بتوجيهات رئيس الدولة، انجاز عشرة خزانات للمياه بناهل وحرز وواحة الصحراء

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وتجسيدا لحرص سموه على توفير مصادر المياه الصالحة للزراعة, أنجزت دائرة الزراعة والثروة الحيوانية بالعين عددا من خزانات المياه الكبيرة والمتوسطة السعة بمناطق ناهل, سيح حرز ومشروع واحة الصحراء . صرح بذلك خلفان المر النعيمي الوكيل المساعد بدائرة الزراعة وقال ان هذه الخزانات تتضمن خزانين بمنطقة ناهل احدهما بسعة 600 الف جالون والاخر بسعة 300 ألف جالون وتم انجازهما تقريبا بالاضافة الى سبعة خزانات متفاوتة السعة بمنطقة سيح حرز من بينها خزان كبير سعة مليون جالون من المياه. وتتضمن مجموعة الخزانات خزان سعة مليون جالون تم انجازه بمشروع واحة الصحراء على طريق الوجن ـ العين. واشار و كيل الدائرة المساعد الى ان لخزان واحة الصحراء اهمية كبيرة لتلبية عمليات التوسع الزراعي بالمشروع حيث تم اعداد وتجهيز عدد 210 مزارع جديدة بالمنطقة تمهيدا لتوزيعها على المواطنين بناء على التعليمات الواردة الى الدائرة.. ويضم المشروع 98 مزرعة تم توزيعها وزراعتها منذ الموسم الماضي ودخلت مرحلة الانتاج. واشاد النعيمي بالدعم الكبير الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي للمشروعات الزراعية وبالمتابعة الميدانية التي يوليها سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم ابوظبي بالمنطقة الشرقية لهذه المشروعات. وكشف في تصريحاته لـ (البيان) عن ان الدائرة اسقطت تقريبا واعتبارا من هذا الموسم من حساباتها كافة استخدامات الاسمدة الكيماوية والمبيدات, وذلك تنفيذا للقانون الصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والتزاما بالتوجيهات الكريمة الصادرة عن القيادة العليا وذلك منعا لتلك الاثار السلبية العديدة لاستخدام هذه الكيماويات على سلامة البيئة وصحة الانسان. وأكد الوكيل المساعد لدائرة الزراعة والثروة الحيوانية بالعين اتجاهها الجدي نحو التركيز على الاسمدة العضوية لتخصيب التربة والمكافحة البيولوجية لمواجهة الاثار الضارة للآفات. وتطرق الى مؤشرات الخطة الزراعية الجديدة لهذا الموسم 99/2000 وقال انها تعكس في مجملها توجيهات القيادة العليا التي تحرص على زيادة دخل المواطنين ومنحهم مزيدا من الدعم والتشجيع على الاستمرار في الزراعة والتمسك اكثر بالارض. وتهدف مؤشرات الخطة الجديدة الى تقليص مساحات المحاصيل سريعة التلف خاصة محصول الطماطم والتركيز على المحاصيل (التخزينية) كالذرة والبطاطا والثوم والبصل بالاضافة الى محاصيل الاعلاف. وأكد خلفان المر ان من ابرز مؤشرات الخطة الزراعية الجديدة التركيز على تخفيض تكلفة الانتاج بتوسيع استخدامات الميكنة الزراعية وعلى تقليل استهلاك مياه الري بنشر انظمة الري الحديث وزراعة المحاصيل ذات القيمة التسويقية والقابلة للتخزين. كما اكد حرص المسؤولين بالدائرة وعلى رأسهم احمد سلطان الحلامي وكيل الدائرة على تسهيل وتيسير عملية التسويق على المزارعين وذلك من خلال زيادة عدد المراكز وانشاء افرع جديدة منها بالمناطق الزراعية الجديدة مثل سيح حرز والعانكة وصراع. وتقوم الاقسام المعنية بالدائرة بالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى كالبلدية برصف وتمهيد الطرقات الرئيسية والفرعية التي تربط بين المزارع والمراكز لتسهيل عملية التسويق على المزارعين وتقليل الضرر الذي قد يقع على المحاصيل اثناء نقلها الى التسويق نتيجة وعورة وصعوبة الطرقات. العين ـ محسن البوشي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات