افتتاح نفق المطار صباح اليوم

تفتتح بلدية دبي في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم نفق تقاطع البستان على شارع المطار وذلك بعد ان اتمت الشركة المنفذة للمشروع وضع اللمسات الاخيرة عليه, وبافتتاحه والتقاطع الواقع على سطحه تكون المرحلة الثانية من مشروع طرق ومواقف مطار دبي الدولي قد حققت نسبة انجاز تبلغ 90% ويتبقى لانهاء المشروع انجاز الجسر ذي المسار الحر الذي يربط شارع المطار بشارع البستان. وصرح المهندس ناصر احمد سعيد مدير ادارة الطرق في بلدية دبي ان المرحلة الثانية من مشروع طرق ومواقف مطار دبي الدولي قد شارفت على الانتهاء ويتوقع اكتمال كافة الاعمال الجاري تنفيذها في منطقة المشروع بنهاية الاسبوع الجاري. واضاف انه بافتتاح تقاطع البستان على شارع المطار سوف يتاح لمستخدمي طريق المطار المرور بالتقاطع دون توقف وذلك من خلال النفق الذي يربط حركة السير على شارع المطار بطول 500 متر ويتألف من اربعة مسارات بمعدل مسارين في كل اتجاه يفصل بينهما حاجز اسمنتي لحماية حركة المرور في كل اتجاه كما يشمل الافتتاح التقاطع السطحي المحكوم بالاشارات الضوئية والذي يحقق بدوره امكانية استخدام الاتجاهات الاربعة المتفرعة من التقاطع بانسيابية بالغة وذلك لاتاحة الفرصة لاستخدام طريق البستان او شارع المطار باتجاهيه, او الطريق المؤدي الى قرية الشحن. وأوضح مدير ادارة الطرق في بلدية دبي ان النفق الذي سيجري افتتاحه صباح اليوم يتميز باللوحات الفنية عالية الدقة والتي تنفذ لاول مرة في دبي والامارات بشكل عام حيث تم تزيين جدران النفق الواقع في منطقة التقاطع برسومات جدارية بطول 500 متر في كل اتجاه يتضمن الجدار الشمالي الواقع على الاتجاه المؤدي من الراشدية الى ديرة اشكالا مستوحاة من المنظر العام لمطار دبي الدولي صممت بشكل متناسق ينسجم والتطورات التي اضيفت على مبنى المطار والاسلوب المعاصر الذي اقيم عليه, بينما يحتوي الجدار الجنوبي من النفق على لوحة جدارية تمثل بانوراما لمدينة دبي تظهر فيها ابرز معالم الامارة. وقال انه بانجاز النفق والتقاطع السطحي سوف تتركز الاعمال التنفيذية على الجسر المفرد الذي يربط شارع المطار بطريق البستان ويوفر حركة حرة للخارج من المطار باتجاه شارع البستان دون المرور بالتقاطع كما يتيح لمستخدمي شارع المطار في الاتجاه المؤدي الى ديرة امكانية استخدامه للوصول الى مناطق بر دبي حيث يتوقع انجازه بنهاية الاسبوع الجاري وذلك قبل الموعد المقرر بمنتصف الشهر الحالي بنحو اسبوعين. كتب خالد درويش

تعليقات

تعليقات