بعنوان (درة الاقصى) انطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمهرجان الطفل بالشارقة اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى عهد ونائب حاكم الشارقة واعضاء المجلس التنفيذى، والاستشارى تنطلق فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمهرجان الطفل بعنوان ( درة الاقصى) وتحت شعار (وللطفل حقوق) بعد ظهر اليوم السبت بالمسيرة الكرنفالية وينظمها المجلس الاعلى للطفولة بالتعاون والتنسيق مع منطقة الشارقة التعليمية بمشاركة اكثر من 2700 فرد منهم اكثر من 2040 طالبا وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة منها 24 مدرسة حكومية و9 مدارس خاصه . كما يشارك فى المسيرة الكرنفالية التى تنطلق من على كورنيش بحيرة خالد بالشارقة والكشافة والمرشدات وجمهور كبير من الاطفال واولياء الامور بالاضافة الى مشاركة واسعة من الدوائر الحكومية والمحلية فى الشارقة على رأسها منطقة الشارقة التعليمية واندية الفتيات وبلدية الشارقة والنادى الثقافى العربى وشرطة الشارقة والنوادى الرياضية ودائرة الثقافة والاعلام وتلفزيون الشارقة وادارة الدفاع المدنى ونادى الفروسية وطيران الشرطة ومطار الشارقة ومنطقة الشارقة الطبية ومدينة الشارقة للخدمات الانسانية ونادى الثقة للمعاقين وجمعية الامارات للفنون التشكيلية ومؤسسة الامارات للاتصالات ومفوضية كشافة الامارات والعديد من المؤسسات والاندية الشبابية . اما فى المنطقة الشرقية فستنطلق الفعاليات بماراثون رياضى لاطفال الاقصى فى الساعة الرابعة والنصف على كورنيش دبا الحصن بالاضافة الى الفعاليات الاخرى مثل المرسم الحر على كورنيش مدينة كلباء والمعرض الفنى الشامل فى مركز خورفكان للطفل. واكدت خديجة الشامسى الامين العام للمجلس الاعلى للطفولة انه على مدى السنين الماضية واللقاءات تتجدد وتحمل معها الكثير من العزم والاصرار على النجاح والمضى فى المسيرة مسيرة العطاء والخير والوفاء مشيرة الى ان المهرجان يعود لاطفال الامارات عامة والشارقة خاصة وايضا الى اطفال العرب والذين يجمعهم ويوحد صفوفهم وتعبيرا عن هذا التضامن العربى تنطلق المسيرة الكرنفالية لتعلن عن بدء فعاليات مهرجان الطفل الرابع عشر . وأوضحت ان الاطفال اعتادوا على ان تكون المسيرة الكرنفالية مسيرة فرح ولكنها تنطلق هذا العام ممزوجة بالحزن على ما يحدث لاطفال الاقصى والفخر بتوحيد المشاعر العربية مشيرة الى ان المسيرة سوف تكون خالية من اية مظاهر احتفالية نظرا للظروف الصعبة والمؤسفة التى يعانيها اهلنا فى الاراضى الفلسطينية المحتلة وخاصة اطفال الحجارة كما انها ستكون مسيرة تضامنية يعبر فيها الاطفال عن مشاعرهم تجاه اطفال الحجارة وسترافق المسيرة سيارة تحمل مجسما عن الاقصى الشريف تأكيدا على هذا التضامن العربى الاسلامي. وقالت ان هذا المهرجان يعتبر صورة حية ومعبرة عن مختلف نواحى الاهتمام بالطفل ومدى الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية والامنية والنفسية المقدمة له فى امارة الشارقة . وأشارت الى ان البرامج والفعاليات التى يتضمنها المهرجان تجسد الطفل الاماراتى وتبرز هويته وربطه بجذوره الاصيلة وقيمة عاداته الطيبة وربطه ايضا بقضاياه المعاصرة وأمله فى المستقبل الافضل الى جانب الانفتاح الواعى على عصره وهذا ما يقدمه ايضا المجلس الاعلى للطفولة بالشارقة من خلال سلسلة برامج وأنشطة اصبحت تقليدا سنويا تقدم للطفل مثل مجلس شورى الاطفال الذى يبرز امكانيات اطفالنا وقدراتهم على المناقشة والحوار وتفهم الرأي والرأي الاخر وكذلك المشاغل الثقافية التى تصاحب معرض الشارقة الدولى للكتاب سنويا وتجسد مواهب الاطفال فى الموسيقى والمسرح والرسم والعلوم والاداب. وأوضحت ان فعاليات المهرجان لن تقتصر على مدينة الشارقة بل ستتواصل فى المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية فى كل من كلباء وخورفكان ودبا الحصن والحمرية والتى ستقام فيها العديد من الانشطة المختلفة والمتنوعة منها الموسيقية والمسرحية والعلوم . ويقام المهرجان الرابع عشر للطفل هذا العام تحت شعار (وللطفل حقوق ) ويأتى تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وتحقيقا لاهداف سامية ومرموقة تعزز من اهمية الطفل ورعايته وان الشعار يعبر تعبيرا صادقا عن تطلعات الاطفال جميعا كما انه يأتى تعبيرا عن التضامن مع البطولات التى يسطر ملاحمها اطفال القدس كما يصطبغ المهرجان ايضا بالتعاطف العميق مع اطفال الحجارة ومع ما يقدمونه من تضحيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات