اختتام فعاليات المخيم الارشادي الخامس للطالبات

اختتمت مساء امس الاول فعاليات المخيم الارشادي الخامس الذي نظمته ادارة الانشطة الرياضية والكشفية بوزارة التربية والتعليم والشباب بدبي خلال الفترة من 27ــ 31 من يناير الماضي بمخيم راشد الكشفي الدائم ، بمنطقة العوير بدبي والذي اقيم تحت شعار (وفاء للوالد القائد) وحضر الحفل الختامي خولة المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب المساعد للادارة التربوية, وعبدالله بلال الشامسي نائب مدير ادارة الانشطة الرياضية والكشفية وعمر عبدالرحمن رئيس قسم الانشطة الكشفية والترويحية. وبدأ الحفل الذي حضره جمهور غفير من القائدات والمرشدات المشاركات بالمخيم بالسلام الوطني ثم تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ثم القت احدى المرشدات كلمة رحبت فيها بالحضور وشكرت المسئولين بالوزارة على الاهتمام بالنشاط الارشادي. ثم وجهت خولة المعلا وكيل الوزارة المساعد للادارة التربوية كلمة ألقتها بمناسبة اختتام الفعاليات عبرت فيها عن اعتزازها بالحشد الكبير من بنات الوطن اللواتي حضرن المخيم ممثلات للمناطق والمكاتب التعليمية بالدولة ليمارسن نشاطا يعد من اهم النشاطات التي تعمل وزارة التربية والتعليم والشباب جاهدة على رفدها بالموارد البشرية والمادية اللازمة ايمانا منها بالمردود الايجابي لهذه النشاطات على الطالبات من النواحي التربوية والنفسية والصحية والاجتماعية وقالت ان مايزيد من اهمية المخيم الارشادي الخامس الذي نحتفل باختتام فعالياته هو انه يقام تحت شعار يبعث في نفوسنا اجمل العواطف ويوحي الينا بأسمى الدلالات وهو شعار (وفاء للوالد القائد) لان الله سبحانه وتعالى قد وهب وطننا وشعبه الطيب قائدا وهبه الله سبحانه وتعالى سمات القيادة الفذة التي قلما تتوافر لغيره. واضافت ان عمق ايمان زايد الخير وحكمته ورأيه السديد هيأت لامارات الخير والمحبة والسلام سبل الحياة الكريمة والعيش الرغيد والامان والاستقرار. واشارت الى اهتمام القائد ببناء الانسان وتوفير روافد العلم والثقافة لابناء وبنات الوطن ايمانا من سموه بأن العلم هو الركيزة الاساسية لبناء الاوطان واكدت خولة المعلا ان اهتمام زايد الخير بتعليم اجيال الوطن كان هو المحور الرئيسي لكل عمليات التقدم والتطور الهائل التي شهدتها بلادنا وجعلتها موضع احترام وتقدير العالم اجمع وفي ختام كلمتها دعت المعلا الطالبات المرشدات الى بذل الجهد والمثابرة في تحصيل العلم والتفوق ومواصلة المشاركة في الانشطة الارشادية البناءة والمفيدة لبناء شخصياتهن بما يمكنهن من تحمل مسئولياتهن في المستقبل وليكن مثالا يحتذى به دينا وخلقا وعلما كما يريدهن القائد والوالد والمعلم الاول للاجيال زايد الخير. ومن جانبها ألقت آمنة الماس القائدة العامة للمخيم كلمة قدمت فيها الشكر للوكيل المساعد للادارة التربوية على الحضور ولادارة الانشطة الرياضية والكشفية التي تضطلع بتنظيم مثل هذه المخيمات المثمرة واعربت عن سعادتها بمستوى اداء الطالبات المرشدات في كافة الانشطة والبرامج التي تضمنها المخيم في كافة المجالات واشارت الى تميز برامج وفعاليات هذا العام في كافة النواحي الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنون الارشادية وقد قدمت الطالبات عروضا شارك فيها 300 طالبة من المرشدات وزهرات منطقة دبي التعليمية تضمنت طابور سير للخيالة باعلام الدولة وشعار المخيم ثم دخول جميع المرشدات والزهرات والاصطفاف امام المنصة الرئيسية للاحتفال حيث توالت الفقرات التي اشتملت على نشيد وعد المرشدة وعروض فلكلورية واناشيد وقصائد شعرية وعرض للمهارات والفنون الارشادية من عقد وربطات وغيرها وفقرات تمثيلية متنوعة وبيان عملي لاطفاء الحريق وفك وتركيب السلاح وجاءت الفقرات كلها في شكل يعكس مدى استفادة الطالبات من فعاليات المخيم وبما حقق المردود الايجابي منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات