ختام معرض ومؤتمر ريهاب 2000 ،بلغ 150 طلب توظيف لذوي الاحتياجات الخاصة في القطاعين - البيان

ختام معرض ومؤتمر ريهاب 2000 ،بلغ 150 طلب توظيف لذوي الاحتياجات الخاصة في القطاعين

اختتم مساء امس الاول المعرض والمؤتمر الدولي لرعاية وعلاج ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من الاطفال والمسنين (ريهاب 2000) والذي استمرت فعالياته في القاعة الاولى لمركز دبي التجاري العالمي لمدة ثلاثة ايام بمشاركة 130 شركة ومنظمة من 31 دولة وسط اقبال كبير من المعنيين على المعرض الوطني لتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة الذي تنظمه (الوطنية للموارد البشرية)، وتوفر فيه الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة المشاركة فرصا متميزة لتشغيل المعاقين واصحاب الاحتياجات الخاصة. وقد اشاد العارضون والزوار بحسن التنظيم والمنافسة الجادة التي خلقها المشاركون من القطاعات الخاصة والجهات الحكومية لاستقطاب فئات الاعاقة ومساعدتهم على الانخراط في المجتمع وجعلهم اعضاء فاعلين ومنتجين بالاعتماد على انفسهم سواء من خلال تزويدهم بوسائل التقنية الحديثة او اتاحتهم فرص العمل التي تتناسب ونوع اعاقة كل منهم. وفي لقاءات مع بعض الجهات الحكومية المشاركة والعارضين قبل اسدال الستار على المعرض اكد محمد مبارك رئيس الشركة الوطنية للموارد البشرية المنظمة للحدث ان عدد طلبات التوظيف التي تلقتها الدوائر المحلية المشاركة في المعرض والبالغ عددها 11 دائرة قد بلغت 150 طلبا من المواطنين ذوي الاحتياجات الخاصة, وهو امر يعكس الاقبال المتميز الذي حظي به المعرض الذي لم يقتصر زواره على ذوى الاحتياجات الخاصة فحسب بل شمل كافة شرائح وفئات المجتمع بما فيهم التجار ورجال الاعمال. ويشارك في المعرض الوطني لتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة دائرة محاكم دبي, دائرة موانىء وجمارك دبي, مجلس الاعمار, دائرة الصحة والخدمات الطبية, دائرة كهرباء ومياه دبي, دائرة الاراضي والاملاك بلدية دبي, دائرة السياحة والتسويق التجاري, دبي للمواصلات, سلطة موانىء دبي, شرطة دبي, بنك هولندا العام (ايه بي ان امرو) , والبنك البريطاني (اش اس بي سي) وشركة (نيو هوايزن) للتدريب على الحاسب الآلي. وعن مشاركة بلدية دبي في المعرض قال هاشم قريشي رئيس قسم القوى العاملة ان بلدية دبي كانت من الدوائر الرائدة في تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة والاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم في مجالات العمل اليومي وذلك من مطلع التسعينيات, حيث بلغ عدد اصحاب الاحتياجات الخاصة العاملين في بلدية دبي 25 مواطنا موزعين على الادارات المختلفة اعتمادا على نوعية الاعاقة فمنهم ضباط اداريون وعمال ومشغل بدالة وبستاني ورسام. واضاف ان البلدية قد تلقت من خلال مشاركتها في معرض (ريهاب 2000) طلبات توظيف قدمها 11 مواطنا معاقا الى جانب العديد من الملاحظات التي قدمها بعض السياح طالبوا خلالها بضرورة اخذ المعاق بعين الاعتبار عند اقامة المرافق العامة والفنادق. وقال مروان جمعه بن بيات التنفيذي بقسم الوفود والترويج بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ان مشاركة دائرة السياحة اتخذت اتجاهين الاول تعريفي للزوار بالمناطق السياحية في امارة دبي وهو اضافة الى الادوار الاجتماعية السابقة التي نفذتها دائرة السياحة بترتيب رحلات برية وبحرية للجمعيات المحلية بالدولة والوفود الزائرة من خارج الدولة. واتجاه آخر توظيفي لذوى الاحتياجات الخاصة حيث بلغ عدد الطلبات التي تلقتها الدائرة في المعرض 30 طلبا وذلك لتغطية الوظائف الشاغرة بالدائرة والعمل كمرشدين سياحيين لمرافقة الوفود ذوى الاحتياجات الخاصة التي تزور الامارة في بعض المناسبات, وتمثيل الدائرة في المعارض المحلية والمحافل الدولية كنموذج لاهتمام الدائرة بهذه الفئات ذات الاحتياجات الخاصة. وقال مسعود محمد صالح مشرف الاعلام والتسويق بدائرة الطيران المدني بدبي ان مشاركة دائرة الطيران المدني بدبي في المعرض نابع من حرصها على الوصول الى ذوى الاحتياجات الخاصة في اماكن تواجدهم ومساعدتهم على تحقيق ذواتهم في الاعمال التي تتناسب ونوع الاعاقة التي يعانون منها. واشارت فاطمة محمد الزمر من قسم العلاقات العامة بدائرة الطيران المدني بدبي ان عدد الطلبات التي تلقتها الدائرة خلال فترة مشاركتها في المعرض قد بلغت 20 طلبا منوهة بان المعاق لديه خيبة امل ويأس وتردد واضح من التقدم بطلب توظيف لايمانه بان طلبه سوف يرفض وهو الحاجز الذي ارادت دائرة الطيران المدني ان تكسره بمبادرتها عرض طلبات التوظيف لمن اراد العمل. وعن مشاركة مركز التدخل المبكر بالشارقة في المعرض افادت نضال البشيتي مسئولة التدريب والتوظيف ان المركز يقدم خدماته لـ 850 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة تبدأ من وقت اكتشاف الاعاقة وتتواصل بمتابعة التعليم والتأهيل والتدريب وحتى التوظيف, كما ينفذ المركز ورش عمل في التجارة والخزف والتمور والدهان والفنون اليدوية والالعاب التدريبية والتعليمية التي يقوم بتصنيعها المنتسبون باشراف مدربين متخصصين مشيرة الى ان مشاركة المركز في معرض (ريهاب 2000) تمثل في معرض لمنتوجات الورش والالعاب التدريبية وتعريف المجتمع بفاعلية ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدته على الانخراط في المجتمع ليكونوا اعضاء منتجين. وقالت نجوى راشد الرويشد مسئولة توظيف وتطوير الموارد البشرية في بنك (اتش اس بي سي) الشرق الاوسط ان البنك يشارك في المعرض للالتقاء بشكل مباشر مع اصحاب الاحتياجات الخاصة والتعرف على قدراتهم العملية والمهنية بهدف توفير الفرص الوظيفية المناسبة لهم. وقالت ان البنك لم يعتمد في استقطاب شريحة المعاقين للعمل في اقسامه من خلال زوار المعرض فحسب بل يقوم بخطة منهجية عبر الاتصال بالجمعيات والمراكز الاهلية والقطاعات المعنية بشئون المعاق لايجاد الوسائل المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة من مراجعيها. تحقيق خالد درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات