نهيان استقبل وفد الشركة صاحبة المشروع، بحث اقامة مكتبة عامة عصرية تحمل اسم زايد

استقبل معالى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالى والبحث العلمى بعد ظهر امس وفد شركة بيرتلزمان الالمانية برئاسة اليزابيث موهن زوجة رئيس وصاحب الشركة التى تعد ثالث اكبر شركة طباعة كتب فى العالم بما فى ذلك كتب (الاقراص المدمجة) والمكتبات الالكترونية . واستمع الشيخ نهيان من موهن الى شرح حول فكرة اقامة مكتبة عامة فى الامارات تحمل اسم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بحيث تتميز بانها تضم كل وسائل التكنولوجيا الحديثة التى ستكون فى متناول كل فئات المجتمع. وتهدف المكتبة الى توفير كل اوعية المعرفة العالمية باللغتين العربية والانجليزية مع التركيز على ثقافة وتراث مجتمع الامارات كما ستساهم كذلك فى تطوير الثقافة والتعليم فى المنطقة عبر تبادل المعلومات مع المؤسسات والجهات المختصة. وتعتبر شركة بيرتلزمان التى تعمل فى عدة حقول معرفية اكبر شركة طابعة للكتب باللغة الانجليزية فى العالم واستطاعت تكوين نحو 35 مليون عضو فى نوادى الكتب التى اقامتها. كما انها تأتي فى المركز الاول اوروبيا فى مجال الترفيه الاذاعى والتلفزيوني (حوالى 20 قناة) وفى مجال خدمات الطباعة حيث يتم توزيع وبيع مليون كتاب يوميا اما فى مجال النشر الموسيقى فهى تأتى فى المركز الثالث على المستوى العالمى. ويعمل بالشركة التى تأسست عام 1843 نحو 65 الف موظف عبر العالم فى حوالى 350 فرعا موزعة على نحو 40 دولة ويبلغ دخلها السنوى نحو 16.5 مليار دولار والدخل التشغيلى حوالى 35 مليار دولار سنويا وقد استطاعت انشاء ست مكتبات عامة فى عدد من الدول من بينها المانيا واسبانيا ومصر (مكتبة مبارك) . وتؤكد الشركة أن المكتبة العامة التى تزمع تأسيسها باسم صاحب السمو رئيس الدولة ستكون غير ربحية ويستطيع فيها محبو القراءة مشاهدة الانترنت وغير ذلك من الوسائل التكنولوجية الحديثة ومتابعة نشاطهم بكل ارتياح فى المكتبة التى تود أن تتلقى الدعم المعنوى وتتعاون مع المؤسسات الثقافية المماثلة فى الدولة. وتأتى زيارة وفد الشركة للامارات حاليا بعد زيارة قام بها معالى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الى المانيا فى الفترة الماضية. ويسعى الوفد الى الاطلاع على الهندسة المعمارية فى الدولة وأخذ فكرة أولية عن المقترحات الخاصة بشأن انشاء المكتبة التى يمكن أن ترى النور خلال عامين تقريبا بعد موافقة السلطات المختصة فى الامارات. واستمع الوفد خلال مقابلته امس لمعالى الشيخ نهيان بن مبارك الى بعض الاراء الاولية فى هذا الخصوص فيما يتعلق بالتعاون الممكن مع جامعة الامارات لانجاز المشروع الذى يعتمد بالدرجة الاولى على (النيوميديا) وسائل الاعلام الحديثة المطورة وكذلك فى مجال تبادل الاساتذة والخبرات المكتبية. وحضر المقابلة صقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة وعدد من كبار المسئولين بجامعة زايد وكليات التقنية العليا والشخصيات الاقتصادية والعامة. خلال الاستقبال

طباعة Email
تعليقات

تعليقات