مؤتمر لتطوير تعليم اللغة الانجليزية بالشارقة

عقد امس مؤتمر تطوير تعليم اللغة الانجليزية وتنمية قدرات وكفايات معلمي اللغة الانجليزية بالتعاون مع مؤسسة (تيسول ارابيا), واقيم المؤتمر تحت رعاية الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي نائبة مدير منطقة الشارقة التعليمية ، وبحضور د. حميد ناصر الزري مدير ادارة المنطقة الذي افتتح المؤتمر بكلمة استهلها بالتهنئة بحلول شهر رمضان وعودة صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بعد نجاح العملية الجراحية التي اجريت لسموه. واكد الدكتور حميد على اهمية التدريب البعدي المستمر لكافة المهن ولاسيما المهنة التربوية نظرا للتفجر المعرفي والتقنيات الحديثة حيث ان المهن التربوية تهتم باعداد الانسان وتنمية مهاراته, وان هذا التدريب البعدي واثناء العمل انما يقف جنبا الى جنب مع التدريب القبلي (قبل استلام العمل). كما بين مدير منطقة الشارقة التعليمية ان البرنامج التدريبي يؤكد ان المدرسة النموذجية ليست فقط في تعليمها وانشطتها وانما ايضا في انتقائها لبرامجها التدريبية وحرصها على تدريب معلماتها ومواكبتهن للاحدث والانسب. ووجه الزري الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على هذا الصرح الذي يحتضن المؤتمر والذي يجعل من المدرسة نموذجا يحتذى وشكر ايضا جامعات الشارقة والامارات وزايد على ادائها بدورها في الانفتاح على مؤسسات المجتمع التعليمية الاخرى وسعيها لتحديث وتنمية خبرات اعضائها, كما شكر اللجنة الدائمة وعلى رأسها الشيخة عائشة القاسمي على هذا التخطيط الجيد والاختيار الملائم للمشروعات والبرامج المساعدة في العملية التربوية. وفي حديث للشيخة عائشة القاسمي معنا اكدت ان اللجنة المشرفة على المدرسة, ونظرا لما يقدم من خدمات تربوية وانشطة هادفة تتكلف الكثير, حاولنا رفع الرسوم الدراسية إلا ان هذا رفض رفضا تاما من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي انطلاقا من حرص سموه على عدم تحميل اولياء الامور اعباء اضافية وان ما ينفق على العملية التعليمية هو استثمار ضروري وجيد للمستقبل ولا يجب ان نبخل على مستقبلنا بشيء. ـ يقول الدكتور عادل الجندلي من جامعة زايد منسق المؤتمر لقد تضمن المؤتمر اربعا وعشرين محاضرة دارت حول نظريات وتقنيات تدريب اللغة الانجليزية والاساليب الحديثة المستخدمة عالميا في تدريس اللغة مثل الانترنت والتكنولوجيا والالعاب التي تخدم عملية تدريس اللغة ومن الورش, دارت مناقشات حول الاساليب والطرق الحديثة في تدريس اللغة. واكد الدكتور الجندلي انه يمكن تطويع المدرسين القدامى في المادة للوسائل الحديثة لان الجيل بكامله اصبح يتعامل مع الوسائل الحديثة. وقد حضر المؤتمر مئتا معلم ومعلمة من الشارقة ودبي وأم القيوين وعجمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات