تدشين اول ضخ للغاز الطبيعي غدا: حاكم الشارقة يتفقد منطقتي شيص ونحوه سموه يوجه بانشاء مشاريع سكنية وتعليمية

قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة صباح امس بزيارة تفقدية لمنطقتى شيص ونحوه بالمنطقة الشرقية حيث تابع سموه المشروعات السكنية والحيوية الاخرى التى تشهدها المنطقتان اللتان تتمتعان بالطبيعة البكر الخلابة ومعايشة احوال المواطنين ومناقشة امورهم على الطبيعة . وقد رافق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال الجولة الشيخ سعيد بن صقر القاسمى نائب رئيس الديوان الاميرى فى خورفكان والمهندس احمد فكرى مدير عام بلدية الشارقة والدكتور حميد ناصر الزرى مدير منطقة الشارقة التعليمية . وقد بدأت جولة سموه بزيارة منطقة شيص حيث تابع حركة التطوير والبناء بها والاطلاع على مشروع المساكن الشعبية التى تم الانتهاء منها وتسليمها لمستحقيها وبلغت تكلفتها الاجمالية خمسة ملايين درهم وتتكون من ثمانى وحدات ذات طابقين يشتمل كل منها على اربع غرف نوم وملحقاتها. وقد اعرب صاحب السمو حاكم الشارقة عن ارتياحه لسير العمل مصدرا توجيهاته بانشاء 12 مسكنا شعبيا جديدا لسد احتياجات ابناء شيص بنفس المواصفات فى الجهة المقابلة للموقع السكنى الحالى . كما امر سموه بانارة تلك المنطقة السكنية الجديدة وانشاء حائط خرسانى على جوانب الوادى لحماية المساكن اثناء جريان الوديان . كما امر سموه برصف وتبليط كافة المساحات الموجودة امام المسجد الذى يجرى العمل به حاليا ومختلف المساكن القائمة بالانترلوك. ثم توجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى الى منطقة نحوه حيث تفضل بافتتاح مدرسة الرملة بنت ابى سفيان المختلطة التى يأتى افتتاحها فى اطار اهتمام سموه بنشر التعليم فى كافة ربوع الشارقة ايمانا من سموه بدور التعليم واهميته فى الارتقاء بالمجتمع وحق كل ابنائه على حد سواء فى المدن اوالقرى النائية فى نيل فرص التعليم الملائمة. وقد تم بناء المدرسة على نفقة حكومة الشارقة بتكلفة اجمالية بلغت 2 مليون درهم لخدمة مرحلة الروضة والابتدائية. وتواصلا لمسيرة التطوير والحياة الكريمة المستقرة لابناء (نحوه) اصدر سموه توجيهات بانشاء عدد من المساكن الشعبية التى تعنى باحتياجات المنطقة الى جانب مصلى للعيد . والجدير بالذكر انه تم مؤخرا توزيع وحدات المشروع السكنى الذى تبلغ تكلفته 8 ملايين درهم واشتمل على 20 بيتا شعبيا على المستحقين من ابناء نحوه. كما التقى صاحب السمو حاكم الشارقة باهالى المنطقتين شيص و نحوه واعرب ابناؤهما عن تقديرهم وشكرهم العميق لسموه الذى تكبد مشقة الطريق من اجل الالتقاء بهم كعادته الكريمة لتلمس احتياجاتهم والاطمئنان عليهم وعلى احوالهم عن قرب شاكرين لسموه سعيه الدائم لتوفير الراحة والحياة الرغده الكريمة لهم متقدمين باسمى آيات العرفان لسموه بتوفير المساكن الملائمة التى تساهم فى استقرارهم وسعادتهم. ومن جهة اخرى .. تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة سيتم صباح الغد اشارة البدء لتوصيل الغاز الطبيعي لاول بناية تستفيد من المشروع بشارع الملك فيصل بالمنطقة الصناعية بالشارقة في اطار اول محطة يتم انشاؤها لهذا الغرض ضمن شبكة الغاز الطبيعي التي ستغطي ارجاء الشارقة, وذلك في الاحتفال الكبير الذي سيقام بهذه المناسبة. وصرح المهندس يحيى بن سعيد بن احمد آل لوتاه نائب رئيس مجموعة س. س. لوتاه بان المحطة الاولى بهذا المشروع الضخم الذي تنفذه المجموعة تم انجازها قبل الموعد المحدد لها بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها العاملون بالشركة بالتعاون مع شركة (ب/س) للغاز الكندية والتيسيرات التي وفرتها هيئة كهرباء ومياه الشارقة المشرفة على المشروع. ومن المنتظر ان تنتهي المرحلة الاولى من توصيل الغاز الطبيعي لحوالي 25 الف مشترك في نهاية يونيو من العام القادم, واكد ان مشروع شبكة توزيع الغاز الطبيعي بالشارقة يعتبر من المشروعات العملاقة التي يتم تنفيذها في دولة الامارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج بشكل عام لاول مرة, ويعد بمثابة نقلة حضارية جديدة في اطار النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة برعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو حكام الامارات ويعمل هذا المشروع على الحد من اعباء تكاليف المعيشة والخدمات والانتاج الصناعي في امارة الشارقة وهو ما يحرص عليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة مما يساهم في تخفيض الاسعار واحداث آثار ايجابية تنعكس على كافة النواحي الاجتماعية ويدفع الانطلاقات الاقتصادية والتنموية بالامارة. واضاف المهندس يحيى بن سعيد ان التكاليف الاجمالية التقديرية للمشروع تبلغ حوالي 242 مليون درهم وسيتم تنفيذه على مرحلتين, الاولى يستغرق تنفيذها حوالي عامين تنتهي في اخر يونيو عام 2000 وتخدم هذه المرحلة 25 الف مشترك يقيمون في 13 منطقة, وتقوم شركة (س. س. لوتاه) بتنفيذ الاعمال الهندسية والانشائية واحضار المواد الاولية. وقد تم البدء في الاعمال التنفيذية للمرحلة الاولى في الموعد نفسه الذي تم تحديده مع حكومة الشارقة, واوضح انه تم تشكيل ورشة عمل فنية من خبراء شركة (س. س. لوتاه) للمقاولات وشركة ب/س للغاز الكندية العالمية حيث تم وضع الخطط العلمية لبدء التنفيذ كما هو مقرر حيث تتضمن هذه المرحلة من المشروع قيام الشركة بهندسة وتصميم وبناء جزء من خط ضخ الغاز العالمي وثلاث محطات خفض ضغط الغاز موصلات رئيسية للتوزيع بطول 172 كم وحوالي ثلاثة آلاف خدمة للابنية والعدادات والتمديدات المنزلية واجهزة تطبيق تحويلية لحوالي 25 الف مشترك ويتم التنفيذ حاليا في خط التغذية الرئيسي بدءا من المناطق الصناعية بالشارقة وحتى منطقة أبوشغارة. واشار إلى ان الشركة حرصت على الاستعانة بالاساليب العلمية الحديثة التي يمكن من خلالها انجاز العمل وتوفير الوقت والجهد وعدم احداث المضايقات للجمهور في الاماكن التي يجري بها العمل ومن بين هذه الاساليب استخدام تقنيات فتح الخنادق التقليدية من اجل التركيبات حيث تم استعمال انابيب لا تحتاج إلى حفر خنادق وهي تحتاج إلى تكاليف مرتفعة ولكننا نهدف إلى محاولة تقليل نسبة ازعاج الجمهور. واضاف ان الشركة بمشاركتها في تنفيذ هذا المشروع تدخل في اطار المشاركات والتعاون الدولي, وان من بين عناصر الفوز بتنفيذ المشروع هو عرض مدة قياسية للانتهاء منه, ولذلك فنحن نقوم بجهد كبير من اجل ذلك مع الحرص على المستوى المتطور والجودة العالية التي تميزنا كاحدى الشركات الوطنية الرائدة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات