تخريج الدفعة العاشرة من طلبة كلية الافق

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة امس حفل تخريج الدفعة العاشرة من طلبة كلية الافق على مسرح الجامعة الأمريكية بالشارقة. بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم عزفت فرقة اكاديمية شرطة الشارقة السلام الوطني وكذلك معزوفة الاعلام بمشاركة أربعين طالبا وطالبة ممثلين لأربعين جنسية مختلفة للطلبة الخريجين. وفي كلمته التي ألقاها اكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة على الاهتمام الكبير الذي أولاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالعلم والمتعلمين ولم يوفر جهدا من دعم كافة الميادين العلمية والثقافية حتى كللت جهوده الدؤوبة وتوجت اعماله الصادقة باختيار الشارقة عاصمة العرب الثقافية لعام 1998 فأصبحت الشارقة العاصمة الثقافية ليس لدولة الامارات العربية المتحدة فحسب بل للوطن العربي الكبير وأضحت الشارقة منارة ثقافية يهتدى بها بفضل نظرة سموه الثاقبة وعزيمته الصادقة وأياديه البيضاء التي طالت كل حدب وصوب فغدت برؤيته الحكيمة الاحلام حقائق وبآرائه السديدة الآمال والتطلعات واقعا ملموسا واضاف سموه اننا ندرك ما للعلم من اهمية في صنع الاجيال وتقدم المجتمعات وبناء الحضارات وما نراه اليوم من صروح تعليمية شامخة في امارة الشارقة من معاهد عليا وجامعات أصبحت بفضل رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي صروحا علمية تواكب متطلبات العصر وتنبع من حاجاته وتنطلق الى افاق العلم والتقدم. وبدوره اثنى سمو الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني على جهود الخريجين التي بذلوها خلال دراستهم الجامعية وطالبهم ببذل كل الجهود لتحقيق اهدافهم ليكونوا موقع فخر واعتزاز لآبائهم ومدرسيهم الذين قدموا كل غال ونفيس من أجل مستقبل طلابهم. وذكر كمال بوري عميد الكلية ان رؤى كلية الافق بالنسبة لطلابها هي (تحقيق القدرات المهنية في ميدان التعليم بجعله عملي التوجه والتطبيق) فهي تسعى لاعدادهم وتهيئتهم من خلال دراستهم القوية لمواجهة كافة التحديات في هذا العصر. واكد روجر كينك على دور اعضاء الهيئة التدريسية الذين بذلوا جهودا دؤوبة متواصلة من اجل تحقيق الاهداف التعليمية المرجوة لجميع الطلبة خلال دراستهم الجامعية والاشراف على صقل شخصيتهم ومتابعة متطلباتهم من اجل الانطلاق للحياة العملية. وبكلمة قصيرة هنأ د. جيري جالنين رئيس الجامعة الخريجين لنجاحهم وحصولهم على الدبلوم العالي من الجامعة الأمريكية الوطنية والتي تعتبر احدى الجامعات العريقة بفروعها الاثني عشر في مناطق مختلفة في الولايات المتحدة الامريكية وارتباطاتها المتعددة في انحاء العالم. واضاف ان 380 طالبا وطالبة صعدوا بكل فخر واعتزاز الى منصة المسرح لاستلام شهاداتهم العلمية في ميدان اختصاصاتهم وهي السياحة والسفر, الضيافة وانظمة المعلومات, وادارة الاعمال الدولية والتسويق بحضور اولياء امورهم الذين شعروا بالفخر والاعتزاز وتفتخر الكلية بثمانية من طلابها الذين حققوا انجازا مرموقا وحصلوا على الدرجة الاولى بمرتبة الشرف كذلك حصلت طالبة اماراتية على درجة الماجستير في ادارة الاعمال, كذلك تم تكريم أربعة طلاب تميزوا في عامهم الدراسي الثاني بمنحهم منحا دراسية للسنة الدراسية الأخيرة. واشاد الدكتور غانم الهاجري مدير عام هيئة مطار الشارقة بجهود كلية الافق لتخريجها جيلا جديدا من الخريجين والخريجات لرفد مسيرة التطوير والانماء في شارقة الخير واضعة نصب عينها الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة بجعله العلم والثقافة المفتاح الأهم في نهوض الامة ورقيها مما أكسبها بجدارة موقعها الريادي في دولتنا كمركز للاشعاع الثقافي واضاف ان للدعم المعنوي والمادي اللا محدودين لسموه الاثر الأكبر في انجاح دور المؤسسات التربوية في امارتنا بالوصول الى الهدف المنشود الا وهو خلق الانسان المثقف الواعي والمدرك لهدفه كما خص بالشكر وزارة التعليم العالي على دورها الجوهري والفعال في رفد مسيرة التربية والتعليم في الشارقة. وفي ختام الحفل تمنت الكلية بعميدها وهيئتها الادارية النجاح والتقدم للخريجين في حياتهم العملية المستقبلية. حضر الحفل الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري بالشارقة والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية والادارية والشيخ هشام بن صقر القاسمي رئيس الادارة العامة للمنشآت الرياضية والاجتماعية ومدراء الدوائر المحلية بحكومة الشارقة واعضاء المجلس الاستشاري لامارة الشارقة واعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي لدى الدولة واساتذة الجامعات وأولياء أمور الطلبة. تغطية ـ نورا الامير

طباعة Email
تعليقات

تعليقات