بتكلفة 10 ملايين درهم، حاكم الشارقة يفتتح المبنى الجديد لدار المسنين

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة صباح امس المبنى الجديد لدار رعاية المسنين بالشارقة الذى يأتى افتتاحه تزامنا مع اليوم العالمى للمسنين.وحضر وقائع الاحتفال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولي عهد ونائب حاكم الشارقة ومعالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة ومعالي مطر حميد الطاير وزير العمل والشؤون الاجتماعية والشيخ محمد بن سعود القاسمى رئيس دائرة المالية والادارية والشيخ عصام بن صقر القاسمى رئيس دائرة الثقافة والاعلام والشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمى رئيس دائرة الموانىء البحرية والجمارك بالشارقة والشيخ طارق بن فيصل بن خالد القاسمى رئيس دائرة التنمية الصناعية والشيخ جمال بن عبد العزيز القاسمى رئيس دائرة الشؤون الاسلامية والاوقاف والشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمى رئيس مكتب التسجيل العقارى بالشارقة وعدد من مدراء قطاع الشؤون الاجتماعية وكبار المسؤولين والمهتمين فى هذا المجال. وقد بدأت وقائع الاحتفال بوصول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حيث كان فى استقبال سموه الشيخ هشام بن صقر القاسمى رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية وكبار المسؤولين بدار المسنين بالشارقة وبعد ان صافح سموه مستقبليه تفضل بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقص الشريط التقليدى ايذانا بافتتاح الدار الجديدة للمسنين في الشارقة. بعد ذلك بدأ برنامج الاحتفال بهذه المناسبة بآيات عطرة من الذكرالحكيم ثم القى الشيخ هشام بن صقر القاسمى رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية بالشارقة كلمة اشاد فيها بهذا الصرح الكبير الذى امر صاحب السمو حاكم الشارقة باقامته لمن يستحقون منا كل رعاية وتكريم لسابق ماقدموه لنا من جليل الاعمال. واكد الشيخ هشام فى كلمته بأن تكريم هؤلاء الناس لايأتى بالاحتفالات والمبانى ولكن التكريم الحقيقى لهم يأتى بالمودة والرحمة والتعاضد وزيارة هؤلاء المسنين وذلك لعدم عزلهم واشراكهم فى المجتمع كى يشعروا بنا ويعلموا ان هناك تواصلا وتراحما وانهم ليسوا بمعزل عن ابنائهم. بعد ذلك القى الشاعر علي بن رحمة الشامسى قصيدة شعرية بهذه المناسبة مهداة الى الآباء والامهات ثم قدم مسرح الشارقة الوطنى مسرحية مني دراما بعنوان (كوت بومفتاح) تأليف واخراج عبد الله المناعى وتمثيل عادل الراى وتحث المسرحية الابناء على رد الجميل والاهتمام بآبائهم عندما يتقدم بهم العمر بعد ان افنوا حياتهم من اجلهم. ثم قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى ومرافقوه والمدعوون بتفقد اقسام الدار المختلفة والتى تم تشييدها على مساحة 33 الفا و 496 مترا مربعا بتكلفة قدرها عشرة ملايين درهم. وروعى فى تصميمها ان تكون مناسبة لكبار السن ومجهزة بالكامل بما يتناسب وروح العصر من معدات واجهزة وكوادر فنية متخصصة والتى تساهم مساهمة فعالة فى توفير الرعاية الصحية الكاملة التى تجعل المريض يعيش بسعادة واطمئنان نفسى وذلك من خلال الخدمات المتميزة التى يقدمها العاملون والمختصون فى الوحدة. ويبلغ عدد المسنين فى الدار 31 منهم 14 رجلا ويضم مبنى الدار اقسام المختبر والصيدلية والعلاج الطبيعى وجناح النزلاء (11) غرفة للرجال ومثلها للنساء كما يضم صالتى جلوس للمسنين ومطبخا مجهزا وغرف استقبال ومكاتب الجهاز الطبى والفنى والادارة وحديقة واسعة. والجدير بالذكر ان دار رعاية المسنين هى مؤسسة اجتماعية حكومية تتبع دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة وتأسست عام 1986 بمرسوم اميرى من صاحب السمو حاكم الشارقة. واكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى على اهتمام الدولة بفئة المسنين واعطائهم كل الرعاية والعناية تقديرا لدورهم تجاه مجتمعهم وبلادهم. واعرب صاحب السمو حاكم الشارقة فى تصريح لوسائل الاعلام عن ارتياحه لمستوى العناية الفائقة التى يقدمها المسؤولون فى الدار لتلك الفئة العزيزة علينا معبرا عن امله ان يتزايد اهتمام الابناء بآبائهم من المسنين وان يقوموا بواجبهم المقدس تجاه ذويهم الذين طالما اعطوا لهم ومابخلوا عليهم فى عطائهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات