مدير هيئة كهرباء دبي : تطبيق مبادئ الجودة الشاملة منذ عدة سنوات

بدأت هيئة كهرباء ومياه دبي تطبيق مبادئ الجودة الشاملة في عملياتها المختلفة منذ عدة سنوات الأمر الذي وضع الهيئة في تماس مباشر مع حيثيات الجودة ومتطلباتها الحديثة . صرح بذلك سعيد محمد الطاير مدير عام هيئة كهرباء ومياه دبي. وقال ان ذلك يأتي انطلاقا من وعي الإدارة العليا للهيئة في حينه, فقد باشرت الهيئة بتعزيز وسائل الجودة المتوفرة آنذاك فيها. كما بدأت الهيئة بوضع وتطبيق سياسة متكاملة للنهوض بمستوى الأداء في كافة المجالات وخصوصا في مجال الجودة الشاملة. وأشار إلى انه تم البدء باجراء التدريب اللازم في مجال الجودة الشاملة على مختلف المستويات الوظيفية بالهيئة. كما تبنت الهيئة عدة مبادئ في عملياتها وتشمل تحسين مستوى الخدمات وتبسيط اجراءاتها ورفع مستوى رضاء المستهلك, اضافة إلى رفع وتيرة توطين الوظائف وتحسين اجراءات السلامة للمستهلكين والعاملين في الهيئة على حد سواء, ورفع مستوى الأداء والانتاجية والكفاءة مع المحافظة على البيئة المحيطة من التلوث وتدريب العاملين لتحسين أدائهم. تحسين الخدمات وقال الطاير ان الهيئة قامت بتعزيز وتفعيل دور إدارة التدقيق الداخلي فيها للتأكد من نجاح الاجراءات وحسن الأداء وسلامة التصرفات, بالاضافة لتدعيم إدارة الجودة وفحص المعدات حيث تم ذلك من خلال امدادها بعدد من المهندسين المتخصصين ذوي الخبرات الطويلة مما أدى إلى تحسين نوعية المعدات وبالتالي الخدمات التي يتلقاها المستهلكون. وأشار إلى ان الهيئة استجابت إلى توجهات الحكومة الرشيدة نحو تحسين الخدمات والاهتمام بالسلامة والبيئة. وانطلاقا من ذلك فقد أنشأت الهيئة إدارة خاصة بأمور السلامة وتوعية الموظفين والمستهلكين, بالاضافة إلى أعمال التدريب التي تمت وتتم في هذا المجال. وقد تكللت الجهود الجبارة التي بذلتها الهيئة في مجال السلامة بحصول الهيئة على جائزة السلامة البريطانية على الانجازات المتميزة للهيئة في هذا المجال. كما ان الهيئة تشارك حاليا في مسابقة السلامة البريطانية ذات خمسة نجوم, حيث تطمح الهيئة بأن تبقى في مصاف الهيئات المتقدمة المماثلة, وقد شكلت الهيئة لجنة خاصة لمتابعة أمور السلامة فيها. نظام لجودة البيئة وأضاف مدير عام هيئة كهرباء دبي: بالنسبة لاهتمام الهيئة بالحفاظ على البيئة المحيطة, فقد بلغ مستويات عالية, حيث قامت بتوظيف خبير مختص بشؤون البيئة, وتمكنت من وضع نظام جودة خاص بالبيئة, مما أهلها للحصول مؤخرا على شهادة الأيزو 14001 في مجال الإدارة البيئية. كما ان الهيئة أنشأت إدارة خاصة بشؤون التدريب خصوصا للموظفين المواطنين حديثي التعيين وذلك لزيادة دورهم في تسيير أمور الهيئة وتمشيا مع سياسة البلاد لتوطين الوظائف في مختلف المجالات. وقد قطعت الهيئة شوطا كبيرا في مجال توطين الوظائف وخير دليل على اهتمام الهيئة بعملية التوطين انشاء إدارة جديدة مهمتها الأساسية التخطيط لتطوير الكفاءات المواطنة والتخطيط الاستراتيجي لعملية التوطين بطريقة علمية مدروسة بحيث تكون عملية متناسقة ومن دون أن تؤثر على نوعية الخدمات ولا على الكلفة الاجمالية للهيئة. وأشار إلى انه في مجال التخطيط انشأت الهيئة ومنذ أوائل عام ,1994 إدارة مختصة بأمور التخطيط للنظام الكهربائي وجلبت لها عددا من المهندسين ذوي الخبرات الطويلة والقدرات الفنية العالية مما نظم عملية التخطيط وأدى إلى تحسن ملموس في عمليات توسع وتطوير النظام الكهربائي مما نتج عنه وفورات كبيرة في الاستثمار تصل إلى مئات الملايين من الدراهم, بالاضافة إلى تحسين مستوى الخدمات ورفع معدلات رضا المستهلكين. كما أولت الهيئة اهتماما كبيرا لأنظمة النوعية حيث ركزت على أنظمة الجودة وتمكنت الهيئة من توثيق كافة عملياتها واجراءاتها وحصلت على شهادة الجودة (الايزو 9001) في مجال الخدمات الميدانية وإدارة المياه, علما بأن كافة إدارات الهيئة في طريقها للحصول على هذا النظام للجودة في القريب العاجل. وأضاف انه بالنسبة للجودة الشاملة نفسها, فقد أنشأت الهيئة لجنة برئاسة المدير العام وعضوية مدراء الإدارات لوضع وتنفيذ السياسات والاجراءات المتعلقة بهذا المجال. كما عينت الهيئة منسقا عاما للجودة على مستوى الهيئة. وترتكز سياسة الهيئة في مجال الجودة الشاملة على عدة عناصر أهمها ثلاثة عناصر اساسية هي ارضاء العملاء, واشراك كافة الموظفين في عمليات التطوير, والايمان بامكانية وضرورة التحسين المستمر في مختلف مجالات عمل الهيئة. وأما العنصر الأول وهو ارضاء العملاء على كافة المستويات فإن الهيئة ــ والحديث للمدير العام ــ تعتبر أن الحصول على رضى العملاء هو قمة الانجاز, وتقوم عدة لجان متخصصة في الهيئة بتحسين خدمة العملاء هي: لجنة متابعة برنامج دبي للاداء الحكومي المتميز برئاسة المدير العام وعضوية مساعد المدير العام للشؤون الادارية ومدراء الادارات, ولجنة الجودة الشاملة برئاسة المدير العام وعضوية مدراء الادارات, ولجنة ارضاء المستهلكين برئاسة مساعد المدير العام للشؤون الادارية وعضوية عدد من كبار الموظفين, ولجنة متابعة ارضاء المستهلكين برئاسة رئيس مهندسي المياه في الهيئة وعضوية عدد من كبار الموظفين, بالاضافة الى لجنة التخطيط في الهيئة برئاسة مساعد المدير العام للشؤون الادارية وعضوية عدد من مدراء الادارات, وتنسق هذه اللجان بين بعضها لتسهيل الاجراءات وتحسين الخدمات ورفع مستوى رضى العملاء, ويكفي الهيئة فخرا بأن آخر مسح ميداني قامت به الهيئة قد أوضح ان نسبة رضى العملاء بالنسبة لخدمات الهيئة قد وصلت الى حوالي 98% علما بأن الهيئة تتخذ اجراءات كثيرة للرد على ملاحظات العملاء وتطوير خدماتها لتتناسب مع رغباتهم واحتياجاتهم. وقال الطاير أما بالنسبة للعنصر الثاني وهو اشراك كافة الموظفين في عمليات التطوير والتحسين, فان الهيئة تعتبر ان العنصر البشري هو الأهم على الاطلاق في عملية التطوير حتى ولو كان الأمر يتعلق باستخدام الأنظمة الحاسوبية المتطورة والتشغيل الآلي عن بعد, لأنه بدون العنصر البشري الفاعل فان الأنظمة الآلية لن تعمل لان التحسين وتخفيض الانفاق وادخال التقنيات الجديدة وتعديل وتحديث التقنيات القديمة وزيادة فعالياتها يحتاج الى يد عاملة مدربة ومؤهلة وواعية لواجباتها ومهتمة بعملية التطوير والتحسين. ومن هنا جاء حرص الادارة العامة للهيئة على رفع مستوى رضى الموظفين وعلى اشراكهم كافة على مختلف مستوياتهم الوظيفية في مسيرة الجودة الشاملة التي تبنتها الهيئة منذ عدة سنوات, ويتمثل اشراك الموظفين في عمليات تدريبهم وتحسين ظروف عملهم ومكافآتهم ومنحهم المزيد من الصلاحيات لتحسين ظروف العمل وتسهيل الاجراءات وزيادة فعالية المشاريع. وتقوم الهيئة في هذا المجال بتكريم موظفيها في مناسبات مختلفة, كما تشجعهم على المزيد من التميز والتطوير, حيث قامت ــ في هذا المجال ــ بوضع نظام متكامل للمكافآت التي يتأهل لها الموظف عند قيامه بعمل متميز يسهم في تطوير الخدمات وتبسيط الاجراءات وزيادة كفاءة المشاريع وعمليات الانتاج المختلفة بالهيئة. أما بالنسبة للعنصر الثالث, وهو الايمان بامكانية وضرورة التحسين المستمر في مختلف مجالات عمل الهيئة مهما كانت, فان الكمال لله وحده .. وبالتالي فان الهيئة تقوم بصورة منتظمة بتدقيق كافة عملياتها من مشاريع مختلفة وعمليات تشغيل وتطوير وادارة للتأكد من عدم وجود هدر لا مبرر له ومحاولة تحسين كفاءة مختلف العمليات والخدمات. وقد أسفرت هذه العمليات حتى الآن عن وفورات كبيرة في الهيئة خلال السنوات القليلة الماضية قد تتجاوز مئات الملايين من الدراهم, علما بأننا نؤمن بأن ذلك ليس نهاية المطاف وانما هي البداية فقط. وعلى الرغم من المراحل المتقدمة التي وصلنا اليها في مجال فعالية التكاليف, فإننا نطمح أكثر بأن نطور مستوانا لنصل الى مصاف بل افضل من مثيلاتنا في الدول الصناعية المتقدمة, ولا تزال مسيرة الهيئة في مجال ادارة الجودة الشاملة مستمرة بوتيرة عالية وذلك لتفعيل انشطة اقسام الجودة المختلفة التي انشئت منذ عدة سنوات, وبغرض ترسيخ مفهوم الجودة بالهيئة في مختلف المجالات لكي تظل مبادئ الجودة الشاملة مبدأ عمل واسلوب حياة كي نحقق تطلعات وتوجيهات حكومتنا الرشيدة بهذا الخصوص ونسهم بفعالية في تطور دبي وازدهارها على الدوام. كتب خالد بن هويدي

طباعة Email