سلطان بن زايد يشهد افتتاح دورة المجلس الوطني ، الأمة العربية تنتظر عودة زايد سالما معافى ، بن حبتور: نهنئ شعب الامارات بسلامة القائد والعودة الحميدة

صورة

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء صباح امس افتتاح الجلسة الاولى للمجلس الوطني الاتحادي من دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الثاني عشر وبحضور محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطني. كما حضر الافتتاح عبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني لامارة أبوظبي وسالم بن حمد الشامسي رئيس المجلس الاستشاري الوطني لامارة الشارقة وعدد من الوزراء. وقد تقدم محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس بالشكر للمولى عز وجل على فضله ولطفه بأن انعم على صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بالصحة والعافية وهنأ شعب الامارات بسلامة سموه. كما تقدم بن حبتور في كلمته الافتتاحية للجلسة بالشكر والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة ولاخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولاخوانهما أصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لدعمهم ومساندتهم لاعمال المجلس في خدمة قضايا الوطن والمواطنين. وطالب عبدالله الشرهان اكبر الاعضاء سنا بعقد لقاء مشترك بين الحكومة والمجلس الوطني بهدف تطوير سبل التكامل في عمل المجلسين والبحث معا في قضايا العمل الوطني. واقتصرت الجلسة الاولى وهي اجرائية بعد انتهاء مراسم الافتتاح ومغادرة سمو الشيخ سلطان بن زايد ومعالي الوزراء قاعة المجلس على انتخاب مراقبين للمجلس ووكيل واعضاء الشعبة البرلمانية واعتماد تشكيل اللجان الدائمة بالمجلس كما كانت في الدور الماضي والاطلاع على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي ابرمتها الحكومة والرسائل الواردة الى المجلس من الحكومة. ووافق المجلس بأغلبية الاصوات على تأجيل مناقشة سؤالين حول توطين مهنة الصيد وتقارير التنمية البشرية للامم المتحدة الى جلسة قادمة. وتقرر عقد الجلسة الثانية في الخامس من ديسمبر المقبل اي خلال شهر رمضان المبارك. وفيما يلي تفاصيل الجلسة: تقدم محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس في كلمته الافتتاحية للجلسة بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والوزراء بالشكر للمولى عز وجل على فضله ولطفه بان انعم على صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بالصحة والعافية وهنأ فيها شعب الامارات بسلامة سموه. ونقل تحيات صاحب السمو رئيس الدولة الى اعضاء المجلس وشعب الامارات وتمنياته بالتوفيق في اداء عمل المجلس وتوجيهاته السامية الكريمة معاهدا سموه بألا يدخر المجلس الوطني جهدا لخدمة الوطن والمواطنين وبذل قصارى الجهد لمواصلة الرقي بالمسيرة الاتحادية المباركة لدولة الامارات التي ارساها ورعاها سموه واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لتكون صرحا شامخا نفتخر به جميعا. واكد بن حبتور بان انعقاد الدور الجديد للمجلس يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة والدستور واللوائح الداخلية للمجلس. دعم الحكومة وتقدم بن حبتور بالشكر للحكومة على الجهود الكبيرة التي تبذلها برئاسة صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وما يلاقيه المجلس الوطني من تعاون ودعم للقيام بواجباته. كما تقدم بالشكر لمعالي الوزراء على سعة صدورهم وتقديرهم لاداء المجلس الوطني لواجباته في خدمة الاهداف السامية التي ينشدها الجميع. كما توجه لاعضاء المجلس الوطني بالشكر على جهودهم المتواصلة في اداء واجبهم الوطني وللاعضاء الذين شاركوا في اعمال اللجان الدائمة خلال عطلة المجلس لاعداد اعمال هذا الدور. ونوه بن حبتور بالمسئوليات الكبيرة والواجبات الملقاة على عاتق اعضاء المجلس ومسئولية الجميع امام الله وولاة الامر والمجتمع.. واشاد بالتكريم والتقدير الذي يوليه صاحب السمو رئيس الدولة للمجلس الوطني والذي عبر عنه سموه في خطاب افتتاح الدور الاول: اننا نشعر بالرضا والتقدير للاسهامات المتميزة لمجلسكم الموقر في القيام بمسئولياته الوطنية والعمل بكل جد واخلاص من اجل رفعة الوطن وازدهاره وسعادة ابنائه ورفاهيتهم.. وقد عكس مجلسكم الموقر على مدى ثلاثة عقود من العطاء الصادق صورة مشرفة لمفهوم التلاحم الوطني والمشاركة الايجابية الواعية في ترسيخ منهج الشورى الذي ارتضيناه خيارا لمباشرة مسئوليات الحكم على هدى ديننا الاسلامي الحنيف وشريعتنا السمحاء. وطالب الجميع بجعل تكريم صاحب السمو رئيس الدولة دافعا لتحمل المسئولية كاملة بفخر واعتزاز وتوحيد الطاقات والخبرات لخدمة الوطن العزيز ورعاية الانسان فيه. مسيرة الاتحاد واضاف بن حبتور في كلمته بان افتتاح الدور الجديد يتزامن مع اجواء فرحة العيد الوطني التاسع والعشرين في ظل انجازات المسيرة الاتحادية التي اثبتت للعالم اجمع متانة ورسوخ اسسها وتحقيق اهدافها النبيلة والتي تجلت في بناء الانسان والعناية به وبناء الوطن وصيانة امنه واستقراره وبناء مؤسساته وتشريعاته وتوفير ارقى الخدمات للانسان فيه في شتى المجالات وقد ارتقت الامارات بهذه الانجازات العظيمة وبمشاركاتها الانسانية وعلاقاتها الطيبة الى ارقى المراتب بين الدول. واكد بن حبتور بان اغلى ثمرة لهذه المسيرة الحضارية هي الاتحاد نفسه الذي هو مصيرنا وقوتنا فلنبذل جميع الجهود للمحافظة عليه متينا مترابطا ولننتمي اليه باخلاص ولنزيل جميع العقبات التي يمكن ان تعترض طريق تقدمه ورقيه ورفعته حتى تبقى دولة الامارات عزيزة في امنها واقتصادها وبيئتها وجميع مكتسباتها لتستمر في جزيل عطائها لابنائها واصدقائها. عقبات في الطريق واشار بن حبتور الى عدة عقبات في طريق المسيرة المباركة للامارات من ابرزها الخلل في التركيبة السكانية والوضع الاقتصادي حيث ان العلاقة تبادلية بين كلا الخللين, فالخلل في التركيبة السكانية ينذر باكبر الاخطار على امننا واستقرارنا ونكاد ان ننجرف في تياراتها العاتية المتدفقة باغراض ومصالح تعاكس مصالحنا الوطنية وتكاد تمسح رياحها الهوجاء هويتنا واستقرارنا الاجتماعي وتنهب مقدراتنا وتستهلك انجازات هذا الوطن وتعترض سبل او تنمية او مصلحة الوطن. اما الخلل في الوضع الاقتصادي فهو العقبة الكؤود التي تنمو لتغذي الخلل السكاني وتخلق بيئة تتراجع فيها المصالح الوطنية وتتضاءل فيها فرص العمل لابنائها ولاسيما في القطاع الخاص الذي يستقطب اعدادا كبيرة من العمالة الوافدة في الوقت الذي يعزف عن توظيف العمالة الوطنية مما يفرض على الحكومة ان تضطلع بمسئولية تعيين القوى العاملة المواطنة الامر الذي يثير العديد من الاسئلة حول الدور الوطني لهذا القطاع وماذا يقدم للمجتمع؟ وما هي الانشطة التي تحقق الصالح العام للوطن؟ وما هي نسبة مواطنة هذا القطاع؟ واكد بن حبتور بأن مسألة تنمية الموارد البشرية هي احدى القضايا الملحة التي تتطلب منا وقفة متأنية خاصة ونحن ندخل القرن الحادي والعشرين بما تمثله من دعامة وقوة محركة لتقدم المجتمعات حيث ان الاهتمام بهذه الموارد من خلال تهيئة فرص التدريب والتأهيل والاطلاع على كل ما هو جديد سيدعم مسيرة التنمية. واضاف بقوله: وبما ان الشباب اهم فئة للموارد البشرية فالواجب الاهتمام بهذه الفئة باعتبارها تعمل على صياغة مستقبل هذا الوطن وتشكل دعامته ودرعه الحصين ولاسيما لنا في دولة الامارات التي تشكل هذه الفئة نسبة 63 % من اجمالي السكان حسب تقديرات وزارة التخطيط للسكان لعام 2000. وطالب بافساح فرص العمل امام الخريجين وحمايتهم من فتنة المخدرات التي تتربص بهم وحمايتهم من فتن التغريب والافكار الهدامة نتيجة الفراغ وغياب التوجيه السليم الى جانب الدور الخطير الذي يلعبه الخطاب الاعلامي في تشكيل وعي هذه الفئة من المجتمع الامر الذي يستوجب اهتمام مؤسسات التنشئة الاجتماعية بدءا من الاسرة ومرورا بمؤسسات التعليم والمؤسسات المجتمعية الاخرى خاصة الاعلامية منها والقيام بمسئولياتها تجاه رعاية هذا النشء وطالب الشباب بالالتزام بتعليم الاسلام والجد في طلب العلم النافع والتدرب على المهارات المفيدة للاستعداد لتحمل المسئولية. وتقدم بالشكر للحكومة الاتحادية لتفعيلها وانجازها لمؤسستي برنامج الشيخ زايد للاسكان والمصرف العقاري ومباشرتهما لنشاطهما واكد بان الحاجة لا زالت متزايدة الى السكن الملائم على الرغم من الجهود التي تقوم بها بعض الحكومات المحلية في سبيل توفير السكن للمواطنين والتي تجد من المجلس كل تقدير وتأييد واعرب عن امله في ان تقوم بقية الحكومات المحلية بالمساهمة الفاعلة في توفير السكن المناسب للمواطنين. واكد بن حبتور بان المجلس الوطني الاتحادي في تبنيه لقضايا الوطن لم تكن على المستوى الداخلي فقط ولكن تعدى ذلك الى المستوى الخارجي مساندا ومؤيدا للسياسة الخارجية الحكيمة لدولتنا الفتية والتي ارسى قواعدها صاحب السمو رئيس الدولة والتي تستند على مبادئ الحق والعدالة ورفع الظلم عن المظلومين وذلك من خلال مشاركاته العديدة في المحافل البرلمانية العربية والاسلامية والدولية حيث كان للمجلس الوطني دور هام في طرح قضية الامارات الاولى الا وهي قضية جزرنا المحتلة من قبل ايران منذ ما يزيد على الثلاثة عقود حيث فند المجلس المزاعم الايرانية التي تدعي حقها في الجزر. كما اشاد بدور المجلس في تبني نصرة ودعم القضايا العربية والاسلامية وفي مقدمتها قضية فلسطين والقدس والاراضي العربية المحتلة ورفع الحصار عن العراق وغيرها وطالب بن حبتور جميع ابناء الوطن بتحمل المسئولية كل في مجاله اذ ان المصلحة الوطنية تفرض على الجميع ان يعوا جيدا حجم ومدى المتغيرات في المجتمع الاماراتي وانعكاساتها على المواطنين بشقيها الايجابي والسلبي فالجميع مطالبون سواء على مستوى الحكومة الاتحادية او السلطات المحلية بالتعاون والمشاركة الايجابية الواعية معا من اجل تجاوز وسد الثغرات وتعزيز الايجابيات من اجل الدفع بحركة التطور والتنمية المستقبلية للمجتمع. وطالب بن حبتور بضرورة العمل من اجل تفعيل القوانين والتشريعات الموجودة حاليا ومراجعتها وتقييمها بشكل مستمر تماشيا مع احتياجات المجتمع والوفاء بمتطلبات تقدمه وتطوره وخلق نوع من المواءمة بين كل من التشريعات الاتحادية والمحلية لتقوم بدورها التكاملي وان المجلس ليأمل في هذا الاطار ان تطور الياته وان تتاح له الفرصة لتوسيع وتفعيل دوره التشريعي والرقابي ترسيخا لتجربة الشورى التي ارسى قواعدها الدستور الاماراتي من اجل الرقي بالوطن والمواطن. ودعا الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية الى ان ترقى بأداء اعمالها الى مقومات عالية باتباع افضل الانظمة واستخدام احدث الوسائل لرفع كفاءاتها وحسن ادارة مواردها البشرية والمالية على حد سواء ثم وضع افضل المعايير للمحافظة على مستوى الاداء المتميز. اجتماع مشترك وطالب عبدالله الشرهان اكبر الاعضاء سنا في كلمة له بالجلسة بضرورة تأييد فكرة عقد لقاء مشترك بين الحكومة والمجلس الوطني للبحث معا في قضايا العمل الوطني وسبل تطوير التكامل في عمل المجلسين حيث ان عددا من قضايانا الوطنية الهامة باتت ملمة واشار الى بعضها مثل التركيبة السكانية وشح المياه في بعض المناطق حيث ان البحث في مثل هذه القضايا يحتاج الى تضافر كل الجهود والافكار وتقدم الشرهان الى المولى عز وجل بالدعاء ليشمل صاحب السمو رئيس الدولة برعايته وعنايته وان ينعم عليه بالشفاء التام والصحة والعافية وان يعيده الى ارض الوطن والى شعبه سالما غانما كما تقدم بالشكر لسمو الشيخ سلطان بن زايد ولمعالي الوزراء لتفضلهم بحضور الجلسة الاولى. الانتخابات واللجان وانتخب المجلس بعد ذلك مراقبين للمجلس وهما احمد بن شبيب الظاهري وراشد عبيد الكشف حيث حصل الاول على 38 صوتا والثاني على 28 صوتا وخرج المرشح الثالث علي عبيد الزعابي بعد ان حصل على 11 صوتا. كما تم بعد ذلك انتخاب راشد محمد المزروعي وفاز بالتزكية وكيلا للجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية كما فاز سلطان بن عمير بالتزكية كذلك امينا لسر اللجنة وانتخاب اربعة اعضاء للجنة هم: احمد بن لحة, عبدالله المويجعي احمد الخاطري وراشد الحفيتي وفازوا بالتزكية وقد ابقى المجلس على تشكيل اللجان الدائمة للمجلس كما هي في الدور الماضي وفتح الباب امام اي عضو يريد الالتحاق بأي لجنة مستقبلا وقد شارك عدد كبير من اعضاء المجلس في مناقشة فكرة عمل الشعبة البرلمانية وبحث امكانية تأجيل انتخاب هذه اللجنة نظرا لاهمية المهام الملقاة على عاتقها وافساح المجال امام اعضاء المجلس من ذوي التخصص والخبرة بالسفر الى الخارج وتمثيل المجلس في المؤتمرات الاقليمية والدولية. واكد عبد الله الشرهان بانه لم يسافر منذ ثلاث سنوات واقترح سعيد بن حفيظ المزروعي بان يتم اعتماد عضويته من اعضاء المجلس الى جانب الاعضاء الدائمين في اللجنة. راشد المزروعي طالب بأن يبدأ المجلس بانتخاب اللجنة اولا ثم بحث موضوع عملها في جلسة اخرى. د. جمعة بلهول اكد على اهمية اختيار العضو المناسب للمشاركة في المؤتمرات والفعاليات وحتى يستفاد من خبرات وتخصص كل عضو. رئيس المجلس: للمجلس الحق في تأجيل البند في جدول الاعمال الى جلسة اخرى اذ ارتأى ذلك صالح الشال من الخطأ تجاوز البند في جدول الاعمال. مبارك الشامسي اتفق مع ما قاله الشال. علي بن جاسم ايد الانتخابات واشار الى اهمية عمل اللجنة. دلموك بن محمد اخرج المجلس من مطب الاستمرار في مناقشات مطولة لحسم هذه المسألة. واكد على اهمية التفريق بين الانتخاب خلال الجلسة وبين اسلوب عمل اللجنة حيث يجب ان يتم الانتخاب اولا ومن ثم فتح مناقشة عمل اللجنة في جلسة اخرى. وايد رئيس المجلس والاعضاء وصوتوا لصالح اجراء الانتخابات بالجلسة, كما اكد سعيد الكندي على اهمية التخصص والخبرة عند تشكيل اللجان وايده في ذلك عدد من الاعضاء. واستمع المجلس بعد ذلك الى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي ابرمتها الحكومة خلال فترة غياب المجلس. واستمع الى رسالتين من معالي وزير الدولة لشئون المالية والصناعة وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بالوكالة بشأن موافقة مجلس الوزراء على قيام المجلس بمناقشة سياسة الحكومة في مجال رعاية الشباب ووافق المجلس باغلبية الاصوات على احالة الموضوع الى اللجنة المختصة لاعداد تقرير بشأنه. كما اطلع المجلس على رسالة بشأن اطلاع مجلس الوزراء على توصية المجلس الوطني السابقة في شأن موضوع سياسة وزارة النفط والثروة المعدنية. تقارير التنمية البشرية ووافق المجلس بأغلبية الاصوات على تأجيل مناقشة سؤالين تقدم بهما كل من العضو احمد بن شبيب الظاهري الى معالي وزير التخطيط والثاني من العضو احمد بن لحة الى معالي وزير الزراعة الى جلسة مقبلة. وقد بعث معالي الشيخ حميد بن احمد المعلا وزير التخطيط برد كتابي على سؤال العضو احمد بن شبيب الظاهري حول تقارير التنمية البشرية التي ينشرها برنامج الامم المتحدة الانمائي وتمحور السؤال حول الاسباب التي ادت الى عدم تطوير نظم الامارات الاحصائية, والتي تعجز بشكلها الحالي عن ابراز الوجه الحقيقي لتقدم الدولة, مما يترتب عليه وبسبب النقص الكبير في الاحصائيات ان تلجأ المنظمات الدولية الى التقدير واستخراج مؤشراتها بطرق غير دقيقة, الامر الذي ينعكس سلبا على نتائج التقارير الدولية. وكان رد الوزير كما يلي: في اطار التعاون بين وزارة التخطيط والمجلس الوطني الاتحادي لما فيه خير وتقدم دولة الامارات العربية المتحدة يطيب لي ان انهي الى معاليكم اننا تسلمنا ببالغ التقدير كتابكم الكريم رقم 5/ 15/ 1004 بتاريخ 16/ 10/ 2000 شاكرين لكم اهتمامكم الكبير ومقدرين لعضو المجلس الوطني سعادة احمد بن شبيب الظاهري لمتابعته القيمة لمثل هذه المواضيع الهامة وهذا يعكس الحرص الصادق والهادف الذي يجسده دائما اعضاء المجلس الوطني الاتحادي الكرام بالقضايا الوطنية والمصلحة العامة. ويشرفنا ان نوافيكم بالرد التالي على سؤال سعادة عضو المجلس آملين ان يكون متضمنا الايضاح الكافي, مع ابداء الاستعداد التام للتعاون الدائم مع مجلسكم الموقر: بعد الاطلاع على تقارير التنمية البشرية لعام 1999م الصادرة من الامم المتحدة فانه يستخدم في بناء دليل التنمية البشرية ثلاثة متغيرات اساسية. المتغير الاول: هو العمر المتوقع عند الميلاد: ويمثل هذا المتغير المنفعة التي تعود على الناس من جراء انخفاض معدل الوفيات, واسهام التحسين في الخدمات الصحية ونشرها في رخاء الناس. المتغير الثاني: هو التحصيل التعليمي وينقسم الى بعدين: معدل القراءة والكتابة عند البالغين, ونسبة القيد في التعليم الاساسي والثانوي والتعليم العالي وهو مؤشر على الارتقاء بنوعية البشر وتمكينهم في مجالات كسب الرزق والقدرة الذاتية على الاشتغال في المستقبل حيث يصير العمل والنشاط المنزلي اكثر انتاجية. ويسود الشعور بالرضا. المتغير الثالث: هو نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي بالدولار (حسب تعادل القوة الشرائية) وهو مؤشر على مدى قدرة الفرد على ان يحصل على طيبات العيش وان يعيش حياة كريمة. وعند حساب هذا الدليل (دليل التنمية البشرية) تستخدم متغيرات محسنة لها قيم قصوى. وتمثل القيم القصوى اهدافا يتعين على الدول ان تعمل على بلوغها وطبقا لتقرير التنمية البشرية لعام 1995 كانت هذه الاهداف هي: * عمر متوقع عند الميلاد يبلغ 85 سنة. * توفير التعليم للجميع. * تحقيق مستوى دخل لائق. ويتم المزج بين المتغيرات الثلاثة للتوصل الى دليل للحرمان النسبي. اي نسبة الانجاز المفتقد في كل متغير من المتغيرات الاساسية الثلاثة التي يتكون منها الدليل. او بأخذ متوسط بسيط لنسب الانجاز الثلاث للتوصل الى دليل التنمية البشرية وبالتالي فان الارقام الاحصائية التي تعدها وزارة التخطيط لو اخذت بمفردها عند حساب مؤشر التنمية البشرية لدولة الامارات العربية المتحدة تجعلها في مرتبة متقدمة. ولكن الذي يحدث انه يستكمل دليل التنمية البشرية بمقاييس اخرى تعكس بطريقة كمية ابعادا للتنمية البشرية مثل الحريات, والحقوق الانسانية العامة والشخصية والانصاف بين الاجيال, وقابلية الاستدامة البيئية, ونوعية الحياة والمساواة بين الجنسين والتمكين النسبي للذكور والاناث. هذا ونود الاشارة الى النقاط التالية: أ- ان دليل التنمية البشرية يقدم بديلا عن الناتج القومي الاجمالي لقياس تقدم الامم الاجتماعي والاقتصادي النسبي فهو يمكن الناس وحكوماتهم من تقييم التقدم الذي تم احرازه بمرور الوقت وتحديد اولويات التدخل على مستوى السياسات. ب- نجد ان دولة الامارات عام 1994 من حيث الدخل حصلت على الترتيب العاشر في حين ترتيبها في دليل التنمية البشرية هو 62 وبالتالي لا يعول على الناتج بمفرده. ج- نتيجة الجهود التنموية المتواصلة فقد احتلت دولة الامارات المرتبة 43 وتقع ضمن مجموعة التنمية البشرية العالية في عام 1999م في حين كانت تحتل المرتبة 56 عام 1991 وكانت تقع ضمن مجموعة التنمية البشرية المتوسطة. حيث يتم توزيع البلدان الى مجموعات (تنمية بشرية عالية, متوسطة, منخفضة). د- لما كانت دولة الامارات العربية المتحدة من الدول المستوردة للعمالة فان جزءا من هذه العمالة وخاصة غير الماهرة, فان هؤلاء يؤثرون في كفاءة المتغير الاول وهو العمر المتوقع. ولذلك لانهم لم ينالوا من الخدمات الصحية والمعيشية ما يعود عليهم بانخفاض معدل الوفيات قبل العمر الافتراضي المتوقع وكذلك فان هذه الفئة تؤثر في كفاءة المتغير الثاني وهو التحصيل العلمي ومعدل القراءة والكتابة عند البالغين. هـ - ان تقارير التنمية البشرية التي يضعها برنامج الامم المتحدة الانمائي هي من المصادر المعتمدة كثيرا للمقارنات الدولية وهي ليس عليها اجمالا تحفظات تقنية الا في مستوى انتقاء المؤشرات وفي مستوى الربط بينها وهي تحفظات تصبح جوهرية في مستوى استخراج الدلالات وترتيب الدول. وفقنا الله واياكم لما فيه الخير والصلاح لدولة الامارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو القائد الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (حفظه الله) واطال الله في عمره ومنحه الصحة والعافية انه سميع مجيب. كما تمحور سؤال العضو احمد لحة حول انه رغم توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة, حفظه الله, بضرورة الحفاظ على مهنة الاباء والاجداد وتوطينها, واستغلال وتنمية الثروة السمكية, وحمايتها من العمالة الاجنبية, فقد صدر القانون الاتحادي رقم (23) لسنة 1999 في شأن استغلال وحماية الثروات المائية الحية في دولة الامارات العربية المتحدة والذي يعمل على تنظيم هذه المهنة. وعلى الرغم من ذلك فلازالت شكاوى الصيادين والمواطنين من العمالة الاسيوية ومن النوخذة الخليجي او العربي مستمرة, والذين لا يراعون المهنة ويشكلون عبئا على الصيادين المواطنين. فما هي الاجراءات التي اتخذتها الوزارة في شأن تطبيق القانون في هذا المجال لاسيما المادتين (27), (31) المتعلقتين ببناء المشاد, والنوخذة المواطن؟ ورد معالي وزير الزراعة سعيد الرقباني بالتأكيد على اهمية التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, رئيس الدولة حفظه الله, وحرصه على تنمية الثروات المائية وعلى وجه الخصوص الثروة السمكية والتي تعد مهنة الاباء والاجداد ويجب المحافظة عليها, وقد اصدر سموه القانون الاتحادي الخاص باستغلال وحماية وتنمية الثروات المائية في الدولة بتاريخ 17 اكتوبر 1999م, مضيفا ونحن اذ نعرب لسعادتكم وللاخ العضو عن خالص تقديرنا وشكرنا لاهتمامكم ومتابعتكم للامور التي تتعلق بالثروة السمكية, نود الاشارة الى ان الوزارة بادرت بتنفيذ هذا القانون وفق الاجراءات التالية: اولا: انشأت الوزارة مكاتب تسجيل قوارب الصيد في جميع امارات الدولة حيث تم اصدار بطاقة النوخذة وبطاقة العاملين على ظهر هذه القوارب والتي تعود للصيادين المواطنين. ثانيا: تم تشكيل لجان لتنظيم الصيد في كل امارة بقرار وزاري ضم الجهات المختلفة بالتنسيق مع السلطة المختصة بالامارة. هذا بالاضافة الى ممثلين عن الجهات التالية: 1- جمعية الصيادين في كل امارة. 2- حرس السواحل بوزارة الداخلية. 3- وزارة الزراعة والثروة السمكية. 4- وزارة المواصلات. وتم تحديد المهام المنوطة باللجان حيث تمثلت في الاختصاصات التالية: 1- التحقق من مطابقة البيانات المدونة في طلب القيد بالسجل ومقارنتها بالمستندات المطلوبة. 2- اجراء الفحص والمعاينة على القارب المملوك لطالب القيد وتدوين البيانات الخاصة به والتي تشمل على القياس ونوع وقود المحرك وحمولة القارب وسنة الصنع ومعدات الملاحة والسلامة. 3- تحديد معدات الصيد المسموح باستخدامها والمعدات غير المسموح بها. 4- التعاون مع الوزارة في سبيل تحديد عدد قوارب الصيد وطريقته. كما حددت لجان تنظيم الصيد في امارات الدولة الشروط الكفيلة باحلال العمالة الوطنية محل العمالة الاجنبية وخاصة النوخذة, حيث ان استبدال النوخذة الاجنبي بنوخذة مواطن قد يستغرق وقتا طويلا, لذا فقد منحت هذه اللجان الصيادين مهلة محددة لانتهاء التصاريح الممنوحة للنواخذة من غير المواطنين تنتهي بنهاية الفترة التوفيقية التي منحها القانون لتسوية الاوضاع سيما وان القانون قد منح الصيادين مهلة سنة كاملة لتسوية اوضاعهم, وحيث ان هذه المدة تنتهي في 17 ابريل 2001م نظرا لان القانون يسري تنفيذه بعد ستة اشهر من صدوره, فقد اكدت الوزارة على الصيادين بضرورة التزامهم بهذه المهلة, اما بخصوص التسجيل الجديد فان الوزارة تشترط لذلك ان يكون النوخذة مواطنا, ومن الجدير بالذكر ان معظم نواخذة قوارب الصيد العاملة بالبترول الان من المواطنين وان رحلات صيد هذه القوارب لا تمتد لاوقات طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات