عيادات كلية طب اسنان جامعة عجمان تستقبل الجمهور قريبا، العمل على الحد من انتشار تسوس الاسنان في المجتمع بأحدث الأجهزة ووسائل التعليم الحديثة

بعد عامين من تأسيسها أصبحت كلية طب الاسنان بجامعة عجمان وفرعيها في أبوظبي والعين واحدة من ابرز الكليات في المنطقة, وذلك بفضل الرعاية الفائقة التي تلقاها من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان وخاصة بعد انتقالها للمبنى الجديد للجامعة في عجمان في هذا العام , وتولي ادارة الجامعة برئاسة د. سعيد سلمان اهمية خاصة لهذه الكلية نظرا لمدى حاجة المجتمع في دولة الامارات اليها باعتبارها اول كلية طب اسنان في الدولة, ومن المقرر ان تفتح العيادات الخارجية للكلية ابوابها لاستقبال الجمهور للعلاج قريبا, وذلك لدعم وتطوير مناهج التعليم لطلبة الكلية عن طريق التطبيق العملي. مستوى عالمي وفي لقاء لـ (البيان) مع عميد الكلية الدكتور (رشيد حاج حمو) يقول: ان الاهتمام بالتعليم العالي في دولة الامارات بشكل عام وفي امارة عجمان بشكل خاص اصبح امرا واقعا وملحوظا للجميع, وذلك بفضل جهود المسؤولين في الدولة واهتمامهم الكبير, وخاصة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, وقد قمنا بجهود كبيرة لتطوير مناهج التعليم في الكلية على مدى العامين الماضيين بالتنسيق مع جامعات عالمية, مثل جامعة كنتاكي الامريكية, وجامعة نوفا في فلوريدا, وذلك لمواكبة التطورات العلمية الحديثة, وملائمة متطلبات البيئة والمجتمع في دولة الامارات, والسعي لتوفير الكوادر المؤهلة بشكل جيد من اطباء الاسنان. كافة المستلزمات ويقول ان الكلية بعد اعتمادها النهائي من وزارة التعليم العالي قريبا سوف تمنح خريجيها درجة دكتور في طب الاسنان كأطباء ممارسين, ومدة الدراسة خمس سنوات, وعندنا الان ثلاثة فصول تضم 130 طالبا وطالبة في الجامعة في عجمان, واربعين في فرع أبوظبي وخمسين في فرع العين, وهناك اقبال كبير على الكلية رغم اننا رفعنا في هذا العام شروط القبول, حيث اشترطنا الحصول على معدل لا يقل عن 80% في جميع المواد العلمية وفي اللغة الانجليزية, والدفعة الجديدة عندنا تشكل نخبة من افضل الطلبة في الثانوية العامة, وقد قمنا بتوفير كافة المستلزمات والامكانيات في المبنى الجديد, وعلى مستوى عالمي, والمختبرات تقريبا كلها مكتملة عندنا بالأجهزة والمعدات الطبية الحديثة, إلى جانب اجهزة الكمبيوتر في كل مختبر حتى يستطيع الطلاب ممارسة التطبيق العملي والنظري في آن واحد. تسوس الاسنان منتشر ويقول د. رشيد اننا في الكلية نتعامل مع البيئة والمجتمع بشكل مباشر, ونعلم مدى حاجة مجتمع دولة الامارات لطب الاسنان, وخاصة ان نسبة تسوس الاسنان مرتفعة بشكل ملحوظ هنا, ولهذا وضعنا ضمن خطة الدراسة في الكلية السعي بجدية للحد من هذه الظاهرة, وعلاج الحالات الموجودة لدينا برنامجا وقائيا شاملا لمواجهة هذه الظاهرة بدأنا في تنفيذه من خلال زيارة طلبة الكلية للمدارس في الدولة, والقيام بالتطبيق العملي حيث يتولى طالب الكلية متابعة وعلاج مجموعة من تلاميذ المدارس, وهذا بالطبع بعد موافقة اولياء امور التلاميذ وتحت اشراف كامل من الاساتذة اعضاء هيئة التدريس في الكلية, وطالب الكلية تخرجه ملتزم بتقديم تقرير شامل عن مجموعة التلاميذ التي تولى الاشراف عليها ومتابعتها خلال دراسته العملية والنظرية. ويضيف بأن الكلية تستضيف دائما خبراء واساتذة من الخارج وزارها في العام الماضي عميد كلية كنتاكي الامريكية لطب الاسنان, واشاد بمستوى كليتنا, وقال ان الطلبة عندنا افضل من بعض الطلبة في الجامعة في كنتاكي وعندنا اساتذة على اعلى مستوى, ونخصص استاذا لكل خمسة طلاب في المختبرات, وقد بدأنا مع طلبة السنة الثالثة دراسة التخصصات الدقيقة وطرق العلاج, ونحن الان نقوم بإعداد العيادات الخارجية التابعة للكلية, وسوف تصلنا قريباً كافة المعدات اللازمة لهذه العيادات التي سوف تستقبل الجمهور للعلاج والفحص في وقت قريب جداً. الرسوم معقولة وحول سؤال عن رسوم الدراسة في الكلية يقول د. رشيد ان رسوم تعليم طب الاسنان بالتحديد مرتفعة في كل انحاء العالم, ورسوم الدراسة عندنا بالمقارنة بكليات اخرى في الخارج تعتبر معقولة جداً, وتقدر حسب ساعات الدراسة والمناهج, والطالب من حقه تأجيل دراسة ساعات مادة معينة لفصل دراسي آخر حسب إمكانياته المادية وظروفه الشخصية. وحول الاعتماد النهائي للكلية يقول لقد أرسلنا كل أوراق الكلية لوزارة التعليم العالي, ونحن الان في انتظار وفد من الوزارة سوف يزور الكلية قريباً لتقييم سير العلم فيها ومدى مطابقتها للشروط لاتخاذ الاجراءات النهائية لإعتمادها. وقامت (البيان) بجولة في قاعات الدراسة ومختبرات الكلية في مبناها الجديد, وشاهدنا محاضرة للطالبات في التشريح على جثث حقيقية تم تزويد الكلية بها من الخارج, كما شاهدنا محاضرة في العلوم الطبية يلقيها الدكتور (عبدالرزاق الخزار) على الطلبة ويستخدم فيها أحدث وسائل التدريس بالأجهزة المرئية والكمبيوتر. وأشاد الدكتور الخزار بإستعدادات وامكانيات الكلية الحديثة والتي تساعد بشكل كبير المعلم والطالب وتسهيل العملية التعليمية, كما أشاد بمستوى الطلبة في الكلية وإقبالهم الحماسي على الدراسة. أحدث الاجهزة كما شاهدنا معامل الكلية المزودة بأحدث الآلات والمعدات الطبية الحديثة, والتقينا مع الدكتورة جمانا رمزي وهي تقوم في المعمل بإرشاد الطلبة اثناء استخدامهم للأجهزة, وتقول انها عملت في معامل كليات كثيرة أخرى لكنها شاهدت في طب أسنان عجمان أفضل المعدات والاجهزة الحديثة, وأفضل مستوى من الأساتذة, وتتوقع أن الدفعة الأولى التي سوف تتخرج من الكلية بعد عامين سوف تكون متميزة ومعدة على أحدث المستويات العالمية. وفي لقاء مع الطلبة الجدد في الكلية يقول الطالب (أيمن صباح) من العراق, لقد كانت رغبتي أن ألتحق بكلية طب الاسنان, وسعدت جداً أن تتحقق هذه الرغبة في جامعة عجمان, وخاصة أنني أقيم مع الأهل في دبي, وسعدت أيضاً بمستوى الكلية وأساتذتها والمعامل والمختبرات فيها, وعندي انطباع جيد منذ بداية العام الدراسي واستعداد للإستفادة من كل ما تقدمه لنا الكلية من إمكانيات حديثة وأساتذة على أعلى مستوى, ومتفاهمين جداً معنا. ويقول (زيشان أرشاد) من باكستان إنني لم أكن أتوقع هذا المستوى المتقدم في كلية طب أسنان عجمان, رغم أن أختي الكبيرة في الصف الثالث من الكلية, وهي التي شجعتني كثيراً على الالتحاق بها, وبالفعل إمكانيات الكلية عالية ومتطورة في كل شيء, وتساعد الطلبة كثيراً على فهم المواد, وتؤهلهم لمستوى جيد وملائم للعمل في أي مكان في العالم. ويقول الطالب (طه حسني محمد علوش) من الشارقة انني فخور بوجود كلية بهذا المستوى المتقدم في دولة الامارات, وسعيد جداً بالتحاقي بها لان هذه رغبتي من زمان, والحمد لله أن لدينا كليات في بلدنا على هذه الدرجة من التطور. كلية ممتازة ويقول الطالب مشعل عبدالله العثمان من العراق لقد حصلت على الثانوية في بغداد, وقررت الالتحاق بطب الاسنان في جامعة عجمان لما لهذه الكلية من سمعة طيبة, وأسعدني جداً ما وجدته فيها من إمكانيات علمية على أحدث مستوى عالمي, ومن أول محاضرة لي في هذا العام وأنا متفائل للغاية من الدراسة هنا. ومن سوريا يقول الطالب محمد شيخاني نحن في دراستنا في طب الاسنان في جامعة عجمان لانواجه أية مشاكل, وإدارة الكلية متعاونة معنا في كل شيء, وتوفر لنا كل الامكانيات. ومن فلسطين يقول (سامح دعيبس) ان مناخ الدراسة هنا يساعدنا كثيراً على الاستفادة وكسب المعلومات بسهولة, خاصة وأن مستوى الاساتذة جيد جداً والامكانيات في المقابل والمختبرات على أحدث مستوى, وكل شيء متاح للطلبة وبسهولة. ومن سوريا يقول محمد أنس قصاب أن الطالب الجديد في الجامعة يواجه بعض الصعوبات, ولكن ادارة الكلية ذللت لنا هذه الصعوبات, وساعدتنا على الاقبال على الدراسة بروح طيبة وحماس, وكرست لنا كل امكانيات الكلية التي تعد من أحدث الامكانيات في كليات طب الاسنان في العالم. تحقيق مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات