رفعوا برقيات شكر الى زايد ومكتوم والحكام وحمدان بن راشد اختتام فعاليات مؤتمر ومعرض الامارات الدولي لطب الاسنان - البيان

رفعوا برقيات شكر الى زايد ومكتوم والحكام وحمدان بن راشد اختتام فعاليات مؤتمر ومعرض الامارات الدولي لطب الاسنان

رفع المشاركون بمؤتمر ومعرض طب الأسنان العربي برقيات شكر وتقدير الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى أخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والى اخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات والى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي على المتخصصة. وأوصى المشاركون بمؤتمر الامارات الدولي لطب الاسنان ومعرض طب الأسنان العربي (ايديك 2000) الذي نظمته دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي ووزارة الصحة وشعبة الاسنان بجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع مؤسسة الفهرس الوطنية لتنظيم المعارض بفندق جميرا بيتش في ختام أعماله أمس بضرورة تسهيل تقديم الخدمة العلاجية للمرضى سواء بتوسيع المراكز الصحية الحالية ان بافتتاح مراكز جديدة حسب كل منطقة وزيادة الاهتمام من قبل الجهات الصحية المختصة بالعلاج الوقائي من اجل تنشئة اجيال خالية من التسوس ودعم برامج الوقاية والثقافة الصحية. كما اوصى المؤتمرون بدعوة وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية الى التعاون مع وزارة الصحة ودوائر طب الاسنان من اجل ارساء القواعد الضرورية للسياسة الوقائية وتعاون الجهات الصحية المعنية مع الجمعيات النسائية ومؤسسات رعاية الامومة والطفولة لتعريف الامهات بأهمية واساليب الوقاية وتنظيم حملات توعية خاصة برعاية الاسنان في المناطق الريفية والنائية. من جهة اخرى حقق مؤتمر ومعرض (ايديك 2000) نجاحاً اقتصادياً وعلمياً وسياحياً وفق الدراسات التي اجرتها الشركة المنظمة (اندكس) حيث وصل حجم المبيعات خلال فعاليات المعرض الذي تشارك فيه 200 شركة عالمية واستمر ثلاثة ايام اكثر من 20 مليون درهم من اجهزة ومعدات ومواد الاسنان التي تمثل آخر المستجدات في هذا المجال. كما وصل عدد زوار المعرض من المختصين 7860 زائراً من دول المنطقة وافريقيا وآسيا واوروبا وامريكا وروسيا. وقال عبد السلام المدني مدير عام شركة الفهرس الوطنية لتنظيم المعارض إن 00I شركة عالمية شاركت في اضخم المعارض المتخصصة في مجال طب الاسنان تمثل الولايات المتحدة الامريكية والمانيا وايران والسعودية ومصر والاردن وايطاليا وفرنسا والدنمارك والسويد والبرازيل والاتحاد العالمي لاطباء الاسنان واتحادات المصنعين لطب الاسنان, مشيراً الى انه نظراً للاقبال الكبير للمعرض تم الترويج للمؤتمر والمعرض المقبل في عام 2001 من خلال المشاركات الخارجية حيث تم حجز نحو 70% من مساحة المعرض الذي سيقام في قاعة المعارض بمطار دبي الدولي. وكان البرنامج العلمي لفعاليات اليوم الختامي لمؤتمر ومعرض طب الاسنان قد تضمن عدداً من المحاضرات حيث تحدث الدكتور ويلهيلم بيرتو اخصائي علاج الجذور عن استخدام مادة جديدة يطلق عليها (منرال تري اوكسيدا) في علاج جذور الاسنان مشيراً الى أنه استعمل عدة مواد منها الاملغم واكسيد الزنك واليوجيتول وهيدروكسيد الكالسيوم الكومبوزيت وجلاس ليونمر ولكن لم تعط هذه المواد نتائج مثالية لعلاج الجذور واضاف ان المادة الجديدة تتميز بقابليتها للتأقلم وعدم رفضها من قبل جسم المريض, فضلاً عن انها تؤدي الى سد كامل للمنطقة المراد حشوها في منطقة جذور الاسنان, وبالتالي لا تترك مجالاً لدخول او نمو البكتريا مما يحقق نتائج ايجابية مشجعة في العلاج. كما تحدث الدكتور ربيع نحاس اخصائي جراحة الفم وزراعة الاسنان من المانيا خلال محاضرته عن عدد من الجوانب الطبية من الناحية التجميلية للثة. وقال انه من الملاحظ في السنوات الاخيرة التحسن المستمر في السيراميك لاعطاء نتيجة وظيفية وتجميلية افضل, فضلاً عن التطور المستمر في مختبرات طب الاسنان مما ساعد على اجراء عمليات وتركيبات لأسنان تشبه الاسنان الطبيعية وتضاهي شكل اللثة, حيث ان الناحية الجمالية تكون اكبر اذا كان هناك توافق بين لون السن الابيض ولون اللثة الاحمر. واشار الى انه يجب على الطبيب دراسة الحالة جيداً من حيث حالة المريض ورغبته الجمالية وقدرة تحملة للعمليات الجراحية, مما يحسن نتائج عمل طب الاسنان ليوفر رغبة المريض وتوقعاته. واستعرض الدكتور شربل غانم اخصائي علاج جذور الاسنان استعمال الميكروسكوب في الحالات العادية والجراحية. وقال ان استعمال الميكروسكوب في علاج الجذور للحالات العادية والجراحية اعطى عدة فوائد للمريض, وخلال علاج الحالات الصعبة فان الميكروسكوب اعطى كثيراً من المعلومات التي كان يصعب على الطبيب معرفتها بدونه, فباستعمال الميكروسكوب اصبح الآن بالامكان رؤية القناة الرابعة في الطاحونة وامكن نزع اداة مكسورة بدون جراحة داخل الجذور كان من الصعب نزعها من قبل, مشيراً الى ان استعمال الميكروسكوب يعتبر ثورة في عالم الاسنان كما يمكن استعماله في اصلاح ثقب في الجذر بدون جراحة ايضاً. وقدم الدكتور رشيد حمو عميد كلية طب الاسنان بجامعة عجمان دراسة مقارنة لطرق تبييض الاسنان, حيث قارن بين طريقتين لتبييض الاسنان باستعمال (بيروكسيد الكارباميد) و(بيروكسيد الهيدروجين) في عدة تركيزات (16%, 22%, 55%) واثبتت الاحصاءات ان التحسن وجد باستعمال بيروكسيد الكارباميد بنسبة تركيز 22% ولوحظ ان بعض المرضى لديهم حساسية تتراوح بين القليلة والعالية, ورغم ان الناحية التجميلية تحققت عبر هذه الطريقة الا ان الحساسية جديرة بالدراسة من حيث سببها لأننا نهدف الى نتائج جيدة بلا مضاعفات. تغطية بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات