خلال افتتاحه للملتقى العالمي الاول للكاريكاتير ، عبدالله بن زايد: فنان الكاريكاتير يستطيع ان يمرر أي موضوع بعيدا عن مقص الرقيب - البيان

خلال افتتاحه للملتقى العالمي الاول للكاريكاتير ، عبدالله بن زايد: فنان الكاريكاتير يستطيع ان يمرر أي موضوع بعيدا عن مقص الرقيب

صورة

اكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة ان دولة الامارات ومهرجان دبي للتسوق يتمتعان بالعديد من الاهتمامات المتنوعة في حقل المهرجانات حيث ان المهرجان لا يركز فقط على التسوق او الاهتمامات الترفيهية, ولكن هناك اهتمامات ثقافية واهتمامات اخرى مختلفة سواء كان ذلك في الجانب الاعلامي او الثقافي او التعليمي او التوجيهي. جاء ذلك خلال افتتاح سموه مساء امس الملتقى العالمي الاول للكاريكاتير 2000, والذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, ويقام تحت شعار (الكاريكاتير فن لكل الناس) وذلك بصالة الشرق في مركز برجمان بدبي. وقد اشاد سمو وزير الاعلام والثقافة بالملتقى العالمي الاول للكاريكاتير 2000 وبالتنظيم الرائع للمعرض, وبالكم المشارك من الفنانين وبنوعية الاعمال المميزة التي شارك بها هذاالعدد الكبير من رسامي الكاريكاتير في العالم. واضاف سموه ان رسام الكاريكاتير في كثير من الاحيان او على الاقل في العالم العربي يتوفر فيه ميزة وافضلية غير متوفرة عند كثير من كتاب الاعمدة, لانه يستطيع برسمة ساخرة وبطريقة ذكية ان يمرر موضوعا كبيرا بعيدا عن مقص الرقيب من غير اي شعور. كما اعرب سمو وزير الاعلام والثقافة عن أمله في ان يأخذ فن الكاريكاتير في صحفنا المحلية مكانة افضل واعمق وذلك بالاهتمام بقضايانا المحلية. وقد استبعد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة تدريس مادة الكاريكاتير في الجامعات في الدولة مشيرا بأن الحديث عن ذلك سابق لاوانه لندرة الكوادر البشرية والموهوبين في فن الكاريكاتير. وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة بعد قصة لشريط الافتتاح التقليدي للملتقى العالمي الاول للكاريكاتير 2000 قام بجولة في اروقة المعرض رافقه فيها كل من خالد محمد احمد المدير العام رئيس التحرير التنفيذي لمؤسسة (البيان) للصحافة والطباعة والنشر والتي تنظم هذا الملتقى, وظاعن شاهين نائب رئيس التحرير, علي عبيد مدير مركز الدراسات بمؤسسة (البيان) , سعيد حمدان مدير مركز المعلومات بالمؤسسة ورسام الكاريكاتير البحريني عبدالله المحرقي بصفته عميدا لرسامي الكاريكاتير في الوطن العربي. يشارك في هذا الملتقى اكثر من 103 فنانين عربا وعالميين يشاركون بحوالي 500 لوحة فنية مميزة من بينهم مصطفى حسين, جمعة احمد فرحات, علي فرزات, عبدالوهاب العوضي, علي الغامدي, سلمان المالك, خالد الهاشمي, عبدالله المحرقي, اليجاها فزويس, جيرما اكزل, تران ميتة, لبك هوب كينج, وولتر سيبيت, موريس ديللكوب, سيكي لا سزلو جيورجي, بالاضافة الى عدد من فناني الكاريكاتير من عدد من الدول العربية والاوروبية. ويقام على هامش الملتقى عدد من ورش العمل التي ستقدم عروضا حية للهواة في احد اجنحة المعرض, بالاضافة الى الندوات والنشاطات التي تصاحب العديد من اهم رسامي الكاريكاتير في العالم. كما شمل معرض الملتقى العالمي الاول للكاريكاتير جناحا خاصا لاعمال الفنان ناجي العلي والذي اثار اعجاب الحضور. وتهدف نشاطات هذا الملتقى الذي يقام لاول مرة الى توفير فرص كبرى للتعريف بهذا الفن المتميز ألا وهو فن الكاريكاتير, بالاضافة الى خلق مزيد من التفاعل بين الفنانين والجمهور من خلال هذا الفن الساخر والهادف. الملتقى العالمي الاول للكاريكاتير 2000 من تنظيم مؤسسة (البيان) للصحافة والطباعة والنشر بالتعاون مع اذاعة وتلفزيون دبي وعدد من المؤسسات والشركات الوطنية بدبي, حيث يطمح الملتقى الى تشجيع تبادل الثقافات والخبرات والتجارب بين الامم. وقد ضم الملتقى جناحا خاصا لرسامي الكاريكاتير المحليين من بينهم الفنان حيدر محمد والفنان عارف عاشور وغيرهم من الفنانين. وقد حضر حفل الافتتاح حسين لوتاه منسق عام مهرجان دبي للتسوق, وابراهيم صالح نائب المنسق العام وعدد من قناصل الدول العربية والاجنبية ومسئولي الدوائر المحلية بدبي ورؤساء تحرير عدد من الصحف الصادرة بالدولة, وحشد كبير من محبي فن الكاريكاتير. الجدير بالذكر ان الملتقى الاول العالمي للكاريكاتير 0002 يستمر حتى الثلاثين من هذا الشهر. كتب فهمي عبدالعزيز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات