المؤتمر الدولي الرابع لطب وجراحة الصدر يختتم اليوم ، استعراض طرق علاج واستئصال أورام الرئة السرطانية

تختتم اليوم اعمال المؤتمر الدولي الرابع للرابطة العربية لطب وجراحة الصدر الذي نظمته شعبة الامراض الصدرية بجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي واستمر اربعة ايام بقاعة المؤتمرات والمعارض بالدائرة. وكان البرنامج العلمي لليوم الثالث قد تضمن عددا من الاوراق العلمية حيث قدم الدكتور طارق الكيلاني من تونس ورقة علمية عن العلاج الجراحي لسرطان الرئة ثم اعقبه ورقة علمية للدكتور جولد استرو طريقة جديدة لاستئصال اورام الرئة التي تصيب الجزء العلوي للرئتين وتساعد الطريقة الجديدة على الاستئصال الكامل لهذه الاورام مع تفادي اصابة الاوعية الدموية والاعصاب التي تحيط بالجزء العلوي للرئتين, كما قدم الدكتور جديدو من ليبيا بحثا عن فحص البصاق لمرضى سرطان الرئة والتشخيص الكبير لاورام الشعب الهوائية من خلال المنظار الشعبي, اضافة الى محاضرة للدكتور عبدالمنعم شرارة من الاردن عن علاج سرطان الرئة بمدينة الحسين الطبية بعمان. وكانت الجلسة العلمية الاولى قد تضمنت مائدة مستديرة حول آخر المستجدات في مجال جراحة امراض الصدر المختلفة شارك فيها جراحو الصدر المشاركين بالمؤتمر والخبراء العالميون في هذا المجال وهم الدكتور بيت جولد استرو من فرنسا والدكتور جاك اوزوري من فرنسا والدكتور وتنابي من اليابان والدكتور كمال منصور من الولايات المتحدة الامريكية. كما التقى اطباء الصدر الباطنية مع خبراء امراض الصدر العالميين وهم الدكتور رونالد دال من الدنمارك والدكتور شارلز شان من كندا والدكتور نورد الدين غربي من فرنسا والدكتور محمد عوض تاج الدين من مصر وترأس الجلسة الاولى الدكتور حسام عيد والجلسة الثانية الدكتور ميرزا الصايغ جراحا الصدر من دائرة الصحة بدبي. وتضمنت الجلسة الثالثة عددا من المحاضرات حول جراحة القفص الصدري والغدة الثيموسية حيث قدم الدكتور ليجو اجلي من ايطاليا بحثا عن استئصال عظمة القفص في حالات السرطان وطرق استبدال هذه العظمة التجميلية, ثم تلاه بحث للدكتور محمد بسيوني استاذ ورئيس قسم جراحة الصدر والقلب بجامعة عين شمس عن التشوهات الخلقية للقفص الصدري وطرق علاجها, ثم قدم الدكتور كمال منصور من الولايات المتحدة الامريكية بحثا عن استئصال أورام القفص الصدري واصلاحه بعد استئصال هذه الاورام. كما تم تخصيص جلسة طبية لمناقشة عدوى امراض الجهاز التنفسي حيث تمت مناقشة بحث مقدم من المملكة العربية السعودية عن الالتهاب الرئوي في موسم الحج يتناول فيه اهم مسببات وعدوى الجهاز التنفسي بين الحجاج. وفي الجلسة الرابعة تمت مناقشة العلاج الجراحي لمرضى التدرن الرئوي واصلاح القصبة الهوائية والشعبية, وقدم الدكتور خالد القطاني من السعودية عدة ابحاث عن الجديد في علاج التدرن الرئوي, كما قدم ابحاثا عن الطرق الجراحية المختلفة لاستئصال سرطان القصبة الهوائية واورام الرئتين مع الجديد في اصلاح القصبة والشعب الهوائية بعد هذا الاستئصال. من جهة اخرى قال الدكتور حسام عيد جراح الصدر بدائرة الصحة بدبي انه تم امس عرض 3 حالات مرضية على الخبراء العالميين المشاركين بالمؤتمر منها حالة لمريض يعاني من تمدد الشعب الهوائية ويحدث هذا المرض للاشخاص بين سن 15 ـ 30 سنة ويصيب النساء اكثر من الرجال, وهذا الالتهاب يؤدي الى نزيف مع البصاق ويحتاج الى مدخل علاجي طبي وعلاج طبيعي من خلال المضادات الحيوية المناسبة للقضاء على الميكروبات المسببة له, ويتم اللجوء الى الجراحة عندما يكون المرض قد اصاب جزءا فقط من الرئة حيث يتم استئصاله مع الاخذ بالاعتبار عدم تأثير ذلك بالقدرة على التنفس. واشار الى ان الخبراء اكدوا اهمية مواصلة العلاج بالمضادات الحيوية والعلاج الطبيعي لايقاف تطور المرض ومن ثم استئصال جزء من الرئة في وقت لاحق. كما تم عرض حالة اخرى لمريضة تعاني من ورم في الجزء اليمين من الرئة وستجري جراحة للمريضة بمستشفى دبي عن طريق الشق الجراحي التقليدي وذلك بسبب كبر حجم الورم وصعوبة استئصاله من خلال المنظار الجراحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات