الطائرات اللاسلكية تمطر على الاطفال نقودا

تشهد عروض الطائرات اللاسلكية التي تنظمها دائرة الطيران المدني في دبي بالتعاون مع جمعية الامارات للطيران خلال اسبوع المفاجآت الجوية اقبالا كبيرا من قبل زوار حدث مفاجآت صيف دبي 2000 الذين يستمتعون بمشاهدة ما يزيد على 20 طائرة وهي تقلع وتطير في السماء وتقوم بتشكيلات واستعراضات فريدة. وقامت جمعية الامارات للطيران مساء الاحد الماضي اثناء العرض الثاني برمي مبلغ 300 درهم من فئة الخمس دراهم من طائرة لاسلكية صغيرة اطلقت عليها (أم الخير) على الاطفال المتواجدين في الموقع الذين تدافعوا بسرعة فائقة لجمع اكبر كمية ممكنة من النقود وذلك بهدف اضفاء المزيد من الاجواء الحماسية على العروض وادخال الفرح والبهجة على قلوبهم الصغيرة. ويتوافد يوميا مئات العائلات والزوار للاستمتاع بثلاثة عروض يومية للطائرات اللاسلكية التي تقام في المنطقة المقابلة لمدينة مدهش الترفيهية في مركز دبي التجاري العالمي ومشاهدة مجموعة من الهواة الاماراتيين الاعضاء في جمعية الامارات للطيران وهم يبدعون في تحريك الطائرات واطلاقها في السماء. ولا تختلف الطائرات اللاسلكية في المظهر عن الطائرات العادية إلا ان اطولها لا يتجاوز المترين, ويقوم اعضاء جمعية الامارات للطيران بالتحكم بحركة الطائرات ببراعة متناهية حيث يتضمن العرض تشكيلات رائعة للطائرات تشمل قيام الطائرات بالدوران والتقلب في الهواء بسرعة عالية جدا ومرور الواحدة فوق الاخرى في خطوط افقية بالاضافة الى الطيران على ارتفاعات كبيرة بحيث تتجاوز ارتفاع فندق ابراج الامارات وهي تطير بالقرب منه. واكد عبدالعزيز سويكت نائب رئيس جمعة الامارات للطيران والمشرف على الفعالية ان العروض التي يقدمها اعضاء الجمعية منذ انطلاق اسبوع المفاجآت الجوية حازت على اعجاب الجمهور ولفتت انظارهم بشدة مشيرا الى ان اعداد الزوار يرتفع بشكل يومي كما يحرص العديد منهم على حضور اكثر من عرض واحد. وقال يشعر اعضاء الجمعية بالسعادة لمشاركتهم في الاسبوع الذي اتاح لهم فرصة عرض موهبتهم والخوض في تجربة حقيقية امام اعداد كبيرة من الجمهور, خصوصا وان هذه العروض اضفت على الاسبوع المزيد من اجواء الاثارة والفرح. واضاف: تأسست الجمعية في عام 1997 ويبلغ عدد اعضائها 400 عضو بما فيهم الطيارين والمهندسين والمرشدين ولدينا مكتب في دبي وآخر في ابوظبي, وتعتبر الطائرات اللاسلكية واحدة من الانشطة المتعددة التي يقوم بها الاعضاء كما اننا ننظم دورات مكثفة لتعليم الراغبين كيفية السيطرة على الطائرات اللاسلكية. من جهتها اكدت فاطمة بطي المشرفة على الفعاليات الجوية ان جميع اعضاء الجمعية خضعوا الى تدريبات مكثفة اهلتهم للمشاركة في هذه العروض التي تتطلب مهارة عالية ودقة كبيرة للسيطرة على الطائرات اثناء طيرانها في الجو والتحكم في حركتها ودورانها. واضافت تشارك في العروض طائرات مختلفة الانواع من بينها طائرات مروحية, وتم تشييد مدرج خاص في موقع اقامة العروض خصيصا لاقلاع وهبوط الطائرات. واشارت فاطمة الى ان الجمهور يستمتع بقضاء اوقات رائعة خصوصا الاطفال الذين يشعرون وكأنهم داخل مدرج مطار حقيقي مؤكدة ان الهدف من تنظيم هذه الفعالية تعريف الجمهور من مختلف الفئات العمرية بمراحل الطيران منذ اقلاع الطائرات حتى استقرارها على علو معين وطيرانها بشكل مستقر الى الهبوط بها الى الارض بسلام. عروض رائعة وفي موقع العروض وبالرغم من حرارة الجو المرتفعة والرطوبة العالية تجمهرت العائلات تتابع العروض بشغف واعجاب وعيون اطفالها الصغيرة معلقة بالسماء تنتقل مع حركة الطائرات الى اعلى واسفل وتدور معها في حركات دائرية منتظمة تقول الطفلة البحرينية لولوه العلي 6 سنوات العروض رائعة ولكنني لا استطيع ان اتابع حركة الطائرات كلها لانها تطير بسرعة كبيرة مثل الطائرات الحقيقية. اما شقيقها يوسف 12 سنة فيقول لم اتوقع ان تكون العروض بهذا المستوى الرائع وهذه هي المرة الثالثة التي اصر فيها على مشاهدة العروض والتمتع بالتشكيلات الرائعة, واتمنى ان اتمكن في يوم ما من تعلم السيطرة على حركة الطائرات اللاسلكية خصوصا واني املك طائرة صغيرة في البحرين من النوع الذي يمكن التحكم به عن بعد واتدرب يوميا خصوصا في فصل الربيع والشتاء على تطييرها والسيطرة عليها. أين الطيار؟ وتساءل الطفل راجيف ـ هندي الجنسية الذي يبلغ من العمر اربع سنوات ببراءة شديدة عن الطيارين الذين يقودون الطائرات ويحلقون بها عاليا وقال استطيع رؤية الطيار وعندما سألت والدي عنه, قال لي انه لا يوجد طيار وان الطائرة تتحرك بآلة التحكم عن بعد تماما مثلما نغير قنوات التلفزيون في المنزل فهل هذا معقول؟ واكد راجيف انه ينوي تعلم الطيران ليصبح طيارا ماهرا يقود اكبر الطائرات ويزور جميع بلدان العالم, وقال: اتمنى ان اكون طيارا وان يرافقني والدي ووالدتي واختي اميتا (سنتين) في جميع رحلاتي. واضاف سأطلب من والدي ان يعلمني التحكم بالطائرات اللاسلكية بعد ان يشتري لي واحدة صغيرة من احد محلات بيع الالعاب للاطفال وبعد ان اتعلم واصبح قادرا على السيطرة عليها سأعلم اختي واصدقائي في المدرسة. سأشتري له واحدة وعبر الطفل الاماراتي احمد 9 سنوات عن سعادته بالعروض التي تابعها يوم الافتتاح وقرر بعدها الحضور يوميا ومتابعتها وقال ان عروض الطائرات اللاسلكية هي اجمل فعالية نظمت حتى الآن في حدث مفاجآت صيف دبي. واضاف احمد الذي يهوى جمع الطائرات غرفتي مليئة بنماذج مختلفة للطائرات حيث انني احرص على شراء هذه النماذج بكثرة كما ان والدي واقربائي يشترونها لي لمعرفتهم بحبي الشديد لها, والجميع يتوقع لي ان اصبح طيارا في المستقبل وهذا ما انوي عمله. وقال والده جاسم مبارك في البداية لم اتشجع للقدوم وحضور العروض خصوصا وان حرارة الجو مرتفعة هذه الايام ولكن اصرار احمد علي المجيء ولمعرفتي بولعه بكل ما يتعلق بالطيران اتيت معه ولم اكن اتوقع ان تكون العروض رائعة وممتعة بهذا الشكل. واضاف قررت اهداء احمد في عيد ميلاده المقبل طائرة لاسلكية تشبه الطائرات الموجودة في العرض كما سأستفسر من المسئولين في الجمعية عن امكانية انضمامه اليهم او امكانية تسجيله في دورات ليتعلم كيفية السيطرة والتحكم بهذا النوع من الطائرات. يذكر ان العروض اليومية الثلاثة التي تنظمها جمعية الامارات للطيران تقام بالقرب من موقف السيارات المقابل لمدينة مدهش الترفيهية في مركز دبي التجاري العالمي حيث يبدأ العرض الاول في الساعة 5.15 ويستمر حتى الساعة 5.55 مساء, بينما يبدأ العرض الثاني في الساعة السادسة والنصف مساء ويستمر حتى السابعة, اما العرض الثالث فيبدأ في الساعة 7.30 ويستمر حتى 8.10 مساء.

تعليقات

تعليقات