنت لمواكبة العصر من خلال مركز المعلومات للتدريب التقني. وتضيف: لم يقتصر دور الاتحاد على مناقشة قضايا المرأة الاماراتية فقط بل يساهم ايضا في طرح ومناقشة قضايا المرأة العربية ايضا باعتبار ان الاتحاد النسائي مؤسسة ليست على مستوى الدول العربية او الخليجية فقط ولكن على مستوى العالم بأكمله. ويعمل الاتحاد على دراسة مشكلات وقضايا المرأة سواء الخريجة التي يسعى لتوظيفها او المرأة العاملة التي يقوم على دراسة القوانين الخاصة والسعي لتعديلها وذلك بهدف الارتقاء بالمرأة ومن ثم الارتقاء بالمجتمع. وتؤكد: لم يقتصر اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الحاضر والمستقبل فقط بل عملت على الحفاظ على الهوية والتراث عبر مركز الصناعات اليدوية والبيئية وفتح الباب للمحافظة على الحرف والفنون الشعبية. كما ان هناك معرضا دائما للتراث يتضمن المنتجات والمشغولات التراثية. خطط وطموحات مستقبلية وتقول نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي عن المستقبل: لقد حققنا الكثير من الانجازات وسجلنا في فترة قياسية نتائج ناجحة ومبهرة بفضل ورعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وبجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام وتوجيهاتها بتنظيم كافة الفعاليات والنشاطات التي تفيد وتهم المرأة الاماراتية لمساندتها لتقديم دورها في المجتمع على أكمل وجه. وتضيف: المستقبل يزخر بالعديد من الخطط والمشاريع ومنها تفعيل مركز الدراسات والابحاث لدراسة وحل المشكلات الحالية واستشراف حلول للمشكلات المستقبلية التي ستتزامن مع عصر العولمة. ويسعى الاتحاد في ظل جهود الشيخة فاطمة الى مشاركة المرأة الاماراتية في المجلس الوطني والعمل السياسي بشكل عام بجانب تكثيف المحاضرات والندوات التي تتعلق بالقضايا الآنية التي تخص المرأة والمجتمع وكذلك الدورات التدريبية. وهناك أيضا مشروع الاستراتيجية الوطنية للمرأة في الامارات ويتضمن مجالات كثيرة كالتعليم والاعلام والبيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات