رفض فكرة وضع ضوابط للتأشيرات السياحية ، مدير الادارة العامة للجنسية يطالب بانشاء هيئة وطنية لاستقدام العمالة الوافدة

طالب العميد حاضر خلف المهيري مدير الادارة العامة للجنسية والاقامة بوزارة الداخلية بانشاء هيئة وطنية لجلب العمالة وتوزيعها على مؤسسات الدولة. وقال العميد المهيري ان ذلك افضل اسلوب للقضاء على ظاهرة تسيب العمالة الداخلية وتلبية الحاجة الفعلية لسوق العمل وضمان الوفاء بحقوق كافة الاطراف حيث ان التعامل في الامر من خلال هذه الهيئة من شأنه القضاء نهائيا على السلبيات والمشاكل والتجاوزات. ووصف العميد المهيري في حوار مع العين الساهرة بشرطة رأس الخيمة الحس الامني لدى عامة المواطنين بالضعف حيث يبدو ذلك واضحا في التسابق على استقدام العمالة الاجنبية التي لزيادة اعدادها تأثير سلبي على بيئة المجتمع الاجتماعية والثقافية. كما كشف عن ضعف التنسيق بين ادارته وتلك الجهات التي تتولى منح التراخيص بمزاولة بعض الاعمال مشيرا الى ان عدد المحال التجارية في بعض الاماكن يزيد عن الحاجة اليها. ومن جانب اخر نفى مدير الادارة العامة للجنسية والاقامة اية نية لفرض مزيد من الضوابط لمنح تأشيرات الزيارة بغرض السياحة وقال في هذا الخصوص ان عملا من هذا القبيل يعد غير حضاري ولكن المهم هو تنشيط الفعاليات الامنية لمقابلة الافرازات السالبة لازدياد النشاط السياحي بالدولة. وقال العميد المهيري: ان بعض اصحاب النفوس الضعيفة والمؤسسات التجارية الوهمية يستغلون ما اجاز به القانون لمنحهم تأشيرات للاتجار بها للحصول على مزيد من المال. واضاف ولكن بناء على توجيهات معالي وزير الداخلية سمو اللواء سيف بن زايد آل نهيان ووكيل الوزارة تمكنت ادارة الجنسية والاقامة من الحد من الظاهرة وذلك لوضع ضوابط تحدد مدى احقية اصدار التأشيرات للاشخاص واضاف انه يجري العمل حاليا على كشف الشركات الوهمية التي تتاجر بالتأشيرات. وقال لقد تم ضبط العديد من تلك الشركات بالتعاون مع البلديات والدوائر الاخرى المعنية بالامر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات