اجتماع اللجنة العمومية لمجلس المدارس الخاصة بأبوظبي

شهد سلطان السامان مدير منطقة أبوظبي التعليمية صباح امس الاجتماع الاول للجمعية العمومية لمجلس المدارس الخاصة بمنطقة أبوظبي التعليمية والذي عقد بمدرسة الاتحاد النموذجية بأبوظبي, حضر الاجتماع نادية مدي رئيسة قسم التعليم الخاص بمنطقة أبوظبي التعليمية وعدد من الموجهين وعارف فضل السويدي مدير مدرسة الاتحاد النموذجية وممثلي المدارس الخاصة. واستهل الاجتماع جدول اعماله بقراءة القرآن الكريم وقام سلطان السامان بالتعرف على الحضور ومن ثم القى كلمة اشار خلالها الى دور المنطقة التعليمية في تعزيز القطاع الخاص والذي خطى مؤخرا خطوات كبيرة بفضل القائمين على قسم التعليم الخاص والعاملين في هذا القطاع كما اشار السامان الى ان التعليم الخاص اصبح مساندا للتعليم الحكومي ويلعب دورا كبيرا ليس فقط في العالم العربي بل والعالم بأسره. واوضح السامان ان مجلس التعليم الخاص هو الصوت المسموع والذي سيعبر عن مطالب ومشاكل وهموم المدارس الخاصة فيقول: المجلس يمثل جميع المدارس الخاصة بالمنطقة واتمنى ان يتم التواصل والتفاعل من خلاله. كما اتمنى ان يوافق المجلس في عمله وان يكون له خطط واضحة وبدورنا سنحاول ان نطور هذا القطاع بقدر الامكان. واستعرضت نادية مدي لائحة المجلس المنقحة موضحة انها قابلة للتعديل في اي وقت من قبل المجلس فبدأت بتعريف المجلس قائلة: هو هيئة استشارية منتخبة يمثل المدارس الخاصة ويضم في عضويته مجموعة من المديرين ويساهم في تطوير كافة متطلبات العمل التربوي والتعليمي. كما اوضحت اهداف المجلس واهمها: تعميق التواصل بين ادارات المدارس الخاصة بالمنطقة. وتحقيق التعاون بين المنطقة التعليمية والمدارس الخاصة. وتعزيز الروابط وتوثيق العلاقات الانسانية الاجتماعية بين العاملين في المدارس الخاصة وبين المدارس والمجتمع المحلي. كما يهدف المجلس الى مناقشة مشاكل ومعوقات العمل الميداني واقتراح الحلول المناسبة لمعالجتها. والمساهمة في تنمية ورفع الكفاءة المهنية والاثراء الفكري للمديرين والمدرسين بالميدان. وتطرقت نادية مدي في الحديث عن مهام المجلس ونشاطاته وابرزها العمل على تلبية احتياجات المعلمين بهدف رفع المستوى التحصيلي للطلاب. وتعزيز الممارسات والظواهر الايجابية في مجال عمل المدارس الخاصة والتصدي للسلبيات. والعمل على تقديم الاقتراحات والتوصيات ونتائج البحوث والدراسات للجهات العليا بقصد تطبيقها ميدانيا لمعالجة القصور وتحسين العمل. والوقوف على احتياجات الميدان والعمل على توفيرها من خلال التوصيات والاقتراحات وغيرها. وقد تم اقرار اللائحة من الجمعية العمومية للمجلس وفتح باب الترشيح لعضوية المجلس وقد اشترط ان تكون خبرة العضو خمس سنوات في العمل التربوي داخل الدولة وسنتين في الادارة المدرسية داخل الدولة. وقد رشح سلطان السامان عضوين من المديرين وهما الدكتور محمود عطية مدير مدرسة الابداع وميشلين المعلوف مدرسة الوردية. وقد تم ترشيح كل من نديم برو مدرسة الفلاح ونجمة محمد المدرسة العربية وامنه جابر مدرسة المعالي وعائشة حسن مدرسة الثروات ونجاح كمال مدرسة صلاح الدين ونبوية جمل مدرسة الصحابة وغازي دعاس مدرسة المنهل. ويتشكل المجلس على مستوى المنطقة من تسعة اعضاء يتم انتخاب سبعة اعضاء من مديري ومديرات المدارس. وقد استعرضت رئيسة قسم التعليم الخاص الاحكام العامة في اللائحة واهمها مراعاة تمثيل المراحل الدراسية بالمجلس وان توضع الخطة في شهر يونيو من كل عام وان يبدأ العمل في شهر سبتمبر وتضمنت الاحكام العامة العديد من النقاط والتي سيتم اقرارها من قبل المجلس ويجوز اجراء التعديلات بها واعتمادها من قبل مدير المنطقة. وفي النهاية فتح باب النقاش وطرح الاقتراحات وقد استمع السامان لمشاكل الميدان الخاصة بالمدارس الخاصة ومنها طرح وزارة التربية والتعليم للوظائف في اثناء العام الدراسي مما يوقع المدارس الخاصة في ازمة عجز المدرسين بعد تقدمهم لوظائف الوزارة. وعدم توافر اراض بأبوظبي لبناء مبان تتسم بالمواصفات المطلوبة وان اغلبها يتوفر بمنطقة المصفح وهو خارج أبوظبي مما يؤثر سلبا على الطالب. كما طرحت مشاكل خاصة بالعمل والعمال والزام المدرسين بالمدارس الخاصة بدفع الف واربعمئة وخمسين درهما في السنة. بالاضافة الى مطالبة المنطقة بعلاج طلاب المدارس الخاصة بالصحة المدرسية ولو باجر رمزي. وطالبت احدى المدارس بتوفير موجهين للمواد ورد السامان على هذا الطلب مشيرا الى المشروع الذي يدرس حاليا حول مساهمة المدارس الخاصة في تمويل راتب الموجه. أبوظبي ــ فاطمة النزوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات