اختيار مدير بلدية دبي سفيراً للنوايا الحسنة - البيان

اختيار مدير بلدية دبي سفيراً للنوايا الحسنة

أعلن مركز الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) عن اختيار قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي سفيرا للنوايا الحسنة من بين 12 سفيرا على مستوى العالم سيتم الاعلان عنهم خلال العام الجاري. وصرح دانيل بيو نائب المدير التنفيذي بالانابة لمركز الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) في مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر امس في فندق رينيسنس دبي ان (الموئل) يسعدها ان تعلن انه بعد موافقة حكومة دولة الامارات العربية المتحدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تم اختيار قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي سفيرا للنوايا الحسنة لمركز الموئل. وأوضح انه في اطار الدعم المتواصل لتوعية الرأي العالمي بالمشاكل المترتبة على النمو الحضري المطرد حول العالم يقوم مركز الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بتعيين شخصيات دولية وعالمية في عدة مناطق حول العالم سفراء للنوايا الحسنة. واضاف ان الدور البارز الذي لعبه قاسم سلطان خلال السنوات العشر الماضية والتجربة الرائدة التي قدمها في مجال التطوير الحضري قد اكتسبت سمعة عالمية وأدت الى اعتراف جهات دولية كثيرة بهذا الدور, فضلا عن انه سبق ان نال وسام مركز الامم المتحدة للمستوطنات البشرية, وكان وراء عقد اكبر مؤتمر للاعداد لجائزة الموئل الثاني في عام 95 والذي تمخض عنه بيان دبي بتأسيس جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات التي نالت شهرة واسعة على مستوى العالم, حيث اعتبرها الكثيرون مرجعا لتطوير النظم الحضرية وشبكة عالمية تعمل على تحسين المعيشة والتطوير الحضري, ساهمت جميعا في تأهيل قاسم سلطان للقيام بالمهمة الجديدة, واشار الى ان جائزة دبي بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي ومركز (الموئل) استطاع ان يكون اول مشروع يدخل معايير الاداء في تحديث كفاءة العمل بالمناطق الحضرية وان يعتمد الكثير من الأسس في الادارة بما فيها الجودة الشاملة, وهو انجاز يحسب لبلدية دبي ونموذج يحتذى به باعتباره مرجعا لتطوير العمل الحضري في البلدان المختلفة. وتحدث في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بلدية دبي بعد ظهر امس في فندق (رينيسنس) دبي بحضور عبيد سالم الشامسي مساعد مدير عام بلدية دبي للشئون الادارية والخدمات ومنذر اكرم جمعة رئيس مكتب العلاقات الخارجية والمنظمات في بلدية دبي وعادل محفوظ خليفة المنسق المقيم لانشطة الامم المتحدة الانمائي مؤكدا على ان مهام سفير النوايا الحسنة سوف ترتكز على الجانب الانساني والاجتماعي عبر تسليط الاضواء على موضوعات المستوطنات البشرية واصدار البيانات حولها, ودعم انشطة (الموئل) في مكافحة البطالة والتشرد والفقر في مختلف انحاء العالم ورفع معاناة هذه الشرائح الى صانعي القرار ومتابعة أحوالهم. واضاف ان ترشيحات النوايا الحسنة لا تبنى على المناصب وان اختيار قاسم سلطان رئيساً لبلدية دبي جاء انطلاقا من ايمانه بالقضية التي يعمل من أجلها وامكانياته في التأثير, وذلك على نسق الشخصيات الاخرى التي تم اختيارها من الاوساط الفنية والادبية والرياضية منوها بأن (الموئل) قد راعت التوازن الاقليمي في اختيار سفرائها. واوضح ان اول مهمة ستوكل الى سفراء النوايا الحسنة هي الاعداد لمؤتمر (الموئل) في نيويورك بمناسبة مرور 5 سنوات على انعقاده الاول في اسطنبول لاستعراض الانجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية وتوعية الرأي العام لتنفيذ قرارات اجندة الموئل على مستويات المجتمعات المدنية. واشاد كيداني المايور الخبير الاداري الاقدم في بلدية دبي باختيار مدير عام بلدية دبي نظرا للانجازات التي حققها على صعيد تحسين ظروف المعيشة, واعرب عن سعادته لقبول قاسم سلطان وحكومة الدولة لهذا الترشيح الذي اعتبره مكسبا لتحسين ظروف المعيشة على الصعيدين المحلي والدولي. كتب خالد درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات