المتدربون في دائرة الاراضي والاملاك بدبي:الحياة العملية تعلم الكثير من الخبرات الضرورية للطالب هدفنا في المستقبل خدمة الوطن والارتقاء بالمجتمع

استقطبت دائرة الاراضي والاملاك العديد من الطلبة المتدربين في فصل الصيف منذ فترة طويلة, وانخرطوا في الحياة العملية بجانب الموظفين الرسميين, وحازوا على اعجاب الكثيرين من خلال التزامهم بالدوام الرسمي وجديتهم في العمل حتى برع منهم كثيرون في عدة مجالات وافرزت اقتراحاتهم مجموعة مشاريع تخدم هؤلاء الطلاب , ومنها اصدار نشرة (سواعد المستقبل) التي طبقت ووزعت العام الماضي, وهم الآن في صدد اصدار العدد الثاني لهذا العام. وقد اكد المتدربون على عظم الاستفادة من هذا التدريب ومنها الاحتكاك بالعمل مباشرة والامانة والسرية خاصة عند التعامل مع اوراق المراجعين. (البيان) رصدت من خلال هذا التحقيق نتائج هذه التجربة المتجددة كل عام. مشاركة في الحياة العملية يقول سلطان بطي بن مجرن مساعد المدير العام بدائرة الاراضي والاملاك بدبي: التدريب الصيفي لطلاب المدارس والجامعات يعتبر من الوسائل المفيدة لهؤلاء الطلبة وخاصة في فترة ليست بالقصيرة وهي فترة الصيف التي تعد الآن اخصب الفترات لدى الطلبة خاصة بعد ان وجدوا الابواب مفتوحة امامهم من قبل المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة للتدريب لديها في كثير من المجالات العملية والنظرية واضاف ان دائرة الاراضي والاملاك استقطبت مجموعة من الطلبة في المدارس والكليات والجامعات للتدريب في جميع الاقسام وقد ادخلتهم كموظفين مسؤولين فيها وتم توظيف بعض الذين اكملوا دراساتهم في الدائرة. واشار مساعد المدير العام الى ان الدراسة في المدارس او الجامعات تعتبر دراسة نظرية, اما التدريب الصيفي فيعتبر مشاركة للطالب في الحياة العملية وفرق كبير بين الطالب المتدرب وبين الطالب الذي لم يأخذ نصيبا من هذا التدريب, لان المتدرب يتعرف على اشياء ويتعلم امورا وظيفية تعده للمستقبل ليكون عضوا فاعلا في المجتمع اضافة الى اعطائه افاقا جديدة يضيفها الى خبرته النظرية التي نهل منها في الحياة الدراسية وتكسبه القدرة على مباشرة حياته العملية ودخوله مجال الحياة والوظيفة والتجارة واي عمل سيقوم به بعد نهاية دراسته. ويضيف بن مجرن: قديما قيل (ليس الخبر كالمعاينة), ولقد حرصت الحكومة على استيعاب طلبة التدريب الصيفي في جميع الدوائر وما ذلك الا لاعداد الطلبة وتأسيسهم فهم لبنة من لبنات المجتمع واساس من اساسياته فان اعدت خير الاعداد جنى منها نجاحه وتفوقه وان اهملت ضاع, والتدريب الصيفي يملأ الفراغ الذي تلقي به الاجازة الصيفية ويعيشه في جو الصداقات الجديدة مع موظفين ومسؤولين ومراجعين, ويهيىء له مخالطة الرجال واكتسابه خبرتهم في الحياة وخدمة يقدمها المتدرب لوطنه. استفادة كبيرة ويقول احمد الكندي موظف بقسم العلاقات العامة: بالنسبة للطلبة المتدربين في قسم العلاقات العامة, فان هناك العديد من الانشطة التي يتم تدريبهم عليها, ومنها اعداد المجلات والنشرات وكتابة خطابات الادارة وارشفة الحفلات والمناسبات وارسال بطاقات التهنئة واعداد الكتيبات والمطويات, اضافة الى تنظيم الدورات والمناسبات الرياضية والمشاركات الخارجية وتنظيم المؤتمرات واللقاءات, والرد على الاستفسارات وتوزيع النشرات واستقبال المكالمات وتوزيع الجرائد اليومية وتجهيز صالة القراءة مع توزيع وجمع الاستبيانات. ويضيف احمد الكندي ان المتدربين في الدائرة استفادوا استفادة كبيرة من الخبرات وكيفية التعامل مع الناس والجدية. العمل والصبر وفي لقاء مع بعض الطلبة المتدربين, يقول سعيد مطر مزينة: تدربت قبل ذلك في الجمارك, وذلك لاول مرة, اما المرة الثانية فكانت في دائرة الاراضي والاملاك, وتعلمت الكثير من الاشياء مثل التعود على العمل والصبر, اضافة الى كيفية ادخال الملفات والطباعة وكتابة الرسائل واصدار الرسائل. ويقول حمد عبدالرحمن بن فارس: هذه السنة الثالثة التي اتدرب فيها في الفترة الصيفية حيث بدأت اول سنة في ادارة الجنسية والاقامة, وفي السنة الثانية تدربت ببنك دبي الوطني والآن اتدرب في دائرة الاراضي والاملاك, وخلال الثلاث سنوات, خرجت بنتائج ايجابية في التدريب وتم اختياري للتدريب في قسم العلاقات العامة على كيفية صياغة الرسائل وادخال الملفات والاعلانات وكتابة الخطابات الادارية وامنيتي بعد التخرج هي العمل بدائرة الاراضي والاملاك. المحافظة على السرية ويقول سعيد محمد المر: تعتبر هذه هي السنة الاولى التي اشترك فيها في عملية التدريب الصيفي, وتم اختياري بقسم الملفات, حيث تعلمت الاجراءات اللازمة للأوراق الثبوتية اضافة الى الامانة والمحافظة على السرية خاصة لأوراق المراجعين. واضاف ان عملية التدريب مهمة جدا للطالب حيث ان الخبرات التي يتعلمها لا يمكنه ان يكتسبها من الدراسة فقط, بل ان الحياة العملية تعلم الكثير والكثير من الاشياء الضرورية للانسان. ويقول عبدالله محمد الرحومي طالب بالسنة الاولى بالمرحلة الثانوية: هذه اول سنة ادخل فيها الحياة العملية بالتدريب في قسم الحسابات بدائرة الاراضي والاملاك. وقد تعلمت الكثير من الفنون العملية في هذا القسم من خلال صرف الفواتير واجراءات الامن والدقة وادخال المعلومات على الكمبيوتر وكيفية كتابة الشيكات, اضافة الى ان هناك تعاونا كبيرا بين الموظفين بالقسم والطلبة المتدربين في كل شيء مما جعلنا نستطيع انجاز المعاملات بسرعة وتقديم خدمة متميزة للعملاء والمراجعين, وفي الحقيقة, فانني اود في الاعوام المقبلة التدرب في الدائرة. خبرة جديدة ويقول عبدالله ابراهيم القطامي ثانية ثانوي القسم العلمي: التدريب الصيفي هو بمثابة الخبرة الجديدة العملية في حياة الطلبة اضافة الى استغلال وقت الاجازة الصيفية في التعرف على معالم جديدة في العمل. وقد انتسبت لقسم التصرفات بالدائرة وتعلمت الكثير واخذت خبرة عملية في كيفية اصدار الخرائط الخاصة بالارض والتثمين والاجراءات الخاصة بتغيير اسماء الاراضي القديمة, وهذا كله تأهيل للمستقبل واكتساب خبرة من خلال التعامل مع العملاء والمراجعين على اختلاف طبائعهم. ويقول فيصل سعيد المنصور السنة الثانية بكلية التقنية: اتدرب في قسم المساحة حاليا واكتسبت العديد من المعرفة والخبرات المرتبطة بخرائط المناطق الجديدة وكيفية اصدار الخرائط والتعامل اليومي مع الناس وادراك الكثير من القدرات للعمل المستقبلي والالتزام بساعات الدوام الرسمي الذي يهدف الى تعلم الانضباط واستغلال الوقت المخصص للعمل في انجاز المعاملات. وعندما انتهي من دراستي أتمنى ان اعمل في وظيفة ادارية مالية حيث انني احب هذا التخصص وقادر على العطاء في هذا المجال بالافكار الجديدة والتطوير. ويقول كمال سالم طالب بالسنة الثانية كلية التقنية: تخصصت في كلية التقنية في الخدمات المالية والمصارف والتي تعطي الدارس المعلومات المرتبطة بكيفية التعامل مع البنوك وتقديم القروض وعمل الحسابات الخاصة بالبنك والشركات المتعاملة معه, وقمت بالتدريب في دائرة الاراضي في قسم الحسابات والذي يتم فيه استلام الرسوم المختلفة سواء رسوم استلام الخرائط او رسوم المبايعات والرسوم الاخرى المرتبطة بنشاط الدائرة. الاستعداد للمستقبل ويقول عيسى سالم الصايغ طالب بالصف الثاني الثانوي: هذه اول سنة اتدرب فيها خلال الفترة الصيفية في قسم الملفات بدائرة الاراضي مؤكدا ان الطالب المتدرب يكتسب خبرة عملية تزيد من قدراته على العمل في المستقبل وبعد انتهائه من دراسته والتحاقه بالوظيفة. ويقول خالد علي بن خادم: التدريب في قسم التعويضات مثله مثل التدريب في الاقسام الاخرى بالدائرة والاستفادة كبيرة من وقت الفراغ الصيفي في صقل المعلومات وزيادة الخبرات, اضافة الى استغلال هذا الوقت في الاحتكاك المباشر بآلية العمل وعلى كثير من المستويات. وفي قسم التعويضات الذي انتسب اليه تعلمت كيفية صرف الشيكات لأصحاب الاراضي والمعنيين وكيفية اثبات الشخصية. ويقول مبارك محمد: تعتبر هذه السنة الأولى لي في التدريب بقسم المساحة بالدائرة وخلال هذه السنة تعلمت اشياء كثيرة واستفدت خبرات متنوعة من خلال تعاملي مع الموظفين والمراجعين والعمل في قسم المساحة ينجز بفريق العمل لا بشكل فردي, واطلعت على كل شيء عن المساحة اضافة الى عدم تضييع وقت الفراغ فيما لايفيد وكيفية التعامل مع الناس, والتدريب يفتح للطالب افاقا جديدة وابواب عمل بعد التخرج ربما لاينالها الطالب الذي لم يمارس التدريب. ويقول حسين كرم: من أهم الاقسام في الدائرة قسم التسجيل لان الموظفين فيه أو الطلبة المتدربين أكثر احتكاكا مع الجمهور حيث يتم فيه تسجيل الملكيات وتسليم المعاملات ولابد من النظام والدقة في التعامل في هذه الامور, وهذه هي السنة الثانية التي اتدرب فيها خلال فترة الصيف وتعلمت منها فكرة العمل والجو المحيط به والتعامل مع الجمهور. ويقول علي كرم طالب بالسنة الثانية في جامعة الشارقة: اتدرب الان في قسم الرقابة المالية والادارية بالدائرة ونعمل فيه بروح الفريق الواحد في هذا القسم المختص بالرقابة المالية والتي تعني عدم حدوث اخطاء, وقد قمت في القسم بعمل بعض الاقتراحات واعددت بعض النماذج لذلك ويتم توزيعها على الموظفين وتعرض بعد ذلك على قسم الاقتراحات لابداء رأيهم فيها وهذا ضمن الاشياء المتعددة التي يتعلمها المتدرب, والطالب سواء في الجامعة أو في المدرسة فدراسته تنصب على الجانب النظري فقط في حين أن التدريب العملي يساهم مساهمة فعالة في صقل المعلومات النظرية, وانا كطالب متخصص في نظم المعلومات فإن ارتباطي كبير بالكمبيوتر من حيث التعامل معه من طباعة وادخال بيانات. ويقول احمد بن عيد: لقد تعلمت كثيرا من قسم شؤون الموظفين عن كيفية حل المشكلات وتحمل المسؤوليات واستقبال الجمهور من كبار الشخصيات. والطالب المتدرب يتعلم اشياء كثيرة لم يكن يعرفها من قبل مثل الاسس التي تعمل بها الدوائر المختلفة والعمل بالاقسام, وتعتبر هذه هي السنة الخامسة التي اتدرب فيها بدائرة الاراضي والاملاك, وتنقلت في العديد من الاقسام مثل قسم التسجيل وقسم التحقيقات والذي يختص بفض النزاع بين الاطراف وفصل الاراضي والورثة, اما قسم التصرفات فيشرف على البيع والشراء وفك الرهن وقسم شؤون الموظفين. نشرة سواعد المستقبل ويقول ابراهيم علي خادم من أسرة نشرة سواعد المستقبل والتي يعدها طلاب التدريب الصيفي بالدائرة: اعددنا في العام الماضي نشرة سواعد المستقبل خاصة بآراء الطلبة واتجاهاتهم وزيادة الوعي لديهم وهي رسالة مقدمة لجميع طلبة التدريب في الصيف ومن خلال اعداد النشرة استفدنا كثيرا كأسرة تحرير النشرة حيث شاركنا في الاعداد والنص والاخرج الفني وجاءت الفكرة من خلال الشباب وساعدتنا الدائرة في طباعتها واخراجها للنور والان نحن نستعد لاصدار النشرة الثانية لهذا العام. ويقول عمر محمد سيف بن حنضول موظف بقسم التعويضات: تعتبر نشرة سواعد المستقبل ترجمة لاراء وافكار الطلبة المتدربين في الفترة الصيفية والتي تصور مدى الاستفادة التي جنوها في الصيف الماضي واستطاعت الدائرة ادارة وموظفين ان تعرف ردود أفعال المتدربين والكم الهائل من الخبرات والمهارات التي اكتسبوها ومدى النجاح الذي تحققه في هذا التدريب, وكل ذلك بفضل الله سبحانه وتعالى أولا ثم بجهود الادارة الكريمة والاخوة الطلاب ومنهم ابراهيم علي خادم واسماعيل حسين خادم واحمد عبدالله وحمد المري. سلطان بطي بن مجرن احمد الكندي سعيد بن مزينة حمد بن فارس سعيد محمد المر عبدالله محمد الرحومي عبدالله ابراهيم القطامي فيصل سعيد المنصور كمال سالم عيسى سالم الصايغ خالد علي بن خادم مبارك محمد حسين كرم علي كرم احمد بن عيد ابراهيم علي خادم عمر محمد سيف بن حنضول

طباعة Email
تعليقات

تعليقات