شهدوا فعاليات المفاجآت الثلجية 45 ألف زائر، تمديد نشاط مدينة الشتاء اسبوعين اضافيين

حققت فعاليات المفاجآت الثلجية التى تنظمها غرفة تجارة وصناعة دبى فى اطار مفاجآت صيف دبى 2000 نجاحا كبيرا فاق كل التوقعات حيث وصل عدد زوار هذه الفعاليات الى اكثر من 45 الف زائر الامر الذى دعا اللجنة المنظمة الى تمديد فعاليات مدينة الشتاء الى اسبوعين اضافيين حتى التاسع من الشهر الجارى . وأشار احمد عبد الرحمن البنا مساعد المدير العام للدراسات والشئون الدولية فى غرفة تجارة وصناعة دبى الى أنه وعلى الرغم من العوامل المناخية التى تتميز بها دبى اثناء فصل الصيف فقد تم توفير فعاليات غير تقليدية جذبت اليها اعداداً كبيرة من الاسر والسياح من الدول الخليجية الشقيقة والمتسوقين من البعض الدول الاسيوية والافريقية . وأوضح البنا ان فعاليات السندباد التى اقيمت فى حلبة التزلج على الجليد فى النصر ليجرلاند ولمدة اسبوعين لاقت نجاحا كبيرا ووصل عدد مشاهديها الى نحو 8500 مشاهد كما لقيت مدينة الشتاء اقبالا لم يكن متوقعا حيث وصل عدد زوارها الى نحو 37 الف زائر الامر الذى دعانا الى تمديد فترة الفعالية لمدة اسبوعين اضافيين تنتهى فى التاسع من الشهر الحالي. وأكد احمد عبد الرحمن البنا ان دبى نجحت فى احداث نقلة نوعية فى العمل الترويجى ودخلت فى دائرة الجهات الجذابة للسياحة العائلية بمضمونها العريض خلال فصل الصيف ووفرت لعدد كبير من الاسر عناء السفر الى مناطق بعيدة فى اوروبا واسيا لتصبح مركزا سياحيا اكثر جاذبية واقتصاد للسياح من داخل وخارج الدولة. كما أكد البنا ان قطاع السياحة فى دبى مدعوم بالبنية السياحية المتكاملة المتمثلة فى العدد المتاح من الفنادق الممتازة ومن الدرجات الاخرى اضافة الى العدد الكبير من الغرف والشقق المفروشة التى تلبى احتياجات الفئات المتعددة من السياح سواء من داخل او خارج الدولة خاصة الاسر. واشار مساعد المدير العام للدراسات والشئون الدولية الى ان اسبوع المفاجآت الثلجية المقام فى اطار فعاليات مفاجآت صيف دبى 2000 كان عاملا منشطا للحركة التجارية والسياحية فى دبى وحقق منفعة مزدوجة للمتسوقين والسياح من جهة الشركات والمحلات التجارية والمؤسسات الخدمية ومراكز التسوق التى شهدت زيادة فعلية فى حركة نشاطها من جهة اخرى. وام

تعليقات

تعليقات