مرسومان اتحاديان بالتصديق على اتفاقية حظر التجارب النووية ومعاهدة استشكاف الفضاء

أصدر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مرسوماً اتحاديا في شأن التصديق على اتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية لعام 1996 والبروتوكول الملحق بها. وجاء بالمادة الأولى من المرسوم انه تمت الموافقة على انضمام الدولة إلى اتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية والبروتوكول الملحق بها وذكرت المادة الثانية من المرسوم ان على وزير الخارجية تنفيذ هذا المرسوم. كما أصدر سموه مرسوما اتحاديا رقم (85) بشأن التصديق على معاهدة مبادئ أنشطة استكشاف الفضاء, وتضمنت المادة الأولى من المرسوم انه صودق على معاهدة المبادئ المنظمة لأنشطة الدولة في ميدان استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي بما في ذلك القمر والأجرام السماوية الأخرى وعلى الاتفاقيتين المتعلقتين بهذه الأنشطة وهما اتفاقيتا المسئولية الدولية عن الاضرار التي تحدثها الأجسام الفضائية وتسجيل الأجسام المطلقة في الفضاء الخارجي. وذكرت المادة الثانية من المرسوم انه على وزير المواصلات تنفيذ هذا المرسوم وتتضمن معاهدة المبادئ المنظمة لأنشطة الدول في ميدان استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي واتفاق الدول المصدقة عليها ان يباشر استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي بما في ذلك القمر والاجرام السماوية الأخرى لتحقيق فائدة ومصالح جميع البلدان أيا كانت درجة نمائها الاقتصادي أو العلمي وتكون لجميع الدول حرية استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي دون تمييز وعلى قدم المساواة وفقاً للقانون الدولي كما تضمنت المعاهدة مبدأً مهماً وهو انه لايجوز التملك القومي للفضاء الخارجي بما في ذلك القمر والأجرام السماوية الأخرى بدعوى السيادة أو بطريق الاستخدام أو الاحتلال أو بأي وسيلة أخرى. كما تضمنت اتفاقية تسجيل الأجسام المطلقة في الفضاء الخارجي مبدأ مهماً وهو انه لدى اطلاق جسم فضائي على مدار أرضي أو ما وراءه يكون على الدولة المطلقة ان تسجل الجسم الفضائي بقيده في سجل مناسب تتكفل بحفظه وعلى كل دولة مطلقة ابلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بإنشائها مثل هذا السجل. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات