مناسبة استئناف اذاعة الشارقة لبثها بعد 23 عاما، سلطان القاسمي يؤكد على التوجه نحو البرامج الجادة والثقافة الدينية

بدأت اذاعة الامارات العربية المتحدة من الشارقة امس اعادة بثها بعد توقف دام اكثر من 23 عاما على موجة اف.ام بذبذبة مقدارها 4ر94 بقوة عشرة كيلو واط وتغطى كافة امارات ومدن الدولة. واكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة فى كلمة بهذه المناسبة على ان التوجه الذى اعيد من اجله افتتاح هذه الاذاعة هو لبث القرآن الكريم والاحاديث النبوية والثقافة الاسلامية. واشار سموه الى ان هذه الاذاعة ستعنى بالاخبار الجادة التى تهم العالم العربى والعالم الاسلامى مضيفا انها ستتناول القضايا المحلية التى سيكون لطرحها واستعراضها خدمة للمجتمع والصالح العام. وتوجه صاحب السمو حاكم الشارقة بالشكر للقائمين على هذه الاذاعة من مهندسين ومعدين ومقدمين وفنيين داعيا سموه كادر اذاعة الامارات العربية المتحدة من الشارقة توخى الطرح الجاد الذى فيه منفعة المستمعين وضرورة الابتعاد عن الغث وما يجرح الاخلاق والحياء وتجنب مسببات الفرقة وما يلهى الناس عن العبادة والعمل حتى يكونوا عند حسن الظن بهم متمنيا لهم وللجميع التوفيق. وتستخدم اذاعة الامارات العربية المتحدة من الشارقة احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا وتقنية البث عبر الاثير وتتمتع بنطاقى ارسال ارضى تماثلى وفضائى رقمى باستخدام القمر العربى الصناعى عرب سات والقمر الصناعى هوت بيرد وستقام محطات لتقوية الارسال قريبا حتى تصل بوضوح للمناطق والقرى الجبلية والبعيدة عن نطاق الارسال الارضى الاعتيادى. وتضم الاذاعة التى بدأ بثها فى الساعة الخامسة من مساء امس عبر مقرها الجديد بتلفزيون الامارات العربية المتحدة من الشارقة حاليا استوديو للتسجيل واخر للبث ويمكن تشغيل وحداتها يدويا وآليا وتتمتع ايضا بامكانية البث المباشرعبر شبكة الانترنت العالمية مما يوفر لها ميزة الوصول الى انحاء العالم اجمع. يذكر ان اذاعة الامارات العربية المتحدة من الشارقة بدأت ارسالها الاول عام 1972 من مقرها بدار الاذاعة بمنطقة القاسمية على موجة متوسطة مقدارها 1575 بقوة 50 كيلوواط وغطت كافة مناطق دولة الامارات ومنطقة الخليج العربى وشرقى البحر الابيض المتوسط وجنوب شرق اسيا والعديد من دول العالم حيث بدأت ببث 12 ساعة يوميا وصلت الى 18 ساعة فيما بعد وخلال شهر رمضان كانت تبث على مدار الساعة. كما ضمت الاذاعة السابقه موجة اف.ام بذبذبة 98 ميغاسايكل . وكانت تضم ثلاثة استوديوهات احدها للتردد المتغير والاخران للذروة وكانت تقدم يوميا عشر نشرات للاخبار وتحصل على المعلومات والمواد الاخبارية الاولية عن طريق وكالة انباء الشرق الاوسط ووكالة الانباء الفرنسية. وعمل فيها نخبة من كبار المذيعين فى العالم العربى بادارة الاذاعى المعروف سعيد عماره وتتلمذ فى استوديوهاتها العدىد من الكوادر الوطنية والذين لايزالون يعملون فى العديد من اجهزة الاعلام المحلية. هذا وتوقف بها البث بانضمام الاذاعة الى صوت الامارات العربية المتحدة من ابوظبى عام 1977 والان تعود من جديد لتبث بموجاتها عبر اثير الامارات وذلك بفضل رعاية كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات