في محاضرة بالمجمع الثقافي، رئيس جمعيات الاغاثة الفلسطينية يشيد بموقف الامارات من الانتفاضة

اشاد مصطفى البرغوثي رئيس اتحاد جمعيات الاغاثة الطبية الفلسطينية بسياسة دولة الامارات العربية المتحدة حكومة وشعبا الداعم للشعب الفلسطيني ونضاله ضد العدو الصهيوني من اجل تحقيق اهدافه. كما اعرب عن شكره وتقديره الى دولة الامارات على الجهود التي تبذلها في استقبالها جرحى الانتفاضة ومتابعتهم الحثيثة واليومية للاحداث. وقال في محاضر القاها الليلة قبل الماضية بالمجمع الثقافي بعنوان (اولويات ترتيب المهمات السياسية الفلسطينية في المرحلة الراهنة) بان انتفاضة الاقصى كانت حتمية مثلما كان انهيار اوسلو. وقال: ان زيارة شارون للمسجد الاقصى ما كانت سوى سبب لانفجار الانتفاضة حيث كانت مقدمات واشارات تنذر بها منها ان صبر الشعب الفلسطيني قد وصل الى مداه, وعدم امكانية تعايشهمع اتفاقيات سلام بينما الاحتلال يرزح على الارض. وذكر بان الانتفاضة بدأت من اجل الاقصى وتطورت من اجل الاستقلال كهدف استراتيجي لها. وعن الاسباب التي ادت الى انفجار الانتفاضة, اوضح المحاضر بان اختلاف المرجعيات مع اسلو كان من اهم هذه الاسباب, وقال: بدلا من ان تكون القرارات الدولية هي المرجع اصبح ما يتفق عليه الطرفان. وبدل ان يكون حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني هو المرجع اصبح وفق المفهوم الاسرائيلي حكم السكان فحسب هو المفروض, وكذلك تبدل معيار احتياجات الشعب الفلسطيني الى معيار احتياجات الامن الاسرائيلي. وحول ما حققته الانتفاضة حتى الان قال: لقد استطاعت اعادة فرض القاسم الوطني المشترك وخلق وحدة جديدة ضد الاحتلال, وكذلك عدم امكانية خرق الحد الادنى للمشروع الوطني الفلسطيني من اجل الاستقلال, وكذلك التاكيد على ان الفلسطينيين يملكون اداة الاستقرار الاستراتيجي في المنطقة مشيرا الى ان الانتفاضة استطاعت ان تعجل بعقد اول قمة عربية كاملة منذ عام 1991. وشدد البرغوثي على ضرورة ان لا تتعرض الانتفاضة للاجهاض من خلال محاولة اجبار الفلسطينيين على العودة الى المسار التفاوضي السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات