انجاز سوق الكرامة للسمك الشهر الجاري

اكملت دائرة العقارات في دبي انجاز مشروع انشاء سوق السمك في منطقة الكرامة ببر دبي على ساحة المواقف التابعة للسوق القائم ضمن مشاريعها التطويرية للمرافق الحيوية المختلفة بالامارة بما يضمن فاعليتها في تقديم كافة الخدمات المطلوبة بصورة افضل وعلى ارقى المستويات. وصرح حميد سلطان القطامي مدير دائرة العقارات في دبي ان مشروع انشاء سوق السمك الجديد بمنطقة الكرامة جاء على ضوء تقرير فني رفعته بلدية دبي عن الحالة الانشائية للسوق القائم والذي اكد عدم جدوى اجراء المزيد من اعمال الصيانة والترميم للمبنى القائم بعد ان اكمل السوق عمره الافتراضي واصبح لزاما اخضاعه الى مشروع الاحلال. واضاف انه تم اختيار ساحة المواقف التابعة لسوق السمك القائم كموقع بديل لانشاء السوق عليه, وانه مع انجاز المبنى المتوقع في ديسمبر المقبل سيتم تحويل جميع المحلات اليه ومن ثم ازالة مباني السوق القديم وتحويل المساحة التي يحتلها الى ساحة للمواقف العامة تخصص لاستخدامات زبائن السوق الجديد. واكد مدير دائرة العقارات في دبي ان السوق الجديد يتميز بأسلوبه المعماري الفريد ويجمع بين الاصالة والحداثة من خلال التشكيل الزجاجي مع الاسمنت, كما روعي ان يكون مفتوحا للتهوية وبما يسمح للاضاءة الطبيعية من تغذية الموقع بالنور المطلوب. وحفاظا على المستوى الصحي والبيئي فقد روعي تزويد السوق بشبكة للصرف الصحي وتصريف المياه كما تسمح فتحات التصريف بمرور قطع الفضلات الصغيرة الناجمة عن تقطيع الاسماك عبرها. وأوضح ان مبنى السوق الجديد الذي بدأت اعماله الانشائية في مايو 2000 يتألف من 28 محلا تجاريا منها 5 محلات لبيع اللحوم و12 محلا لبيع الخضار والفاكهة و9 محلات لبيع الاسماك, وقد جرى توزيع المحلات فيه بشكل متقابل ويحتوي على مدخلين يقع احدهما على جهة الشرق والآخر في الغرب. واشار حميد القطامي في ختام حديثه الى ان مشروع سوق السمك في منطقة الكرامة يهدف الى الارتقاء بالخدمات العامة التي يقدمها السوق لرواده بما يليق وسمعة الامارة, وبما يضمن تقديم كافة التسهيلات للمتسوقين والزوار الذين يرتادون هذا المرفق الحيوي وبما يوفر اقصى معايير الامان والسلامة للمعروضات من الخضار والفواكه واللحوم والاسماك الطازجة, ويحقق الجو الملائم للباعة ومرتادي السوق. وفي حديثه عن مباني ذوي الدخل المحدود قال القطامي ان دائرة العقارات بدبي بدأت قبل عامين بتنفيذ مشروعين من هذا القبيل في منطقتي القوز والقصيص تضمن انشاء 34 بناية من المتوقع انجاز كافة الخدمات المتعلقة بها في نوفمبر الجاري. واضاف انه سيتم تزويد منطقة المشروع في القوز والقصيص بالمرافق اللازمة مثل العيادة الطبية وسوبرماركت والخدمات المصرفية والبريد وغيرها, مشيرا الى انه تم تقسيم التوزيع على حسب الحالة الاجتماعية حيث توجد مباني مخصصة للعائلات واخرى للعزاب وبنايات لعمال الفنادق. كتب ـ خالد درويش:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات