افتتح مركز تكنولوجيا المعلومات والانترنت للمدارس الثانوية بثانوية الامام مالك

صورة

افتتح الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع صباح امس بثانوية الامام مالك مشروع الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات والانترنت للمدارس الثانوية, والذي كان سموه قد امر بتنفيذه على نفقة سموه الخاصة تمهيدا لتعميمه على بقية المدارس الثانوية لاثراء معلومات الطلاب والطالبات عن طريق استخدام الانترنت في دراستهم, واستمع بعد افتتاحه للمشروع لشرح من القائمين على المشروع لطرائق واساليب تعليم الطلاب والطالبات على احدث الاجهزة, كما اطلع سموه على كيفية استخدام الطلاب للانترنت والمعلومات التي يستفيدون منها في دراستهم. وقد اعرب الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع عن الاقبال الملفت للطلاب على التعلم والتدريب على جهاز الانترنت متمنيا لهم الاستفادة المرجوة من هذه الفرصة المتاحة بين ايديهم للنهوض بمستوى تكنولوجيا المعلومات في دولتنا الحبيبة. واشار الى ان المشروع سيمتد لمدارس اخرى. واكد على ضرورة العمل على تعديل المناهج المقررة بمدارس الدولة, واقرار مناهج جديدة تتواكب والتقدم التقني وتطور تكنولوجيا المعلومات لمواجهة عصر العولمة. وقائع الجولة وعقب افتتاح سموه للمشروع, قام بتفقد بعض من فصول المدرسة الصفية, وحضر حصة لمادة الجغرافيا بالصف الثاني الثانوي ـ ادبي, تناول فيها معلم المادة الحديث عن النقل واهميته في المجال الاقتصادي, وعدد بعض المصانع في منطقة جبل علي, والنقل البحري وكونه ارخص انواع المواصلات واستمع سموه بفصل آخر لقصيدة ترحيبية به ألقاها احد الطلاب, وحضر حصة مغايرة لمادة التاريخ. واطلع بعد ذلك على مناشط المدرسة واصداراتها المتميزة, وقد رافقه في تلك الجولة د. جمال المهيري وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب ود. ايوب بدري مدير تعليمية دبي ومحمد حسن مدير المدرسة وجعفر الفردان مساعد المدير. تعميم المشروع على مدارس الدولة واشار جمال خلفان بن حويرب المهيري مدير المشروع الى ان الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قد امر بتعميم هذا المشروع على جميع مدارس الدولة, وعدم اقتصاره على مدرسة واحدة, واطلق سموه على هذا المختبر التجريبي اسم (مختبر دبي) . واكد مدير المشروع على ان هذه المختبرات مجهزة باحدث الاجهزة التعليمية الموجودة, وكل جهاز منها يحوي احدث البرامج مع كاميرا انترنت ووصل مباشر بالانترنت بدون فتح خط بسرعة كبيرة مع جهاز تحكم خاص يمكن المدرس من التحكم في جميع الاجهزة الموجودة وقت التعليم, ويمكنه كذلك من مراقبة الفصل من خلال لوحة التحكم الخاصة التي تعمل باللمس حيث يمكن للمدرس ان يشاهد ما يفعله الطلاب, ومعرفة كل تحركاتهم خلال الملفات داخل اجهزتهم واستخدامهم للانترنت. كما اشار ايضا الى ان هذا النظام الحديث يمكن معه للمدرس ان يجعل الطلاب في مجموعات, حيث لا يمكن جعل الطلاب الاذكياء في مستوى الطلاب دونهم. وهذا النظام يجعل فصل الطلاب امرا سهلا, ويجعل المدرس يقوم بتدريس عدة مستويات للطلاب في ان واحد. واكد كذلك على ان هذا النظام يستطيع ان ينقل مجموعات من الطلاب او جميعهم اذا احب المدرس لفصول اخرى داخل الدولة وخارجها, ولو كان مثلا في نيويورك وهذا من شأنه ان يجعل الاتصال ميسرا وسهلا بين المدارس بعضها البعض في حال استخدامها نفس النظام. وفي تناوله للنظام قال انه نظام سريع جدا في حال نقل الصور والفيديو كذلك. وقال ان هذا المختبر مقسم لاربعة اقسام كالتالي: الاقسام الاول والثاني والثالث لمستويات الطلبة المتفاوتة (الضعيف والمتوسط والفائق) والقسم الرابع للمحاضرات, حيث يستغل المدرس آخر عشر دقائق من الحصة المقررة لاعلام الطلاب بآخر اخبار التقنيات الحديثة اولا بأول. وقد تستغل هذه المدة (العشر دقائق) لاستضافة مسئولين عاملين في هذا المجال لالقاء الضوء على آخر منتجاتهم وقد تم بالفعل الاتفاق معهم بهذا الخصوص. اهداف المشروع واستعرض مدير المشروع اهدافه في نقاط منها: ـ انشاء جيل متعلم متسلح بالعلم الحديث, وتحديث مختبرات الكمبيوتر في جميع مدارس الدولة والارتقاء بمستوى معلمي الكمبيوتر خاصة والمعلم عامة. ـ ايجاد جو تعليمي متميز من حيث المكان والاجهزة المصاحبة, واعطاء الفرصة للطلاب والطالبات للتعرف على الانترنت واستخداماته الصحيحة مع الاتصالات السريعة. ـ ايجاد برامج حديثة وشيقة واعانة الطلبة للحصول على برامج الكمبيوتر واجهزته بأقل تكلفة ممكنة وتكوين رابطة قوية بين الشركات العاملة في هذا القطاع والمدارس والطلبة. ـ العمل على خلق (آفاق رحبة واسعة) للطلبة من حيث عمل دورات تخصصية في هذا المجال برعاية كاملة من الشركات التي دخلت معنا كشركاء في هذا المشروع. ـ زيادة نسبة المتخصصين في هذا المجال من قبل ابنائنا. ويضم المختبر ثلاثين من الكمبيوترات للطلاب بالاضافة لثلاثة للمعلمين, وجهاز تحكم جانبي للاجابة بمفتاح على الطلاب وكل الاتصال يتم من خلال السماعات والمدرس لديه جهاز تحكم رئيسي يستطيع الاجابة من خلاله على الطالب, ومزمع عمل 16 مختبرا بدبي بـ 16 مدرسة بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والشباب ثم ينتقل العمل بعد ذلك للامارات الاخرى, والمدرسة التالية بعد ثانوية الامام مالك ثانوية زعبيل للبنات. والمواد التي تدرس حاليا هي: الكمبيوتر ونظام الشبكات والانترنت وكيفية صياغة صفحاته, والتصميم والرسومات. وسيتم التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والهيئة الادارية للشركة المشرفة على الموقع الرسمي للفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع على الانترنت لوضع منهاج جديد مطور للمنهاج الحالي. مشروع متميز وفي انطباعه عن المشروع وماذا يمثل من اضافة لوزارة التربية والتعليم قال دكتور جمال الميهري وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب: انه مشروع متميز لاسيما في مجل المسيرة التعليمية, ويضفي عليها خطوات وقفزات كبيرة جدا وذلك من خلال تلك اللفتة الكريمة التي اولانا اياها الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, ودعمه المتواصل للتعليم وابنائه. واشار لجهود سموه الطيبة, ومسيرته التنموية لامارة دبي, وللامارات بشكل عام وتناول مدى ما يضيفه هذا المشروع لوزارة التربية والتعليم, وقال انها اضافة كبيرة فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات, ولان من اهداف وزارة التربية ادخال تكنولوجيا المعلومات, واستخدام الحاسب الآلي وما الى ذلك من جوانب, فهذا يعطي دفعة قوية جدا في توجه الوزارة لتطبيق هذا الجانب المهم الذي له اوجه استفادة اولها واخرها يعود على ابنائنا الطلبة. نقطة تحول وعن انطباعه ورؤيته للمشروع اشار دكتور ايوب بدري مدير منطقة دبي التعليمية الى ان المشروع من وجهة نظره كتربوي يمثل نقطة تحول في مسيرة تكنولوجيا التعليم في المدرسة العربية ومدرسة الامارات تحديدا. واكد على ان هذا المشروع تربوي بكل ما تحمله هذه الكلمة من معان, بمعنى انه ولاول مرة نجد انفسنا امام مشروع يراعي الفروق الفردية بين الطلاب ولذلك وجدنا في قاعة المشروع تقسيما واضحا لمستويات الطلاب, مستوى اول وثان وثالث, والمشروع ايضا يحقق اهدافا نفسية واجتماعية. وقد وجدنا شاشات مرتبطة بأجهزة الكمبيوتر وكاميرات تمكن ولي الامر من الاتصال بالمدرسة, ويمكنه مشاهدة صورة حية لقاعة المختبر, وهذا في حد ذاته يحقق هدفا اجتماعيا نسعى اليه, وهي كذلك مبادرة تكنولوجية ان جاز التعبير لتحسين العلاقة بيننا واولياء الامور, وهناك نقطة (المنهجية) الهامة في هذا المشروع, فلاول مرة نرى مشروعا تربويا يتبع منهجية واضحة في تحقيق اهدافه. زيارة تاريخية ووجه محمد حسن مدير ثانوية الامام مالك شكره للفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع لاهتمامه بالعملية التعليمية ولمشروعه لتقنية وتكنولوجيا المعلومات, واشار الى ان هذا المشروع يدفع الطلاب نحو العلم والتقدم, ونحو عالمية التعلم, بمعنى انه يخرج الطلاب من المجتمع المحلي للمجتمع العالمي وبسرعة فائقة ليست موجودة في أية دولة اخرى. وأشار جعفر الفردان مساعد مدير ثانوية الامام مالك الى زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع واعتبرها تاريخية لكونها اول زيارة يقوم بها سموه لمدرسة حكومية منذ فترة طويلة. وقال ان توجه سموه للعلم والتعليم يعد نظرة بعيدة المدى لتربية وتنشئة الجيل الجديد صوب التطلع والبحث, ونحو الاستزادة من كل التقنيات الحديثة, وهذا توجه جديد واعرب عن امنيته ان يكون الطلاب على قدر المسئولية ويستفيدوا من هذه المشاريع وعالميتها. كتب يحيى عطية

تعليقات

تعليقات