بدء الفحص الفني التجريبي للمركبات بمحطات الوقود، اختبارات السائقين الجدد بدبي بسيارات معاهد التعليم

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي انه اعتبارا من يوم الاحد, الثاني من يناير عام2000سوف تقوم الادارة العامة للمرور باجراء الفحص للمتقدمين للحصول على رخص سواقة بجميع أصنافها او التي يتم استبدالها بنظام (الفحص التجريبي), وذلك بواسطة المركبات التابعة لمدارس ومعاهد تعليم السياقة العاملة بامارة دبي والتي تنطبق عليها شروط الامن والسلامة والمواصفات الفنية الخاصة بمركبات التعليم الواردة بقانون المرور الاتحادي رقم (21) لسنة 1995م. وصرح عبدالرحمن محمد رفيع مدير الادارة العامة للمرور بشرطة دبي في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه بعد ظهر امس انه في اطار توجيهات اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي لترشيد الانفاق وتفعيل الاجراءات تسهيلا على المقيمين بامارة دبي من جانب والوصول بالخدمات التي تقدمها شرطة دبي الى مستوى أبعد من جميع التوقعات. من جانب اخر, فقد قامت شرطة دبي ضمن سياستها في خصخصة الخدمات التي تقدمها الى جمهور العملاء بالتوصل الى اتفاق مع معاهد ومدارس تعليم السياقة الى صيغة للتعاون تقوم بموجبها بتوفير مركبات لاختيار عملائها المتقدمين الى الفحص المروري للحصول على رخصة القيادة. وأوضح ان التعاون الجديد يضاف الى قائمة المبادرات التي قامت بها شرطة دبي في سبيل توظيف امكانيات القطاع الخاص للمشاركة في دفع عجلة النماء والارتقاء بنوعية وجودة الخدمات التي تقدمها لعملائها من جانب وتحقيق عائد يدعم اوضاع مدارس تعليم السياقة البالغ عددها نحو 200 مدرسة ومعهد في امارة دبي من جانب آخر. واضاف مدير الادارة العامة للمرور انه اعتبارا من مطلع العام المقبل سوف تباشر شرطة دبي بتطبيق النظام الجديد على المتقدمين لفحص السياقة باستخدام مركبات معاهد السياقة حيث تقوم كل مدرسة بتخصيص سيارة لفحص المتقدمين من عملائها للحصول على الرخصة وفق الشروط والمواصفات التي وضعتها سلطة الترخيص بالقيادة, كما هو متبع في فحص سائقي الشاحنات الثقيلة والرافعات, مشيرا الى ان الوضع الحالي يتطلب فحص نحو 1200 متقدم في مركزي ديرة وبر دبي لجميع اصناف المركبات ما يسترعي القيادة العامة استقطاع جزء من ميزانيتها لتجهيز السيارات المخصصة لاجراء فحوصات القيادة على السائقين وصيانتها دوريا. واضاف العميد عبدالرحمن رفيع ان العمل جار في الوقت الحاضر على وضع كافة الترتيبات المتعلقة بالمشروع وسيكلف مدير ادارة الفحص بتنظيم برنامج زمني مع المعاهد ذات العلاقة لتذليل كافة المعوقات التي قد تطرأ خلال العمل بالنظام وتفاديا للتضارب في المواعيد, بالاضافة الى توفير مركبات مطابقة للمواصفات الفنية وتتوافر فيها وسائل الامان, ومزدوجة الفرامل, وتحديد الرسوم التي ستفرض على المتقدمين نظير تحديد المواعيد واستخدام السيارة. زيادة عدد الفاحصين واضاف مدير الادارة العامة للمرور ان القائد العام لشرطة دبي اتخذ قرارا بالموافقة على قيام العاملين بادارة المرور ذوي الخبرة في مجال الفحص لرفع عدد الفاحصين اعتبارا من الشهر المقبل اثر الزيادة الملحوظة في اعداد المتقدمين لفحص السياقة والذي يصل معدلهم اليومي في مركزي ديرة وبر دبي الى نحو 1200 متقدم, حيث يتولى كل فاحص اختبار حوالي 55 متقدما في اليوم وهي نسبة مرتفعة, متوقع بالزيادة الجديدة ان يتراجع العدد الى 15 شخصا لكل فاحص.. وبالتالي التغلب على المواعيد الطويلة التي تمتد الى نحو ثلاثة اشهر, كما ان الخطوة التالية سوف تكون باتجاه فتح المجال للفحص الى ما بعد الدوام الرسمي. الفحص الفني بالمحطات وتحدث مدير الادارة العامة للمرور بشرطة دبي عن بدء الفحص الفني التجريبي للمركبات في محطة بترول (ايبكو) الواقعة جنوب منطقة القصيص التي تم تجهيزها بكافة وسائل التقنية والراحة للعملاء الى جانب تخصيص قسم خاص بالسيدات, كما جرى تخصيص قاعة بالادارة العامة لاختبار المام المتقدمين للحصول على رخصة القيادة بعلامات المرور ذاتيا عبر شاشات اللمس حيث يقوم الحاسب الآلي بتقييم كفاءة السائقين. واضاف ان العمل جار في الوقت الحاضر على انجاز مشروع الفحص الفني للشاحنات باحدى الكاراجات المتخصصة تمهيدا لافتتاحها في الاول من نوفمبر المقبل, مشيرا الى ان رسوم الفحص الفني للمركبات التي نصت عليها التعديلات الاخيرة حددت 150 درهما لفحص السيارات الثقيلة, و100 درهم لفحص المركبات الخفيفة منها 95% مبرمج بأجهزة الحاسب الآلي, و5% يدوي يقوم به متخصصون في مجال ميكانيكا السيارات. زيادة فترة الدوام وتطرق العميد عبدالرحمن رفيع الى نظام الربط الآلي مع وكلاء السيارات دون الرجوع الى ادارة المرور حيث اشار الى انه جرى فتح الخدمة في بعض وكالات السيارات, وجاري التنسيق مع الوكالات الاخرى. واضاف ان التعليمات اصدرت الى مصنع الارقام لمد فترة الدوام الى الساعة السابعة مساء اعتبارا من الاسبوع الجاري, مشيرا الى امكانية زيادة فترة الدوام الى الثامنة مساء في حال الاقبال على خدمات المصنع خلال هذه الفترة, لا سيما وان الخدمة الجديدة ستتيح لعملاء الوكالات المربوطة بالنظام الآلي اللجوء الى المصنع لتركيب الارقام المحفوظة على مركباتهم في الوقت نفسه. خلال المؤتمر الصحفي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات