الرقباني يبحث مع لجان تنظيم الصيد سبل حماية وتنمية الثروات المائية الحية

ترأس معالي سعيد بن محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية صباح امس الاجتماع التنسيقي مع لجان تنظيم الصيد المشكلة بناء على القانون الاتحادي بشأن استغلال وحماية وتنمية الثروات المائية الحية بدولة الامارات. وقد اشاد معالي الوزير بصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واصحاب السمو حكام الامارات على اصدار هذا القانون الذي يهدف الى المحافظة على الثروة السمكية وتنظيم حرفة صيد الاسماك في الدولة بما يخدم الصيادين ويؤدي الى استدامة الثروة السمكية, وقد ابدى معالي الوزير ارتياحه للشرح الذي قدمه اعضاء اللجان عن تطبيق القانون وتعاون الصيادين وتفهمهم للحفاظ على الثروة السمكية. وطالب معالي الوزير اللجان ببذل مزيد من الجهد لتذليل العقبات التي قد تعترض تطبيق القانون وتوعية الصيادين ومساعدتهم في تطبيق هذا القانون. وقد شدد معالي الوزير على ضرورة تواجد مالك القارب المواطن على قاربه او من ينيبه من الصيادين المواطنين حيث ان ذلك سيؤدي الى القضاء على معظم السلبيات والممارسات الخاطئة التي تضر بالثروة السمكية والتي تسببها العمالة الوافدة غير المراقبة, هذا بالاضافة الى مناقشة منع الصيد بالهيالة وأهمية تطبيقه. كما ناقش الاجتماع أهمية تفعيل دور الجمعيات التعاونية لصيادي الاسماك واهمية دعم برنامج الوزارة في مجال حملة تنظيف البيئة البحرية التي شارك فيها العديد من الجهات في الدولة مثل حرس الحدود والسواحل والهيئة الاتحادية للبيئة وجمعية الامارات للغوص والامانة العامة لبلديات الدولة وجائزة زايد الدولية للبيئة والجمعيات التعاونية للصيادين ونوادي الغوص ومجموعة من الغواصين المتطوعين, مشيدا معاليه بدور هذه الجمعيات التطوعية. كما ناقش الاجتماع تنظيم صيد الاسماك السطحية المهاجرة وضرورة تنظيم صناعة معدات الصيد بما يخدم المحافظة على الثروة السمكية. وقد شكر معالي الوزير حرس الحدود والسواحل للدور الكبير الذي يؤدونه في تطبيق القانون, حضر الاجتماع وكيل الوزارة ومدير ادارة الثروة السمكية واعضاء لجان تنظيم الصيد.

تعليقات

تعليقات