المرحلة الرابعة تبدأ نوفمبر المقبل، الدفاع المدني بدبي ينفذ مشروعا للوقاية الشاملة

تبدأ ادارة الدفاع المدني بدبي في نوفمبر المقبل بتنفيذ المرحلة الرابعة من مشروع الوقاية الشاملة بمشاركة ثلاث شركات لتوصيل خدمات الوقاية من مطفئات وبطانيات حريق واجهزة انذار الى المساكن من بيوت شعبية وفلل . واكد العقيد علي السيد ابراهيم مدير ادارة الدفاع المدني بدبي ان برنامج الوقاية الشاملة يعد الاول من نوعه في المنطقة والعالم العربي ويأتي تنفيذا لقرار معالي وزير الداخلية بالاستعانة ببيوت الخبرة في مجال الوقاية لتحقيق اهداف وزارة الداخلية والادارة العامة للدفاع المدني وتماشيا مع السعي الدؤوب والدعم المتواصل الذي توليه حكومة دبي لتطوير خدمات الدفاع المدني والارتقاء بادائه. وقال ان الاجتماع الذي عقدته ادارة الدفاع المدني بدبي مع ثلاث شركات لمعدات الدفاع المدني تم اختيارها بناء على جودة منتجاتها وكفاءة العمالة فيها, ناقش مشروع الوقاية الشاملة من كافة جوانبه وجرى فيه التأكيد على ان الخدمات التي تقدمها الى المقيمين ليست بدرجة الالزامية وانما تستهدف رفع مستوى الوقاية في المنازل والمناطق السكنية, مشيرا الى ان خدمات الشركات تنحصر على المساكن الشعبية والفلل ولا تشتمل الشقق باعتبار انها تدخل ضمن اختصاص شركات المناطق. تجاوب الجمهور واضاف العقيد علي السيد ان من الايجابيات التي افرزتها تجربة الوقاية الشاملة في بدايتها تجاوب ما نسبته 90% من افراد الجمهور مع اهداف البرنامج في الوقت الذي استطاعت فيه الادارة القضاء على بعض التجاوزات التي ظهرت من بعض الشركات بالزامية الخدمة مشيرا الى ان للجمهور حق الاختيار والمفاضلة. واكد العقيد علي السيد على ضرورة التفريق بين وقاية وصيانة معدات الدفاع المدني في البنايات وبين توفير ذلك في الشقق والمنازل, موضحا ان صيانة اجهزة ومعدات الاطفاء واجهزة الانذار في البنايات تكتسب صفة الالزامية بينما هي اختيارية في البيوت. واضاف انه اعتبارا من العام المقبل سوف تنحصر اعمال شركات المناطق على صيانة مطفئات الحريق فحسب وضمن نطاق المحلات التجارية فقط, اما فيما يتعلق بالشقق في غير المباني المشترط تجهيزها بمعدات الاطفاء فان وجود اجهزة الاطفاء يعتبر مسألة اختيارية لاصحاب الشقق انفسهم. توفير الخدمات وقال مدير ادارة الدفاع المدني بدبي ان المرحلة الرابعة من مشروع الوقاية الشاملة تتضمن توفير جميع خدمات الاطفاء للمنازل من بيع وتعبئة وصيانة وتدريب حسب نظم الدفاع المدني وتعريف المواطنين والمقيمين بدبي على هذه الشركات واسعار المطفئات وملاءات الحريق واجهزة الانذار التي تعمل بالبطارية حيث سيتم اعتماد بطاقات خاصة لتلك الشركات توضح معدات الشركة والاشخاص المسموح لهم بتركيبها, ومطالبة الشركات بابرازها لاصحاب المنازل, وستعمل ادارة الدفاع المدني على خفض اسعار تلك المواد ضمن قائمة اسعار معتمدة بختم اصلي من الدفاع المدني لتكون في متناول جميع القاطنين حماية للارواح والممتلكات من خطر الحرائق. وذكر ان البرنامج سوف يشتمل كذلك على توزيع كتيبات توعية ستطبع على حساب الشركات المشاركة تبين المخاطر المتعلقة بالحريق واسطوانات الغاز, فيما سيتولى قسم الوقاية مراقبة تنفيذ البرنامج ورصد التجاوزات فيه, مشيرا الى انه بإمكان المستفيد من خدمات الدفاع المدني التي تقدمها الشركات التواصل عبر فاكس الادارة رقم 690223 ـ 04. أهم مرحلة وأضاف: ان المرحلة الرابعة تعتبر من اهم مراحل برنامج الوقاية الشاملة ويعتمد نجاحها على درجة قناعة المواطن والمقيم بأهمية وقاية منازلهم من أخطار الحريق وهي تمهيد للدخول الى المرحلة ما قبل الأخيرة من برنامج الوقاية الشاملة والتي تتعلق بوسائل النقل والمواصلات البرية منها والبحرية. وأعرب العقيد علي السيد عن أمله في تعاون افراد الجمهور والشركات في انجاح البرنامج وتطويره بما يخدم اهداف ومصلحة الجميع. وشدد على انه لا يحق لأية شركة ان تروج لمعداتها باسم الدفاع المدني أو ان تملي على المستخدم شروطا تجبره على الالتزام بها, مؤكدا على أهمية ابلاغ الدفاع المدني في حال التعرف الى البرنامج وأهدافه لاتخاذ الاجراء الحاسم. وقال ان المفاضلة على اسعار معدات الدفاع المدني تكاد تكون ضعيفة, ويجب طلب قائمة الاسعار الاصلية المعتمدة بختم اصلي من ادارة الدفاع المدني وليست النسخة. العقيد علي السيد ابراهيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات