المواطنون يجددون بيعتهم للقائد الوالد ، زايد قائد فذ عبقري وفر مقومات الدولة العصرية وانجازاته فاقت احلامنا

يعد السادس من اغسطس يوماً مجيداً ومنعطفًا تاريخيًا هاماَ في تاريخ دولة الامارات المعاصر. في هذا اليوم الاغر كان شعب الامارات على موعد مع المجد حينما تولى مقاليد الحكم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بامارة ابوظبي. ومنها انطلق بانيا ومؤسساً مع اخوانه اصحاب السمو الحكام دولة بلغت اوج قمم الامجاد الحضارية الانسانية بكافة المجالات في فترة زمنية قصيرة ونال بهذا الانجاز الشامخ العظيم رضا ربه عز وجل وابناء وطنه. في ذكرى هذا اليوم من كل عام يجدد المواطنون بيعتهم لقائدهم ووالدهم زايد الخير مؤكدين انه قيادة فذة عبقرية وفرت لهم كافة مقومات الحياة العصرية وفاقت انجازاته في بناء الدولة احلامهم وتعدتها بشكل كبير. في هذا التحقيق نسجل شهاداتهم التاريخية على عظمة انجازات القائد الملهم زايد كشهود عصر على مسيرة البناء والتعمير فماذا قالوا؟ في البداية يقول الدكتور خالد الخزرجي وكيل وزارة العمل والشئون الاجتماعية لقطاع العمل: في هذا اليوم الاغر تخفق القلوب بالحب والفخر وتنطلق العقول الى آفاق جديدة وتنظر الى المستقبل البعيد بكل ثقة وتفاؤل وتدرك بأن المستحيل اصبح ليس له وجود مع زايد الخير. واضاف: منذ 34 عاما كانت المنجزات التي تحققت بدولتنا مازالت مجرد اماني واحلام تداعب خيال المخلصين لهذا الوطن وترقى لحدود المستحيل واليوم بفضل الله عز وجل اولا ثم بفضل عزيمة القائد العظيم الوالد الحاني زايد غدت هذه الانجازات معجزات تنمية عصرية بكل ما تحمله هذه الكلمات من معان وابعاد وارتقت هذه المنجزات الى مرتبة الاعجاز الحضاري وخاصة بمجالات البناء الداخلي لمؤسسات الدولة وبناء انسان الامارات. ويقول سعيد الرميثي الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد شاء المولى عز وجل ان يهيىء لهذه الامة رجلا وقائدا فذا عبقريا عظيما يحقق لها الاستقرار والسعادة ويقضي على معاناتها وآلامها ويرقى بها الى مصاف أرقى الدول. ويضيف: ان زايد الخير هو رجل السياسة الواقعية التي لا تعرف الشعارات الزائفة ولا المواربة وقلبه وارادته لا يعرفان إلا الخير وعقله لا يعمل إلا من اجل البناء الايجابي فهو قائد وحدوي اصيل يتفاعل مع قضايا العالم اجمع ويعمل على تحقيق كل ما يجنب امته مزالق الفرقة والشقاق. دولة قوية راسخة ويقول احمد تريم الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد سعى القائد الوالد العظيم زايد وبعون من المولى عز وجل وبمؤازرة اخوانه الحكام الى بناء دولة قوية راسخة ضاربة الجذور لها مكانتها اللائقة في المجتمع الدولي ومشهود لها بمواقفها العظيمة وتتبوأ مركزا مرموقا في الاسرة العربية والاسلامية. ويقول عبدالله بوشهاب الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: ان القيادة والشعب في نهج القائد الوالد زايد العظيم عنصر وكيان واحد متكامل عير قابل للتجزئة ويتجسد ذلك من خلال لقاءات سموه مع مواطنيه والتي عمقت مبدأ الشورى وكانت اساسا للتواصل ونموذجا فريدا للعمل الوطني المخلص. ويقول احمد كاجور الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: هنيئا لشعب الامارات بقيادة القائد الوالد العظيم زايد الذي استطاع بخصاله العظيمة وسجاياه الراقية ان يصل لقلوب مواطنيه واصبح في عيونهم نور المستقبل المشرق المرصع بانجازات عملاقة شتى في كافة المجالات. استقراء التاريخ ويقول حميد ديماس الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية قليلون في هذا العصر من القادة من استطاعوا ان يستقرئوا التاريخ كما فعل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حيث ادرك سموه ان سر قوة الشعوب يكمن في وحدتها وحبها لقادتها لذلك استطاع سموه بثاقب فكره وحكيم رأيه ان يجمع بين ابناء الامارات ويؤلف قلوبهم على الحب والتآخي والفداء في سبيل تحقيق الصالح العام ورفعة الوطن وازدهاره. وقال سعيد سيف بن جبر السويدي رئيس غرفة تجارة وصناعة ابوظبي ان السنوات التي انقضت على تولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في امارة ابوظبي بما حملته من انجازات عظيمة تمثل جواز سفر لبلادي للانتقال من حياة الصحراء الى عصر العولمة بكل ابعادها الاقتصادية والسياسية والتكنولوجية مع المحافظة على شخصيتنا وهويتنا العربية والاسلامية. واضاف ان الانجازات التي تحققت في بلادنا تعود الى العمل الدؤوب والقيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة طوال هذه السنوات والتي لا تزال ماثلة للعيان وشاهدة على الفكر الخلاق لسموه ورؤيته الحكيمة والثاقبة وتصميمه على اجتياز المعجزات في جميع الميادين مشيرا الى ان هذه الانجازات لن تأخذ صفته المحلية فقط وانما تم طبعها بطابع العالمية. وجاء انضمام دولة الامارات المبكر لاتفاقية الجات ومن بعدها منظمة التجارة العالمية ليؤكد حضورها وثقلها الدولي في الاقتصاد العالمي بعد ان اكدت وجودها السياسي في المنظمات والمحافل الدولية المختلفة. وقال ان هذه الانجازات استندت الى رؤية ثاقبة نحو انتهاج سياسة السوق المفتوحة واطلاق الطاقات الخلاقة في البلاد لاستغلال الثروة التي وهبها الله. واشار الى ان العملية التنموية في البلاد استندت الى حشد جميع الطاقات والامكانات فلعبت الحكومة في بداية المشوار دورها في انشاء البنية الاساسية والصناعة النفطية المتقدمة وفتحت الابواب على مصراعيها امام القطاع الخاص ورجال الاعمال للمساهمة البناءة في عملية التنمية والمساهمة في بناء الوطن وتحمل المسئوليات للرقي بالبلاد الى مصاف الدول المتطورة والفاعلة على المستويين الاقليمي والدولي والاهم من ذلك هو توفير مستوى معيشي لابناء البلاد بشكل ينطبق مع تطلعات القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة الذي نذر نفسه للرقي بالبلاد وابنائها وتحقيق طموحاتهم في ان يكون لهم موقع متميز على هذه الارض. ويقول جمال عبيد البح مدير عام مؤسسة صندوق الزواج: ان ما تم انجازه خلال 34 عاما من عمر مسيرة البناء والتعمير بدولة الامارات يعد شاهدا على تفاني وحرص صاحب السمو الشيخ زايد على تحقيق التنمية والازدهار في الدولة اذ يتصف سموه بالقيادة الحكيمة الواعية والتفاني لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين وقد شمل التطور الهائل خلال مسيرة البناء كافة القطاعات داخل الدولة حيث اصبحت من الدول التي يشهد لها بالتقدم الحضاري خلال فترة وجيزة فقد اهتم سموه بالزراعة حتى زادت الرقعة الخضراء وبالعمران حيث اصبحت مدن الدولة من ارقى مدن العالم كما اهتم سموه بأهم دعائم الاستقرار والامان للاسرة الاماراتية وذلك بتأسيس مؤسسة صندوق الزواج التي ساهمت في تكوين حوالي 50 الف اسرة منذ انشائها حتى الآن. يوم تاريخي ويقول الدكتور سعيد القمزي مدير الشئون الادارية بشركة بترول ابوظبي (ادنوك) : ان السادس من اغسطس عام 1966 يعد من الايام التاريخية التي لا تنسى ففيها تغير مجرى تاريخ الامارات المعاصر بتولي القائد الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم ليسطر منذ تلك اللحظات التاريخية حتى الآن اروع الامجاد الحضارية. ويضيف: وبمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لعيد جلوس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة يسرني ان ارفع التهاني لمقام سموه السامي ولصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وإلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة راجيا من الله سبحانه وتعالى ان يعيد هذه المناسبة الغالية علينا بالخير والنماء والازدهار. ويقول ان ذكرى السادس من اغسطس يسجلها المؤرخون بأحرف من نور ففي هذا اليوم الاغر بدأت النقلة الحضارية الكبرى للدولة بكافة المجالات والنواحي السياسية والاقتصادية والعمرانية فحصاد 34 عاما من البناء والرخاء والعطاء يلمسها اليوم شعب الامارات ويباهي الدنيا بقائد فذ عبقري استطاع بناء دولة عصرية حديثة تضاهي مدنها مدن العالم المتقدم في عمرانها وحضارتها المدنية المتمسكة بأصولها العربية والاسلامية العريقة. واضاف: ان السياسة الداخلية التي حدد معالمها صاحب السمو رئيس الدولة تتميز بالايمان العميق بترسيخ الاتحاد والنهوض بالوطن والمواطنين وتحقيق التنمية في كافة القطاعات مع الامن والاستقرار في الدولة. بناء انسان الامارات ويقول: ومن اهم ركائز هذه السياسة الحكيمة بناء انسان الامارات قبل بناء المدن والعمران فانتجت هذه التوجهات الحكيمة جيلا من المواطنين يحمل ارفع الشهادات العلمية كالماجستير والدكتوراه في علوم الهندسة, الطب, الحاسوب, علوم البترول, والاقتصاد وانتشرت بالدولة كافة انواع المؤسسات التعليمية والجامعات كما زادت اعداد المدارس وتضاعف طلابها بمختلف المراحل الدراسية حيث تولت الدولة منذ بداية النهضة التعليمية منح الطلبة الدعم اللامحدود من كافة النواحي المادية والمعنوية. ويؤكد ان فلسفة البناء الاجتماعي في فكر القائد الوالد زايد تشهد اهتماما كبيرا بالالتحام بابنائه المواطنين. ويقول: ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يعد نموذجا للقائد الملهم الوالد المعطاء الذي يقدم الصالح العام ومصالح ابنائه المواطنين على اية مصلحة اخرى. ان هذا القائد العظيم الذي خرج من قلب الصحراء استطاع ان يقود امته بفكر مستنير وفطرة سليمة فآمن بالله عز وجل واحب ربه فأحبه شعبه وتجلت في هذا القائد العملاق كافة صفات القيادة العربية من شهامة وكرم وحسن سجايا وصدق واخلاص وبساطة في التعامل واستطاع الوالد الحنون زايد ان يلغى كافة الحواجز بينه وبين ابناء شعبه فكان يحرص على لقائهم في مواقع عملهم ومناطق مساكنهم وفي مزارعهم حتى غدت مجالس سموه برلمانات مفتوحة لكل فئات المجتمع فكل المواطنين يحضرونها ويستمعون ويتعلمون من والدهم العظيم زايد الخير فاستطاع ان يكسب حب شعبه بهذه البساطة في الحكم والادارة. ويقول: وخلال مسيرة النهضة العملاقة التي شهدتها الدولة تقلد صاحب السمو الشيخ زايد الكثير من الاوسمة وكان ابرز واجمل وسام تقلده سموه هو وسام رجل البيئة فركائز التنمية الشاملة في فكر زايد العظيم هي الاهتمام بالارض والزراعة لذلك استطاع سموه بناء دولة خضراء وتحولت الصحراء الى جنان وافرة الظلال وغدت نهضة الوطن الزراعية مضرب الامثال في انجازاتها حيث حققت انجازات هامة مثل زراعة اكثر من 35 مليون نخلة بالاضافة الى تحقيق سياسة الاكتفاء الذاتي في المحاصيل الهامة من الخضروات والفواكه وغدت الامارات مصدرة لهذه المحاصيل للدول المجاورة وفي ظل منجزات النهضة الشاملة للدولة في قيادة القائد الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة اصبحت دولتنا في سياستها الخارجية مضرب المثل في انتهاج السياسة المتصفة بالحكمة والتسامح ولم الشمل ونشر مبادىء السلام في كافة ارجاء الارض وكان انتماء سموه للاسرة العربية كبيرا وعظيما وتجلى في مواقف واقوال شتى لسموه من بينها ان البترول العربي لن يكون اغلى من الدم العربي ولذلك فإن ركائز سياسة الدولة الخارجية نابعة من انتمائها العربي والاسلامي وعضويتها في المنظمات الدولية فهي عضو فاعل في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفي الجامعة العربية وتشارك مشاركة فعالة في خدمة المجتمع الدولي وتقدم المساعدات المختلفة المالية والفنية وتسارع لنجدة المنكوبين بكافة اصقاع الارض ونتيجة لهذه السياسة الحكيمة اكتسب ابن الامارات احترام الاسرة الدولية واصبح يقابل باحترام وتقدير لما لمسه العالم من تقدير لهذا الحاكم العظيم المعطاء ومن معالم سياسته الداخلية الحكيمة بعث روح الاصالة والتراث فمن ليس له ماض ليس له حاضر وكذلك تعزيز تقوية القيم والاخلاق وتحقيق العدالة والحفاظ على كرامة وحقوق المواطنين وتعزيز الامن والاستقرار. وفي هذه الذكرى العظيمة ندعو الله عز وجل ان يديم علينا نعمته الكبرى وهي قيادة والدنا العظيم زايد لدولتنا الناهضة ولابد في هذه الذكرى من وقفة اجلال واعتزاز لصاحب السمو الشيخ زايد لما قدمه للامارات وشعبها مسترشدين بتوجيهاته لما فيه مصلحة وخير هذا البلد وشعبه. ويقول: محمد علي النعيمي مدير برنامج ابحاث المياه الجوفية بامارة ابوظبي التابعة لشركة الحفر الوطني لقد اهتم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بتنمية انسان الامارات ورعايته وبذل المال من اجله فهو الذي قال (ان الانسان هو العنصر الاساسي لكل تقدم وإن اثمن ثروة لهذا البلد هو الانسان الذي يجب ان نعتني به كل العناية ونوفر له كل الرعاية فلا فائدة للمال بدون الرجال) . واضاف: لقد تطورت ارض الامارات وتطور انسان الامارات بفضل اهتمام صاحب السمو الشيخ زايد الذي غرس في ابناء الوطن حب الصالح العام والعمل في سبيله ووفر لهم الامكانيات التي تساعدهم على ان يأخذوا دورهم في البناء والعطاء كما وفر لابناء الدولة فرص العمل بكافة المجالات. المحافظة على الهوية ويقول الدكتور خليل الحوسني مدير دائرة الاشغال بالعين: ان من أهم ركائز السياسة الداخلية الناجحة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هي المحافظة على الهوية الحضارية للمجتمع الاماراتي والمستمدة من المبادئ العربية الاسلامية الأصيلة وفي الوقت نفسه الأخذ بكافة مقومات التقدم المدني والتقني للنهوض بالدولة وأبنائها, فاستطاع سموه ان يبعث روح الاصالة والتراث انطلاقا من مبدأ هام (من ليس ماض ليس له حاضر) . وأضاف: وكذلك تضمنت السياسة الداخلية الناجحة للقائد الفذ صاحب السمو الشيخ زايد ركائز أخرى عامة مثل تحقيق العدالة والمحافظة على حقوق المواطنين وتوفير كافة أسباب السعادة والاستقرار لهم ولأبنائهم حيث منحهم سموه المساكن والمزارع والتعويضات والمعاشات ومنح الزواج وعززت هذه السياسة الداخلية الناجحة ركائز الأمن والاستقرار الاجتماعي بمجتمع الامارات, ويقول عبدالله الأحمدي مدير الادارة المالية بوزارة الصحة في الذكرى العظيمة وهي السادس من أغسطس لابد من وقفة إجلال واعتزاز لصاحب السمو الشيخ زايد لما قدمه للامارات وشعبها الذي يلتف حول قائده المفدى ويحيطه بالمحبة والوفاء ويسترشد بتوجيهاته التي تحمل في مضمونها الحكيم تحقيق مصلحة وخير هذا البلد وشعبه. وأضاف: ان من الانجازات الهامة للقائد الوالد العظيم صاحب السمو الشيخ زايد انه استطاع انتهاج سياسة خارجية ناجحة فكانت ومازالت ركائز هذه السياسة تنبع من الانتماء العربي والاسلامي لدولة الامارات ومن عضويتها في المنظمات الدولية فالفضل كل الفضل لسموه في تكوين مكانة دولية وعربية وخليجية للامارات حتى غدت الدولة عضوا فاعلا في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفي الجامعة العربية وتشارك مشاركة فعالة في خدمة المجتمع الدولي وتقدم المساعدات المالية والفنية وتدعو إلى نبذ الخلافات وتعزيز مبادئ التضامن والتسامح داخل الأسرة العربية وتدعو إلى حل المشاكل الخلافية سواء على المستوى الدولي أو العربي الاسلامي بالطرق السمية وفي اطار من القوانين والمواثيق الدولية. التوغل على دروب التقدم ويقول الدكتور عوض صالح مدير هيئة العلوم والثقافة التابعة لليونسكو بوزارة التربية والتعليم والشباب: 34 عاما ومسيرة الامارات تتوغل قدما على دروب التقدم والحضارة والمدنية والتطور ومواكبة العصر ومنذ العام 1966 حين تسلم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مسئولية قيادة امارة أبوظبي انطلقت دولة الامارات العربية المتحدة بفضل جهود سموه الوحدوية بثقة يقود مسيرتها الحضارية قائد فذ عبقري بنى الدولة بعزيمة وإرادة لا تلين فالفضل لسموه واخوانه أصحاب السمو حكام الامارات في المكانة المتميزة التي وصلت إليها الامارات في مجال التقدم وانجاز مشاريع التنمية وبناء انسان الامارات. ويقول أحمد درويش الحوسني مدير اداري علاقات بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: ان مسيرة التنمية في أبوظبي ودولة الامارات تعد واحدة من أسرع عمليات التنمية التي شهدتها دول العالم فخلال 34 عاما تحققت منجزات تقارب المعجزات في مجالات عدة الاسكان والتوظيف ومنح المعاشات والرواتب والمزارع وتقديم منح الزواج. وفي السياق نفسه يقول محمد علي غلوم رئيس قسم المنازعات العمالية بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد اكتملت البنية الأساسية للدولة بفضل الجهود الكبيرة والضخمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بفترة زمنية وجيزة فأصبحت هناك شبكات من المواصلات والاتصالات والمرافئ والمطارات وامتدت حركة العمران والانشاءات و نشاط التجارة والتصدير واعادة التصدير في حالة ازدهار وتطور مستمر مما أدى إلى استقطاب الشركات العالمية واجتذاب رؤوس الأموال والاستثمارات. سياسة حكيمة ويقول عبدالوهاب عيسى الحمادي نائب رئيس قسم المنازعات العمالية: لا يسع المراقب لنمو هذه الدولة الفتية وما فعل بانيها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلا الايمان بأن الثروة وحدها لا تكفي بل ان وراء هذا النمو الحضاري والازدهار المدني سياسة حكيمة في استغلال الثروات وحسن استثمارها لمصلحة الشعب ولبناء الدولة فالقائد الوالد زايد مثال للقيادة الرشيدة ثاقبة الرؤية ذات القرار الصائب والمواقف شديدة العزم والتي تسير بشعبها نحو عيش هانئ مستقر كريم. ويقول المستشار القانوني أحمد الحوسني بوزارة المواصلات: لقد استطاع القائد الوالد زايد بناء دولة ومجتمع عصريين دون التخلي عن الأصالة والهوية وجعل سموه النهضة والعمران والتقدم مسيرة دائمة, واستطاع صاحب السمو الشيخ زايد ان يبني عرشه الفعلي في قلوب شعبه كما بنى مجده الحضاري من خلال نهضة الدولة وعزها, وغدت انجازاته شواهد خالدة أدخلت الامارات إلى القرن الواحد والعشرين وهي تملك رصيدا ضخما من التقدم والرقي والازدهار في المجالات العمرانية والخدمية والاسكانية والخدمات الاجتماعية. انجازات في زمن قياسي ويقول مجاهد العامري بمكتب وزير الاشغال العامة والاسكان: ونحن نحتفل بالذكرى الرابعة والثلاثين لعيد جلوس القائد الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه يجب ألا ننسى ان سموه استطاع ان ينجز الكثير من عمليات ومشاريع التنمية في زمن قليل وأهم فئة اجتماعية استفادت من هذه المشاريع هم فئة الشباب بما تم منحهم من منح الاسكان والزواج, وكذلك فتح مجالات التوظيف لهم بكل المجالات. ويقول صالح الجابري مدير ادارة الانتاج بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: في بداية مشوار الخير والعطاء وعد القائد العظيم الوالد زايد حفظه الله ورعاه أبناء شعبه بالرخاء وكان الوفاء سريعاً يسابق الزمن مجسدا بالنهضة الشاملة في جميع الاتجاهات ومنذ اللحظات الأولى لانطلاقة المسيرة المباركة والمشاريع تنتشر بكل بقاع الدولة مبشرة بالنهضة الزاهرة الشاملة بالخير والعطاء لأبناء هذه الدولة الفتية. ويقول حسن مطر الريامي نائب مدير ادارة الانتاج بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد تجاوزت مكرمات القائد الوالد زايد العظيم حدود الامارات لتنطلق إلى أرجاء الوطن العربي والاسلامي الكبير وإلى العالم أجمع حتى أصبح اسم الامارات خفاقا عاليا يعرفه القاصي والداني خلال مدة خاطفة وجيزة في عمر الزمن هذا بالاضافة بالطبع إلى مكرمات سموه لأبناء الوطن الذي استطاع ان يوفر له كافة أسباب السعادة والحياة العصرية بما فاق كل التوقعات. وقال خليل خوري رئيس قسم الالغاء ونقل الكفالة بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد ارتبط اسم القائد الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه بقيام دولة الامارات العربية المتحدة والتطور الانمائي الكبير الذي شهدته هذه الدولة في فترة زمنية قياسية كما ارتبط اسم القائد الوالد زايد العظيم بتنمية انسان الامارات وتنمية الثروة البشرية لهذا الوطن ولقد استطاع سموه ان ينشئ بالامارات مشاريع البنية الأساسية المتطورة والصناعات البترولية وغيرها من الصناعات. تحقيق الأمن والاستقرار ويقول حمد صالح جميل نائب رئيس قسم الالغاء ونقل الكفالة بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد ركز صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة خلال مسيرة التنمية العظيمة بشكل خاص على تنمية الانسان فأصبحت مؤسسات الدولة تدار من قبل أبنائها وزادت نسبة التوطين بكل المجالات كما اهتم سموه بتحقيق الأمن والاستقرار, ونجحت خططه الاجتماعية والاقتصادية في رفع مستوى الدخل والمعيشة للمواطن وبفضل سياساته الحكيمة أصبحت الامارات تنعم بالأمن والرخاء والاستقرار, ويقول حسين الميزة المدير التنفيذي ببنك دبي الاسلامي: في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا لا نجد الكلمات التي تعبر عما نكنه للوالد القائد العظيم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من محبة واحترام وهو القائدالذي شهد لأعماله العظيمة وانجازاته الخيرة في كافة المجالات النخب المثقفة والمفكرة بالعالم أجمع. وأضاف: ان جهود سموه كانت وراء نهضة الدولة الشاملة ورفاهية شعب الامارات ولا نستطيع إلا الاعتراف بحكمة سموه وبعد نظره وتوجيهاته السديدة لتحقيق التنمية على هذه الأرض الطيبة التي منحها القائد الوالد زايد الكثير والكثير من جهد سموه. وقال: لقد اهتم القائد الوالد زايد بالثروة البشرية وركز على تنمية الانسان الاماراتي وكانت أبوابه مفتوحة لأبنائه المواطنين كما اهتم سموه بتوفير البنية الأساسية الملائمة وتوفير الفرص الكبيرة للقطاع الخاص للمساهمة في مشاريع التنمية الشاملة بالدولة. ويقول محمد أحمد المزروعي مدير مكتب وزارة العمل والشئون الاجتماعية بالمنطقة الغربية ـ بدع زايد: لقد كان لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حفظه الله عظيم الأثر في انشاء دولة الامارات العربية المتحدة وعظيم الأثر في رسوخها على المستوى وعظيم الأثر في المستوى الخليجي والاقليمي فهو دائما يدعو إلى وحدة الصف العربي ودعم الدول العربية والاسلامية على كافة الأصعدة والمجالات وكذلك مد يد الصداقة إلى جميع دول العالم. طابع مميز للامارات ويقول عبدالرحمن سالم آل علي مدير ادارة التراخيص بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: لقد تمكن صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه من اعطاء دولة الامارات طابعاً متميزا بين دول المنطقة الخليجية والعربية, وعلى المستوى العالمي وذلك على أسس واضحة من العدالة الاجتماعية والارتقاء بالوطن والمواطن ورفع مستوى المعيشة ودعم انشاء المشاريع الصناعية وتمويل خطط انمائية كبيرة لا توازيها خطط بالعالم أجمع. ويقول الشاعر حمدان الكعبي: عندما يكبر العطاء ترتبك الكلمات وتنطق الشواهد, فلقد اختصر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الزمن فتحقق في عهده الميمون ما تعجز عن صنعه العقود وفي عيد الجلوس تتحدث الصروح والشواهد عن انجازات القائد العظيم فها هي الأبنية والطرق والمدن العصرية تتحدث عن نفسها وتروي قصص أعظم مشاريع التنمية والبناء في العالم. ويتوافق كل من عبدالعزيز مبارك الحمادي موظف بوزارة العمل وسالم المرزوقي موظف بأنه خلال 34 عاما والعطاء يتواصل ويتسع من قبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لأبنائه المواطنين حيث أصبحت للدولة مكانة مرموقة متميزة وتحققت معجزات وانجازات هائلة في جميع المجالات (الصحة ـ التعليم ـ البناء ـ الخدمات). ويقول علي المنصوري موظف بوزارة العمل: لقد انتقل صاحب السمو الشيخ زايد بالامارات من عهد اللاشيء إلى انجاز كل شيء لتضرب دولتنا مثلا يحتذى في التقدم و التنمية الحقيقية بين الشعوب والأمم. ويقول ابراهيم الحوسني موظف بوزارة العمل: في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا لا يسعنا إلا ان نجدد العهد والولاء للقائد العظيم الوالد الحاني صاحب السمو الشيخ زايد باني مجد الامارات وعزها وفخرها. ويقول محمد خميس الحمادي موظف باحدى الجهات الحكومية: بفضل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئس الدولة حفظه الله ورعاه انتقلت دولة الامارات إلى مصاف الدول المتقدمة بكافة المجالات وأصبح ابن الامارات يجد كافة متطلبات الحياة العصرية المرفهة مثل الوظيفة والسكن والمعاشات التقاعدية ومنح الزواج والمزارع. ويقول الشيبة علي عبدالله الحمادي (متقاعد): لقد وعد صاحب السمو الوالد العظيم الشيخ زايد بن سلطان حفظه الله ورعاه أبناء شعبه بالخير الوفير والعطاء الكثير والحمد لله أوفى سموه وأجزل العطاء للجميع وأغاث الملهوف ونصر المظلوم وأشاع الحق والأمان والاستقرار والطمأنينة في كافة أرجاء الوطن. ويقول ناصر المنصوري (رجل أعمال): بوركت أياديك البيضاء يا سيدي, يا صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأبقاك الله عز وجل لنا ذخرا وأطال الله عمرك لنصرة الأمتين العربية والاسلامية, فلقد قمت بقيادة مسيرة البناء والتعمير المباركة بكفاءة واقتدار.

تعليقات

تعليقات