لأول مرة في كلية العلوم بجامعة الامارات، تطبيق مسار البترول والمياه وعلوم الحياة والفيزياء الطبية

أعلن الدكتور عبدالرحمن الشرهان عميد كلية العلوم عن بدء العمل في تطبيق مسار البترول والمياه ضمن خطة قسم الجيولوجيا, اضافة الى ثلاثة مسارات بقسم علوم الحياة تشمل البيولوجيا العامة, والبيولوجيا البيئية والبيولوجيا الخلوية والجزيئية, مشيرا الى قرب انتهاء قسم الفيزياء من اعداد الخطة الدراسية لمسار الفيزياء الطبية وقسم الكيمياء من اعداد الخطة الدراسية لمسار الكيمياء العضوية , تمهيدا لعرضهما على لجنة الخطط والبرامج الدراسية بالجامعة. اعلن ذلك في لقائه بأسره الكلية الذي عقد بمجمع كليات الطالبات بالمقام, وحضره الدكتور احمد ميرزا أحمد وكيل الكلية والدكتور عبدالله خميس مساعد العميد لشؤون الطلبة, ورؤساء الاقسام العلمية واعضاء هيئة التدريس والمدرسين خارج الهيئة والاداريين. كما اعلن عميد الكلية عن استمرار الدراسة لاستحداث برنامج ماجستير بيني في التقنية الحيوية, اضافة الى مشاركة كلية العلوم مع كلية الهندسة في طرح وتدريس المساقات المدرجة في الخطة الدراسية لبرنامج (ماجستير علوم وهندسة المواد) وبرنامج ماجستير ادارة موارد المياه, مشيرا الى ان العمل مازال مستمرا لتطوير الخطة الدراسية لبرنامج ماجستير علوم البيئة في اطار توجيهات المقيمين الخارجين وتوصيات الاقسام العلمية بكلية العلوم, وكليات الهندسة والعلوم الزراعية والطب والعلوم الصحية. تطوير الخطط وأكد الدكتور الشرهان, على ان الاقسام العلمية عملت طوال العام الماضي على تطوير خططها الدراسية باستحداث المسارات الجديدة بهدف اعداد الخريج المناسب لتلبية متطلبات سوق العمل بالدولة, وقال الدكتور عبدالرحمن الشرهان: ان الكلية تسعى وبشكل دائم وفق توجيهات الرئيس الاعلى للجامعة الى الاستمرار في تطوير البرامج التعليمية التي تطرحها الكلية وربطها بالمستويات العالمية المعتمدة, مؤكدا على أهمية استمرار التنسيق الكامل مع كليات الجامعة في مجال التدريس المشترك, اضافة الى استكمال تنفيذ توصيات المقيمين الخارجيين, وقال ان الاقسام العلمية سوف تقوم بعمل دراسة ذاتية شاملة, اضافة الى خطة خمسية لكل قسم علمي. وطالب الدكتور الشرهان بتكثيف الاعتماد على التقنيات الحديثة في العملية التعليمية, مع الاستمرار في تطوير التدريس, مشيرا الى ان ادارة الجامعة والكلية تولي اهتماما كبيرا لرفع كفاءة العاملين بها من اعضاء هيئة تدريس وفنيين, مؤكدا على ضرورة وضع المادة العلمية لأكبر عدد من المساقات على شبكة الانترنت, اضافة الى وضع خطة عمل لعقد مجموعة من ورش العمل والدورات التدريبية تدور حول الاستخدامات المتطورة لتكنولوجيا المعلومات في التدريس وتصميم المساقات وادخالها على الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت) واساليب اعداد المحاضرات واستخدام التقنيات الحديثة, وكذلك اساليب التقويم والامتحانات المختلفة وصعوبات التقويم وكيفية التغلب عليها, والتعلم الذاتي بطريقة تفاعلية بين الحاسب الآلي والمستخدم, واستخدام غرف التدريس الذكية في تدريس المساقات التي تطرحها الاقسام العلمية. توثيق الانشطة وأكد الدكتور الشرهان على الاستمرار في توثيق الانشطة التعليمية ـ مطالبا رؤساء الاقسام العلمية بالتأكد من توزيع الاعباء الارشادية على جميع اعضاء هيئة التدريس (بالتساوي) ـ ومشيرا الى اهمية استكمال ملفات الطلاب في الاقسام العلمية فور انتهاء عمليات السحب والاضافة, على ان يتولى مساعد العميد لشؤون الطلبة ورئيس القسم العلمي بمراجعة ملفات الطلاب وابلاغ المرشد عن اي نقص في حالة وجوده, كما اكد عميد الكلية على استكمال ملفات الاقسام مع قيام الاقسام بوضع خطط لتصوير هذه المساقات وتحديث محتواها العلمي وفق برنامج زمني محدد ـ واستكمال الحافظات التدريسية لاعضاء هيئة التدريس بحيث تشمل جهود عضو هيئة العملية التعليمية وما قام به عضو هيئة التدريس من انشطة في مجال خدمة الجامعة والمجتمع ـ على ان يتولى وكيل الكلية ورئيس القسم العلمي, وعضو هيئة التدريس مراجعة كل ملف للتأكد من استيفائه لجميع العناصر المطلوبة. واكد عميد الكلية كذلك على ضرورة توفير المناخ الاكاديمي المحبب للطلاب والطالبات واستيعاب جهودهم وطاقاتهم في الانشطة التي تعكس الوجه المشرق للكلية وجهود اسرتها في هذا المجال ـ والعمل على تشجيعهم على التفوق وغرس روح المنافسة فيهم وربطهم بمشاعر الفخر والاعتزاز بالانتماء الى الكلية واشار عميد الكلية الى قيام الجامعة باعداد برنامج خاص للطلبة المتفوقين, وطالب اسرة الكلية بالاستمرار في هذا البرنامج وتطويره وتعريف الطلاب والطالبات بالمردود العلمي لهذا البرنامج. دعم البحث العلمي كما أكد الدكتور عبدالرحمن الشرهان على اهمية دعم البحث العلمي على ان يتم التركيز على المشروعات البحثية الجماعية في المجالات ذات الاهمية الاستراتيجية للدولة, مشيرا الى قيام مساعد العميد لشؤون البحث العلمي بالتنسيق بين الاقسام العلمية بالكلية لتقديم مجموعة من المشروعات البحثية المشتركة, مؤكدا على دعم الجامعة للبحث العلمي من خلال المشاريع البحثية التي يتقدم بها اعضاء هيئة التدريس سنويا لمجلس البحث العلمي بالجامعة. وطالب الدكتور الشرهان ـ الاقسام العلمية بالتنسيق مع مساعد العميد لشؤون البحث العلمي لاعداد جدول زمني للندوات البحثية والمحاضرات العلمية التي سيقوم كل قسم علمي بتنظيمها ـ مشيرا الى اهمية هذه الندوات والمحاضرات في تنمية قدرات اعضاء هيئة التدريس والمدرسين خارج الهيئة والمعيدين ـ وقال ان مكتب مساعد العميد لشؤون البحث العلمي قام بتجميع وطباعة المحاضرات والندوات التي قدمت العام الجامعي الماضي لتوزيعها على اعضاء هيئة التدريس, هذا اضافة الى قيام قسم الرياضيات وعلوم الحاسب الآلي بالاعداد لمؤتمر اقليمي حول الرياضيات يعقد في نوفمبر المقبل. التدريب العملي واكد الدكتور الشرهان اهتمام الكلية بعمليات التدريب العملي ـ مشيرا الى قيام لجنة التدريب والتي يرأسها وكيل الكلية باعداد دليل للتدريب العملي يحتوي على الاهداف العامة للتخصصات العلمية ودور المشرفيين الاكاديميين والميدانيين وكذلك الضوابط العامة وكيفية التقييم بالاضافة الى عناوين الجهات التي يمكن للطالب التدريب فيها ـ حيث يتم توزيع الكتيب على الاقسام العلمية. وأشار الدكتور عبدالرحمن الشرهان في اللقاء الى ضرورة قيام اعضاء هيئة التدريس بتوزيع الاطار التدريسي للمساقات التي يقومون بتدريسها للطلاب ـ على ان يوضح ضمن الاطار توزيع محتويات المساق على الفصل الدراسي وكذلك مواعيد الامتحانات ونظام توزيع الدرجات المتبع في المادة والساعات المكتبية مشددا على ضرورة الالتزام بها, ومؤكدا على ضرورة ان تحفظ نسخة منها في ملف المساق طرف رئيس القسم, وطالب بالالتزام بالساعات المكتبية وضرورة تواجد اعضاء هيئة التدريس في مكاتبهم خلال هذه الفترة وأكد كذلك على اهمية تقييم اعمال الطلبة وامتحاناتهم ووضع درجاتهم النهائية بدقة وموضوعية, كما اكد على اهمية استخدام طرق التدريس الحديثة التي تكفل اشتراك الطالب في العملية التعليمية بشكل ايجابي ومتفاعل مع تنمية قدرته على التعلم الذاتي, وشدد عميد الكلية على اهمية استخدام الطلبة للكتب الدراسية والمرجعية المقررة لكل مساق لتحقيق الاستفادة القصوى للطالب محذرا من توزيع ملخصات على الطلبة من قبل القائمين على عمليات تدريس المساقات. المختبرات العلمية وطالب عميد الكلية بالتنسيق في تدريس المختبرات العملية بين اعضاء هيئة التدريس والمدرسين خارج الهيئة, مطالب بتذليل كافة العقبات التي يمكن ان تعترض العملية التعليمية بالكلية, ومؤكدا على اهمية تحديد اولويات خطط العمل بالكلية وفق توجيهات الرئيس الاعلى للجامعة, والعمل على تنفيذها وفق افضل الاساليب الممكنة, مشيدا بالدعم اللامحدود الذي يقدمه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لمواصلة مسيرة الكلية وتدعيم انشطتها, كما اشاد بدور مدير الجامعة في تدعيم العناصر التي تساعد على انجاح الخطط العلمية التي تساهم في الارتقاء بمستوى الكلية. هذا وقد دار حوار بين اسرة الكلية اجاب فيه العميد على اتسفساراتهم, حيث اكد في رده على احد الاستفسارات, على ان الكلية تعد الآن للاعتراف العالمي, مشيرا الى اللجان التي تم تشكيلها بالاقسام العلمية استعدادا لوصول المقيمين الخارجيين. وردا على تساؤل حول زيادة الطلاب في بعض الشعب, قال عميد الكلية: ان الجامعة تستقبل اعدادا اضافية في كل عام الامر الذي يتطلب معه زيادة الاعداد لضمان قبول جميع المتقدمين ممن تنطبق عليهم الشروط. وفي رد حول توفر حيوانات التجارب لاجراء الاختبارات المعملية عليها سواء بالنسبة للطلبة او اعضاء هيئة التدريس, قال الدكتور الشرهان بامكانية التنسيق مع كلية الطب والعلوم الصحية للحصول على مثل هذه الحيوانات ـ مشيرا الى وجود مختبرات خاصة بالطب لتوفير هذه الضروريات العلمية. د. عبدالرحمن الشرهان اثناء لقائه بأسرة كلية العلوم جانب من الحضور تصوير: ايمن عبدالفتاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات