في لفتة انسانية تجاه الشواب والمعاقين ، لطيفة بنت محمد تقدم ريع المعرض والمزاد الصامت الى دعم المشروعات الخيرية

قدمت الشيخه لطيفه بنت محمد بن راشد آل مكتوم امس ريع المعرض والمزاد الخيرى الصامت لاعمالها الفنيه والذى أقيم فى واحة السجاد الى كل من عبيد غانم الشامسى مدير ادارة الفئات الخاصة بوزارة العمل والشئون الاجتماعية ومعصومه احمد عبدالله مديرة استراحه الشواب التابعه لدائرة الصحة والخدمات الطبية بدبى وذلك خلال الحفل الختامى لفعاليات المعرض. وقالت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم فى كلمتها بهذه المناسبة انه بالامس القريب نفذت اول مشروع خيرى واليوم نجنى معا حصاد الخير وتقدير المستحقين له ولقد كانت فكرة دعم وتثمين دور ومكانة السادة كبار السن والمعاقين من ابناء هذا البلد المعطاء تراودنى منذ فترة وان هناك شعورا خفيا يدفعنى دائما الى اظهار هذه الفكرة الى العلن فكان المعرض والمزاد الصامت الخيرى هو السبيل لتحقيق ذلك الهدف وابراز الفكرة بشكل حضاري ولائق. واضافت لقد كنت ومازلت فخورة بنشاطي الفني وسعيدة بتنظيم واختتام المعرض والمزاد اثناء الفترة المقررة لمهرجان دبى للتسوق ذلك الحدث الذى كرس شعاره للام وقدم صورا مثالية على كيفية الاهتمام بعطاءات الام ودورها التربوى والاجتماعى فى المجتمع مع هذه النجاحات التى شاهدتها وسمعت عنها. وتمنت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم ان تكون مساهمتها الفنية قد شكلت دعما حقيقيا لشعار المهرجان خاصة وقالت اننى تعمدت اختيار مجموعة من لوحاتى التشكيلية بحيث تتطابق عناوين موضوعات اللوحات مع شعار المهرجان وذلك من خلال تتويجها برؤى واشعار والدى العزيز الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع تجاه تعميق الهدف الاسمى من المعرض والمزاد الخيرى الا وهو التأكيد على دعم مراكز رعاية الكبار كونهم من الفئات التى قدمت الكثير وساهمت بجد واخلاص فى نمو وتطور هذا البلد الطيب كما لا ننسى الدور الذى يقوم به المعاقون كونهم طاقات قادرة على الانتاج والمساهمة فى تحقيق التنمية والعمل بجانب اخوانهم الاصحاء. كما تقدمت الشيخه لطيفه بعظيم الامتنان وجزيل الشكر الى والدها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدوره البارز وتشجيعه الدائم لها ولاظهار هذا المعرض الفنى الاول بشكل متميز ويضيف الجديد الى الساحة التشكيلية المحلية. وقالت ان توجيهات وارشادات سموه الكريمة كانت ومازالت محط اهتمامى وشكلت دعما حقيقيا لمسيرتى الفنية خلال المرحلة الماضية. وفى الختام شكرت دائرة موانىء دبى وجمارك دبى لدورها الواضح فى التنظيم والاشراف على المعرض والمزاد الصامت الخيرى. من ناحيته تقدم عبيد غانم الشامسي مدير ادارة رعاية الفئات الخاصة بوزارة العمل والشئون الاجتماعية بالشكر والامتنان الى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على اهتمام كريمته الشيخة لطيفة بهذه الفئات الخاصة مؤكدا انها لفتة كريمة من الشيخة لطيفة ان توجه ريع معرض لوحاتها ورسوماتها الفنية لهذه الفئات التي تحتاج منا كل رعاية واهتمام وقال اننا سعداء بالاهتمام الدائم الذي يوليه سمو ولي عهد دبي لهذه الفئات. ومن جانبها عبرت معصومة احمد عبدالله مديرة استراحة الشواب بدائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي عن شكرها للشيخة لطيفة وهذه اللفتة الكريمة بأن تخصص نسبة من ريع هذا المعرض لكبار السن وقالت ان الفرحة قد غمرتها حينما علمت من وسائل الاعلام عن تخصيص نسبة من ريع المعرض لهذه الفئة من المجتمع وان هذا كان بمثابة مفاجأة طيبة لها وقالت ان هذا عمل عظيم خاصة ان ديننا الحنيف يوصينا بالرعاية والاهتمام بهذه الفئة فالكبير قدم للمجتمع الكثير وواجبنا ان نوليه رعايتنا حتى لا يشعر انه بعيد عن المجتمع في نهاية المطاف. وقالت معصومة احمد عبدالله ان استراحة الشواب ترعى 26 شخصا يحتاجون الى الرعاية الكاملة كما ترعى 13 حالة تحتاج الى حضانة. كتب وجيه عبدالعاطي

تعليقات

تعليقات