تحت رعاية حمدان بن راشد, المؤتمر والمعرض الدولي للتشخيص والعناية الطبية يعقد بدبي 2002, اتحاد المستشفيات العالمية يتخذ من دبي مقرا له في الشرق الاوسط

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي ينعقد المؤتمر والمعرض الدولي للتشخيص والعناية الطبية في الفترة من 9 ـ 12 مارس 2002 في مركز معارض دبي, والذي ينظم بالتعاون بين غرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة الصحة والخدمات الطبية ومؤسسة الفهرس الوطنية (اندكس) لتنظيم المعارض والمؤتمرات واتحاد المستشفيات العالمية IHF ومقره المملكة المتحدة. وقال احمد البنا مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي للعلاقات والشئون الدولية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بمقر الغرفة بحضور عبدالله بن سوقات رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمرات بدائرة الصحة وعبدالسلام المدني رئيس مجلس ادارة مؤسسة (الفهرس) والبروفيسور جونار سيفنسون رئيس اتحاد المستشفيات العالمية بأن الغرفة تحرص على دعم كافة النشاطات التي تعزز سمعة دبي كوجهة اقتصادية وسياحية ورياضية وطبية وذلك من خلال دعمها ورعايتها للعديد من المؤتمرات الطبية المتخصصة التي تجذب افضل الخبراء العالميين للمشاركة نظرا لما تتمتع به دبي من سمعة على المستوى العالمي. واضاف ان عددا كبيرا من المتخصصين في مجال الطب والحقل الصحي اداريا وطبيا سيشاركون بالمؤتمر حيث يتوقع حضور اكثر من 4 آلاف مشارك من كافة انحاء العالم اضافة الى مشاركة اكثر من 400 شركة متخصصة في مجال التخطيط وبناء المستشفيات وادارتها. من جهته اكد عبدالله بن سوقات رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمرات بدائرة الصحة ان الدائرة تحرص بالتعاون مع غرفة التجارة على دعم جهود الموسسات الوطنية الخاصة لتنظيم واستضافة المؤتمرات المتخصصة من اجل رفع مستوى الخدمات الطبية وتفعيل دورها الوطني, مشيرا الى ان حكومة دبي تسعى بشكل متواصل الى دعم وتفعيل دور القطاع الخاص كمساند وداعم للقطاع الحكومي في كافة المجالات. واشار الى ان المؤتمر والمعرض الدولي للتشخيص والعناية الطبية سيناقش خلال انعقاده خمس محاور رئيسية هي الخدمة التمريضية والادارة الصحية وادارة النفايات الطبية ونمو وتطور الاطفال والمناعة والتشخيص في الامراض المعدية, فضلا عن كونه فرصة لالقاء صناع ومصدري الخدمات الطبية. وقال البروفيسور جونار سيفنس رئيس اتحاد المستشفيات العالمية بأن الاتحاد سيتخذ من دبي مركزا له في الشرق الاوسط بالتعاون مع (اندكس) للمؤتمرات والمعارض لتنظيم كافة مؤتمراته وندواته ودوراته التدريبية, مشيراالى انه سيتم ولأول مرة في الشرق الاوسط عقد برنامج تدريبي للقياديين في القطاع الصحي في الفترة من 17 مارس ولغاية 11 ابريل 2001 وذلك بالتعاون بين اتحاد المستشفيات العالمية وجامعة كيل ومؤسسة اندكس تحت عنوان (الاصلاح في توفير الخدمات الصحية.. الحاجة الى اتباع انماط ادارية حديثة). واضاف ان هذا البرنامج سيوفر للمشاركين امكانية الاستفادة من الخبرات العلمية المتوفرة عالميا للاصلاح الاداري في القطاع الصحي, كما انه سيتيح المجال امام الحصول على شهادة جامعية من جامعة كيل وبالتالي امكانية متابعة الدراسات العليا. واشار الى ان 50 محاضرا من المميزين عالميا سيشاركون في البرنامج العلمي للمؤتمر, مؤكدا ان المجال لن يكون مقصورا على الخبراء العالميين الاجانب بل ان الباب مفتوح لكل من يرغب في تقديم بحث او دراسة في المؤتمر من خلال مؤسسة (اندكس) عن طريق الانترنت, كما اكد اهمية تقديم ابحاث تتعلق بالمشاكل الصحية والادارية الخاصة بدولة الامارات او دول مجلس التعاون الخليجي. من جهته قال عبدالسلام المدني رئيس مجلس ادارة مؤسسة (اندكس) ان المؤسسة حريصة على دعم وتنظيم الانشطة والمؤتمرات والمعارض الجديدة التي تطرح كافة المستجدات في مجال الخدمات الصحية وادارة المستشفيات والمنشآت الطبية مشيرا الى ان مسئولية الشركات الوطنية كبيرة في هذا المجال لوجود عدد كبير من الشركات ولوجود منافسة قوية بينها لتنظيم واستضافة المؤتمرات المتخصصة. واضاف انه يتوقع حضور اكثر من 4 آلاف مشارك لهذا المؤتمر مشيرا الى ان المعرض الطبي المصاحب يتضمن عرض الاجهزة والادوية اضافة الى مشاركة العديد من الشركات المتخصصة في مجال تشييد المنشآت الصحية وادارتها والتخطيط لتشغيلها. واشار الى ان الشركات المشاركة بالمعرض ستكون من خلال اجنحة مخصصة لكل دولة, وسيكون المعرض على مساحة 11 الف متر مربع, مشيرا الى ان 60% من المساحة الاجمالية تم حجزها من الآن رغم ان المؤتمر سيعقد في عام 2002 وهو ما يؤكد على سمعة دبي العالمية في هذا المجال. كتب ـ بسام فهمي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات