لأول مرة في شبه الجزيرة العربية: دبي تستضيف مزاد العملات الاسلامية والأوراق النقدية والقطع الأثرية

صورة

ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق يقام مزاد الامارات الثانية للعملات النقدية لمدة يومين من 28 ـ 29 من الشهر الحالي. وذلك بمبنى غرفة تجارة وصناعة دبي. المزاد تنظمه مؤسسة العملات المعدنية والميداليات العربية ذ.م.م بالتعاون مع شركة مزادات بالدوين المحدودة في لندن. وسيتم عرض القطع للبيع من الثامنة والنصف صباحا حتى الواحدة ظهرا, ومن الرابعة والنصف عصرا حتى السادسة مساء خلال يومي المزاد. وقبل فتح باب البيع سيقدم تعريف باللغتين العربية والانجليزية عن اجراءات المزاد وطريقة البيع وكل ما يحتاجه المشاركون من معلومات قبل التقدم للمزاد للحصول على أي من القطع, والى جانب تقديم العطاءات في القاعة سيتم تقديمها من خلال الهاتف او البريد كما تم شرحه في الكتيب. كما يضم المزاد عملات نقدية وقطعا اثرية وفضية يعود اصلها للعهدين الاموي والعباسي وتتراوح أسعارها من 30 درهما لكل قطعة نقدية لمجموعة من 15 دينارا ذهبيا صادرا من مضارب عمان بقيمة ثلاثمئة الف الى ثلاثمئة وخمسين الف درهم لتكون بذلك القيمة الاجمالية لمجموعة الـ 933 قطعة في المزاد حوالي أربعة ملايين درهم. بالاضافة الى القطع النقدية التاريخية, وهناك فرصة للمقيمين بدول مجلس التعاون للاطلاع على العديد من القطع النقدية من كافة مناطق شبه الجزيرة العربية, وعملات حديثة من عجمان, الفجيرة, رأس الخيمة, أم القيوين. وبالامكان الحصول على الكتيب من المؤسسة العربية للعملات النقدية والميداليات لمراجعة المعروضات باللغتين العربية والانجليزية بسعر 100 درهم, وذلك في منطقة العرض بالدور الثالث عشر في مبنى غرفة تجارة وصناعة دبي خلال يومي البيع. ويذكر ان مزاد الامارات في العام الماضي حقق مبيعات ناجحة مما شجع شركة مزادات بالدوين لاضافة تشكيلة مميزة من القطع الاثرية وقطع الديكور والزينة لهذا المزاد وسيكون المزاد الأول من نوعه الذي سيقام في شبه الجزيرة العربية ضمن الألفية الجديدة. وقد نشأ مشروع تأسيس مؤسسة العملات المعدنية والميداليات العربية نظرا لما تشهده قيمة مبيعات القطع الأثرية الاسلامية التي ظهرت في العديد من الاسواق الاوروبية ومحلات الاثريات فضلا ان السوق المحلي يؤكد حاجته القوية لتدفق هذه التجارة المميزة وسعيه لاعادة القطع الرائعة لموطنها الأصلي. ويتوقع ان تجذب عملية البيع جميع المهتمين ومحبي المجموعات الأثرية والعربية سواء كانوا مغرمين بالشراء, او للاحتفاظ بها شخصيا أو للعرض.. والمزاد مفتوح مجانا أمام المقيمين بالدولة والزوار.

تعليقات

تعليقات