في ختام فعاليات التحدي التكنولوجي ، المسابقة صقلت مواهب الاطفال وافرزت ابداعاتهم الامهات: الاهتمام والمتابعة يدفعان الطفل للابتكار - البيان

في ختام فعاليات التحدي التكنولوجي ، المسابقة صقلت مواهب الاطفال وافرزت ابداعاتهم الامهات: الاهتمام والمتابعة يدفعان الطفل للابتكار

تحت رعاية سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والتجارة الالكترونية والاعلام يقام اليوم حفل توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة التحدي التكنولوجي الاول للاطفال وذلك بحضور الشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم, هذا وسيقام الحفل بالمركبة الفضائية بحديقة الخور, صرحت بذلك نجوى آل رحمة منسقة تطوير الجودة بمهرجان دبي للتسوق, واضافت: انطلقت المرحلة الثانية من المسابقة صباح امس وذلك بمشاركة الفائزين بالمرحلة الاولى والبالغ عددهم (15 طفلا) من مختلف دول العالم, هذا وقد تضمنت المرحلة الثانية مقترحا حول (اول مدينة تكنولوجية للاطفال) قدم خلالها الاطفال تصوراتهم عن هذه المدينة ليتم اختيار فريقين من اصل سبعة فرق, وعن اهمية المسابقة اكدت نجوى ان المسابقة تنمي خيال الطفل وتصقل حسه الابداعي هذا إلى جانب كونها تخلق بين الاطفال نوعا من التواصل والاتصال الحضاري, كما اننا ركزنا على تجسيد شعار المهرجان في المرحلة الاولى من هذه المسابقة والتي تضمنت تصميم صفحة الكترونية على موقع المهرجان في الانترنت يهديها هؤلاء الاطفال لامهاتهم, والتي استقطبت اعدادا كبيرة من الاطفال وبصراحة كل المشاركات جاءت مؤثرة وربما هذا ما جعل مسألة الاختيار صعبة للغاية خاصة وانه تم اختيار (10 اطفال) فقط من بين كل المشاركين وقد تم احضارهم إلى دبي برفقة امهاتهم وذلك ليتسنى لهم الاستمتاع بفعاليات المهرجان. تنمية المواهب واكدت العنود بدر والدة الفائز براك بدر الفارس من دولة الكويت على اهمية مثل هذه المسابقات التي تساعد على تنمية مواهب الاطفال وصقلها هذا إلى جانب تنمية الخيال واضافت موضحة مشاركة ابنها البالغ من العمر 8 سنوات علمنا بالمسابقة من قبل (معهد فوتشر كيدس) بالكويت وتحمس ابني المولع بالكمبيوتر ليشارك في هذه المسابقة حيث قام بوضع صور العائلة في الصفحة, وكتب تحت كل صوره تعليقا هذا إلى جانب شرحه طبيعة علاقته معي خاصة وانني اتعامل معه كصديق لدرجة انني تعلمت الكمبيوتر والتحقت بكورس بالمعهد من اجل تقريب وجهات النظر بيني وبينه, وانا شخصيا لم اقدم له اي مساعدة تذكر ولكن في النهاية الام تلعب دورا كبيرا في تطوير ملكات الابداع لدى اطفالها خاصة اذا امتلك هؤلاء الاطفال الموهبة فعلى الام هنا المتابعة والحرص على تطوير هذه الموهبة وصقلها, واضاف براك بدر: اهدي فوزي في المسابقة لوالدتي التي احبها كثيرا. اجواء احتفالية جايم رومان بريناس, فائز من نيكاراجوا يبلغ عمره (خمسة عشر عاما) اعرب عن اعجابه الشديد بدبي التي يراها جميلة للغاية واصفا المهرجان بانه خيالي ويشعر باجواء احتفالية خاصة, اما عن مشاركته اضاف جايم في صفحتي تحدثت عن والدتي بصفة خاصة وعن اسرتي بصفة عامة, وركزت على عمل والدتي وشخصيتها خاصة وانها تعمل دبلوماسية ولكنها بالرغم من ذلك لم تهمل اسرتي ولا اطفالها, هي وراء ابداعي في مجال الكمبيوتر, وعشقي له خاصة وانها توفر لي الجو المناسب للابداع والتفرغ, وفي سؤال لوالدته والتي تدعى مارياريس عن كيفية توفيقها بين عملها وبين اسرتها, اكدت انها تمنح اسرتها الاولوية وان طبيعة عملها تجبرها على الانتقال الدائم, ولكن مع اطفالها واسرتها وعليها متابعة اطفالها ومنحهم الاهتمام وشكرت القائمين على تنظيم المهرجان خاصة وانه ناجح بمعنى الكلمة ومنح دبي نكهة خاصة. التفاهم مطلوب هو من اجرى لي مقابلة ليتعرف على تفاصيل حياتي السابقة وعملها هذا ما قالته ليا ايذريان اجهل, والدة الطفل بيستر اجهل البالغ من العمر ثماني سنوات والفائز بالمسابقة, واضافت سمعنا عن المسابقة من خلال معهد فوتشر كيدس ليصمم طفلي على المشاركة خاصة وانه يعشق الكمبيوتر منذ صغره, وعن طبيعة العلاقة بينهما اكدت انها تتعامل مع طفلها بنوع من التفاهم وتشعره بالحب والاهم من هذا كله تحاول ان تشاركه اهتماماته وهذا ما دفعها إلى الالتحاق بكورس كمبيوتر, تعلمت خلاله الاساسيات واضافت على كل الامهات تفهم حاجيات اطفالهن وعدم الاكتفاء بتلبية هذه الحاجيات, ولكن الاهم اشعارهم بتواجدهن معهم باستمرار, وعن دبي وصفتها بانها رائعة وكل شىء فيها جميل. من سوريا فازت كارول سيح والتي سمعت عن المسابقة عن طريق المدرسة وتشجعت كونها تحب الكمبيوتر, هذا وقد اعتمدت الصفحة التي قامت بتصميمها على الصور والاغاني هذا إلى جانب كتابتها مجموعة قصائد كلها مهداة للام واضافت والدتها كارمن الياس انا اشكر كارول خاصة وانني حضرت إلى دبي للسياحة بسببها, ولولاها لما كنت هنا واستمتعت بفعاليات هذا المهرجان الذي سمعت عنه كثيرا, وعن دور الام في تطوير ملكات اطفالها اكدت كارمن ان المتابعة والاهتمام هي التي تدعم اطفالنا وتشعرهم بوجودنا معهم وهذا ما يدفعهم بالمقابل إلى النجاح. ابداع في التصميم قال جورج مسبح, فائز من المملكة الاردنية الهاشمية, شاركت في المسابقة لولعي الشديد بالكمبيوتر, وحاولت قدر الامكان الابداع في تصميم الصفحة خاصة وانني تحدثت عن عيد الام وكيف بدا الاحتفال به, هذا إلى جانب مجموعة القصائد التي تتحدث عن دور الام, وكل هذه القصائد صاحبتها الموسيقى, واضافت والدته ماري سليمان, انها تحاول دائما مساندة ابنها وتشجيعه وذلك من خلال شراء احدث الكمبيوترات والبرامج له هذا إلى جانب حرصها على متابعته. تطوير الموهبة تؤيدها في الرأي رويدة درغام والدة الطفلة لارا ابوسمره (فائزة من سوريا) واضافت الام هي من تطور موهبة اطفالها وتوصلهم إلى مرحلة الابداع وذلك من خلال متابعتهم وتشجيعهم على الاستمرار والتعلم, ثم على الام ان تكرس نفسها لخدمة اطفالها وتتفرغ لهم, وهذا سيشعرهم بالحب والحنان ويدفعهم إلى الامام, وتوصف لارا والدتها بأنها كل شىء في هذه الحياة, وربما لهذا قامت برسمها وسط وردة كبيرة تحيطها من كل الجهات ورود صغيرة ملخصة بذلك ما تعنيه لها والدتها. ماجد عمر الفطيم (فائز من دولة الامارات) يهدي فوزه لوالديه واخواته ويقول في صفحتي كتبت عن الام واهميتها في حياتنا جميعا, ووضعت العديد من الصور واهمها اني صورت امي على هيئة شمس تشرق لي حياتي. واكدت مريم فوزان ام من الامارات فازت طفلتها مثايل محمد بالمسائية, ان موهبة طفلتها وراء فوزها في المسائية خاصة وانها كانت ترفض مساعدتنا بالرغم من صغر سنها, وقالت واصفة الصفحة التي صممتها طفلتها الصفحة حوت شخصيات كرتونية كلها تجسد افراد الاسرة, وجوانب من شخصياتهم, هذا إلى جانب كتابتها شكر لمهرجان دبي للتسوق كونه قدم هدية لوالدتها التي تعتبر من مواليد شهر مارس واضافت مريم في داخل كل طفل بذرة ابداع وهذه البذرة تثمر اذا وجدت البيئة المناسبة والرعاية والاهتمام. المتابعة ضرورية اما الدكتورة حياة معرفي, مدير عام معهد فوتشر كيدس بالكويت, والتي فاز ابنها حمد محمد بالمسابقة, تحدثت عن خطورة ترك الاطفال دون متابعة مع الكمبيوتر خاصة وان الاطفال يدمنون هذا الجهاز في حالة ان استخدم كلعبة بعيدة كل البعد عن المنهج التعليمي. واشارت إلى ان الكمبيوتر سلاح ذو حدين فقد يساهم في تطوير الطفل أو العكس, لذلك لابد من ان تتعلم الام الكمبيوتر وذلك لكي تتمكن من مراقبة استخدام طفلها لهذا الجهاز وتصل بالمقابل إلى مرحلة التوجيه والتي تلعب دورا اساسيا في تشكيل مهارات الطفل وتكوينه وعن مشاركة طفلها, قالت ابني الف قصيدة عن الام وقام بكتابتها ليشرح إلى جانبها مواصفات عن شخصيتي فوجئت بدقة تحليله لشخصيتي. متابعة افراح عمر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات