اعتبارا من السبت المقبل،انجاز معاملات العمل آليا خلال(24)ساعة بأبوظبي ودبي والشارقة وعجمان

اعلن محمد بن عيسى السويدي, وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية, عن قيام الوزارة في أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان, بانجاز بطاقات العمل ومعاملات المراجعين, خلال24ساعة من وصولها للوزارة عبر البريد او من خلال المندوبين او اصحاب المعاملات, وذلك اعتبارا من السبت المقبل , وقال ان الوزارة طورت نظام العمل القديم الخاص بانجاز بطاقات العمل ومختلف المعاملات, الى نظام جديد آلي له اصوله واجراءاته القادرة على انجاز كافة المعاملات خلال 24 ساعة فقط, وانتهت الوزارة بالفعل من انجاز الاجراءات الكاملة واللازمة بمقر الوزارة بالامارات الاربع المذكورة. وأضاف السويدي بان باقي امارات الدولة سيسير العمل بها وفق ذلك النظام الحديث وسيتم ربط كافة مكاتب الوزارة بالدولة, من خلال شبكة حاسوب آلي, في مدة اقصاها نهاية العام الحالي اي خلال ثلاثة اشهر فقط, وذلك بهدف التيسير على المراجعين وانجاز معاملاتهم اينما كانوا باسرع وقت ممكن, وللقضاء على كافة المشاكل والشكاوى التي كانت تحدث نتيجة الاعتماد على النظام القديم. انجاز المعاملات القديمة وفيما يتعلق بشكوى عدد من المراجعين, لتأخر انجاز معاملاتهم التي تقدموا بها منذ شهور قال السويدي: انه تم خلال اجتماعه امس مع المسؤولين بقسم الحاسب الآلي, انجاز كافة المعاملات القديمة وهي في طريقها لاصحابها حاليا بالبريد, ولا توجد في الوقت الراهن اية معاملة متأخرة, طالما انها مستوفاة لكافة الشروط المعلن عنها, في كافة مظاريف معاملات الوزارة, وسوف يتسلم المراجع اعتبارا من السبت المقبل, المعاملة في اليوم التالي لتسليمها الوزارة باليد او بريديا, اي في وقت لا يزيد عن 24 ساعة. اختصار النماذج وحول التسهيلات الاخرى التي قدمتها الوزارة للمراجعين, قال محمد بن عيسى السويدي: اننا نسعى دائما نحو تبسيط الاجراءات ومن ذلك اننا قمنا مؤخرا باختصار نماذج مختلف المعاملات الخاصة بالوزارة, وجعلها في اضيق الحدود, كما وضعنا ارشادات وتعليمات محددة وشاملة, لمساعدة المراجعين على توفير كافة الاوراق والشروط المطلوبة لمساعدة الوزارة على انجاز معاملاتهم فورا, وذلك بان حددنا المستندات المطلوبة لكل معاملة, خلف المظروف الذي اعدته الوزارة, والذي يقدم فيه المراجع اوراق معاملته, وندعو المندوبين والمراجعين الى الالتزام بهذه التعليمات والارشادات التي تصب في مصلحتهم وتوفر عليهم الجهد والوقت والمال. الطوابع وفيما يتعلق بشكوى البعض من صعوبة الحصول على طوابع معاملاتهم, قال السويدي: ان الوزارة حرصت على توفير هذه الطوابع بكميات كبيرة, في كافة مكاتب بريد الدولة, والتي تفتح ابوابها منذ الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء, واعتقد ان هذا الوقت كاف تماما امام المراجعين للحصول على هذه الطوابع, دون حاجة الى التزاحم عليها بالوزارة. وحول شكوى عدد من المراجعين من الاصرار على توقيع الكفيل القديم والجديد , قال وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية: ان الكفيلين يريدان التأكد من موافقة كل منهما على عملية نقل المكفول, والموضوع ليس جوهريا, ومن جهة الوزارة, فمن المتعارف عليه ومن المقرر ان يوقع الكفيل القديم اولا ثم الكفيل الجديد, خاصة وان من المستندات المطلوبة لنقل الكفالة, وجود رسالة من الكفيل السابق, القديم, تفيد عدم ممانعته من نقل الكفالة, وهو شرط اعلنت الوزارة عنه على مظاريف المعاملات. ولذلك فانني اعتقد ان غالبية المشاكل او الشكاوى التي يتحدث عنها المراجعون, ترجع الى عدم تدقيقهم في المستندات والشروط التي اعلنتها الوزارة وتعلنها على المظاريف التي يحملها المراجعون بين ايديهم. وزارة الداخلية وردا على سؤال حول مدى التعاون القائم ما بين وزارتي العمل والداخلية, قال السويدي: ان هناك تنسيقا كاملا مع وزارة الداخلية, على كافة الاصعدة المتعلقة بقضايا العمل والعمال, ومن ذلك ان هناك لجنة مشتركة بين الوزارتين, تقوم بتطوير الدليل المشترك بيننا الخاص بترميز المهن, والمطبق فعليا, بهما, مع مراعاة وجود مهن بالقطاع الخاص تتعلق بوزارة العمل ومهن وزارية تقع في اختصاص وزارة الداخلية. وتشمل عملية التطوير المقصودة في دليل ترميز المهن, تحديد او وضع رموز جديدة لمهن اخرى لمن يكن يشملها الدليل, وعموما فان التنسيق ما بين العمل والداخلية, يتم بصورة دائمة ويومية, وهناك لجان عمل وفرق مشتركة, تعمل في اطار تطوير الكثير من الموضوعات التي تخدم الدولة والعاملين بها. واختتم محمد بن عيسى السويدي, تصريحه مؤكدا حرص معالي مطر بن حميد الطاير, وزير العمل والشؤون الاجتماعية, وكافة المسؤولين بالوزارة على تنفيذ كافة المقترحات التطويرية التي تعمل على سرعة انجاز المعاملات وحل كافة المشاكل والصعاب التي قد يواجهها المراجعون للوزارة. محمد بن عيسى السويدي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات