افراد قوة الامارات بكوسوفو يعربون عن فرحتهم بمشاعر الجمهور في معرض موانىء دبي

عبر افراد القوات المسلحة العاملة ضمن قوة الامارات المشاركة فى القوات الدولية لحفظ السلام والاستقرار فى كوسوفو عن عظيم فرحتهم وبالغ سعادتهم للمشاعر الوطنية والقومية والاسلامية وكذا الخاصة والانسانية ، للمواطنين والمواطنات وغيرهم من ابناء الجاليات المقيمة على ارض الدولة وهى المشاعر التى سجلوها فى لوحات خاصة وفرتها سلطة موانىء دبى فى المعرض الذى تم تنظيمه اثناء مهرجان التسوق الاخير بدبى (مفاجآت الصيف). وكانت سلطة موانىء دبى قد اتخذت لهذه اللوحات شعار (قواتنا فى كوسوفو.. الغائبون الحاضرون) وذلك مشاركة من سلطة الموانىء فى التعريف بدور ومهام القوة الاماراتية هناك وتقديم لمسة وفاء لافراد القوة عبر هذه اللوحات فى المعرض الذى ساهمت فيه القوات المسلحة بالدولة بصور ومجسمات وافلام وثائقية عما تقوم به قوة الامارات من اعمال انسانية كبيرة تجاه سكان اقليم كوسوفو وذلك الى جانب العمل العسكرى الخاص بتامين الاستقرار وتوفير الامن للسكان. واشتملت هذه اللوحات البالغ عددها 12 لوحة على مشاعر بتوقيعات فردية او جماعية وباللغات العربية والانجليزية وغيرها من اللغات الاخرى لعشرات المواطنين والمقيمين من الذكور والاناث من اكثر من 13 دولة عربية واسلامية من مختلف الاعمار بما فى ذلك صغار الطلبة الذين يستدل من خطوطهم انهم فى صفوف الدراسة الاولى. وتوزعت هذه المشاعر والاحاسيس بين وصف للاعمال البطولية التى يقوم بها افراد قوة الامارات فى كوسوفو وبين تقييم للدور الانسانى الذى تقوم به القوة تجاه سكان الاقليم بغض النظر عن الدين او العرق مؤكدة فى ذلك (اى المشاعر) ضرورة الوحدة تجاه الاعداء. مشاعر بالفخر كما اصطبغت بعض هذه المشاعر بالطابع الدينى او الانفعال والتاثير النفسى بينما استذكر بعضها التاريخ الاسلامى وقادته الفاتحين والشعر العربى او دعا الى تمجيد هذه الخطوة التى قامت بها دولة الامارات تجاه شعب مسلم فى اوروبا. وبينما توجهت بعض هذه المشاعر بالشكر لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى عدد من اصحاب السمو الشيوخ لما قدموه تجاه كوسوفو فانها وجدت انذاك فرصة للدعاء بالصحة والعافية لصاحب السمو رئيس الدولة جراء العملية الاخيرة التى اجريت لسموه وتكللت بالنجاح ولله الحمد. كما اشارت بعض هذه المشاعر الى الامل بان يتم مثل هذا العمل فى فلسطين والدعاء بان يفرج الله عن اسرى الكويت نظرا لان كاتبى هذه المشاعر ينتسبون الى هذه الدولة او تلك والتى لها قضاياها الخاصة بها. وقد احدثت هذه العبارات التى كتبها زوار المعرض فى كلمتين فى بعض الاحيان او فى اقل او اكثر من عشرة اسطر فى احيان اخرى شعورا عارما بالفخر لدى افراد القوة لما يقدمونه من خدمات جليلة لابناء اقليم كوسوفو وهى الخدمات التى كان العالم كله شاهدا عليها وشعورا بالارتياح لما يحسه نحوهم ابناء الوطن وكذا المقيمون فى الدولة من مشاعر نبيلة كان لها دور كبير فى تجديد العزم لدى افراد القوة ببذل كل الجهود لتنفيذ توجيهات القيادة العليا للدولة وعلى رأسها صاحب السمو رئيس الدولة بالقيام بواجب الشرف اينما كان ومتى كان. وقد علقت قيادة مجموعة المعركة الرابعة فى مكان بارز بمقرها هذه اللوحات التى تسلمتها قبل عدة ايام من ممثل سلطة موانىء دبى الذى زار قوة الامارات فى كوسوفو لتسليم القوة درع السلطة التذكارى من الدرجة الاولى تعبيرا عن تقديرها للجهود التى يبذلها افراد القوة فى الاقليم. وقد وجد الكثير من افراد القوة فى بعض هذه المشاعر المسطرة فى هذه اللوحات رسائل خاصة مفعمة بالحب لهم سواء صدرت بالفعل من اقرباء لهم او من غير اقربائهم رغم عدم وجود الاسماء الكاملة للموقعين على هذه المشاعر التى يمكن تلخيصها كلها هنا فيما يلى.. (العمل البطولى) كتب بعض زوار المعرض مشاعره تجاه افراد قوة الامارات فى كوسوفو والدور الذى يقومون به واصفا ذلك بالقول (جعلتم منا ابطالا ومفخرة للعالم) بينما قال البعض الاخر (انها اشرف مهمة وانبل رسالة اقبلتم عليها وتسارعتم الى تنفيذها). وفى مجال تقييم هذا الدور الانسانى كتب البعض مشاعره على النحو التالى (دامت الامارات للسلم والسلام للعرب والمسلمين) وكذلك (انتم احسن ناس فى العالم وسيكون الله معكم فى كل وقت) وايضا (العالم كله معجب بكم وبشجاعتكم وطيبتكم) وكتب شخص باكستانى وصف نفسه بانه عسكرى مشاعره كالتالى (عملتم شغل جيد والله معكم) ومن المشاعر التى كتبها البعض (المشاركة فى كوسوفو انتصار للحق والعدل) و (سوف تفخرون بمشاركتكم هذه مدى الحياة) وايضا (انتم الرجال الحقيقيون) وكذلك (بالفخر نذكركم ويذكركم العالم) و(غائبون عنا ولكن حاضرون بافعالكم هناك) و (رفعتم علم العروبة ورؤوس شعوبها فوق الامم) و (الحب والتقدير لقوة الامارات). جند الله كما كتب احدهم مشاعره مستشهدا بقول المتنبى : (على قدر اهل العزم تاتى العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم) بينما اكتفى احدهم بالقول (تحية لاخوان شما فى كوسوفو). ولم تخل اللوحات المذكورة من توجيه مشاعر الشكر والعرفان من المواطنين والمقيمين الى صاحب السمو رئيس الدولة وغيره من اصحاب السمو نظرا لمعرفة هؤلاء المواطنين والمقيمن باهتمام صاحب السمو رئيس الدولة بقضايا الاسلام والمسلمين والقضايا الانسانية بشكل عام ومايقدمه سموه من مساعدات جليلة لنجدة المحتاجين اينما كانوا ومهما كانت جنسياتهم او ديانتهم.. ومن بين المشاعر التى وجهها موقعو اللوحات الى صاحب السمو رئيس الدولة (نتمنى الصحة والعافية لصاحب السمو الشيخ زايد) وكذلك (عاش زايد وقواتنا المسلحة فى كوسوفو) اضافة الى ابيات من الشعر الشعبى حول (زايد بانى الرجال). ومن الشيوخ الكرام الذين توجه لهم موقعو اللوحات بالشكر والعرفان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبى وزير الدفاع والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة. وهناك توقيع وحيد فريد من نوعه اذ جمع بين مايقدمه افراد القوة الاماراتية فى كوسوفو مع مايقدمه مهرجان دبى بقوله: (لقد اضفتم الى معرض مفاجآت صيف دبى 2000 بصوركم المشرفة نفحة مميزة) ولعل هذه العبارة استوقفت كثيرا المسئولين عن تنظيم المهرجان والمعرض عندما فكروا فى وسيلة ما لتكريم هؤلاء الابطال افراد القوة الاماراتية العاملة فى كوسوفو. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات