التطعيم ضد الهيمفويليس انفلونزا السبت: انطلاق المرحلة الثانية لحملة التحصين ضد الحصبة

انطلقت المرحلة الثانية للحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة صباح امس لتغطية ما يزيد عن 198 الف طالب وطالبة بمرحلتي التعليم الابتدائية والاعدادية باللقاحات الوقائية, وذلك بعدما كانت وزارة الصحة قد اطلقت المرحلة الاولى في نوفمبر الماضي لتغطية الاطفال ما بين 9 شهور حتى 9 سنوات باللقاح الواقي من المرض . وقال الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب الوقائي: ان الحملة تتزامن ايضا مع بدء التطعيم لاول مرة باللقاحات الواقية من الهيمفويليس انفلونزا والذي سيبدأ تقديمه للفئات المستهدفة من المترددين على مراكز الطب الوقائي والرعاية الصحية الاولية ورعاية الامومة والطفولة اعتبارا من صباح السبت المقبل واضاف في تصريحات صحافية خلال تفقده الحملة في مركز أبوظبي للطب الوقائي وعدد من المدارس الحكومية ان اهداف الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة تتمثل في استئصال المرض تماما من الدولة بحلول عام 2002 وفي اطار حرص الوزارة على الارتقاء بمستويات الصحة العامة وتعزيزها على ارض الدولة. واشار وكيل الوزارة المساعد في جولة صحبه خلالها الدكتور سيد بلاسي مدير ادارة الطب الوقائي بأبوظبي الى ان حملة التحصين ضد الحصبة ستتم على فترتين حيث سيتم في الاول اعطاء الطعومات لتلاميذ المرحلة الابتدائية ثم اعطاؤها لتلاميذ المرحلة الاعدادية بما يضمن تحقيق اعلى تغطية ممكنة باللقاحات. تحديث البرنامج واشار الى ان ادارة الطب الوقائي قامت مؤخرا بتحديث البرنامج الوطني للتحصين لمواكبة التطورات العالمية والاحتياجات الصحية الفعلية للمجتمع المحلي موضحا ان حملة التحصين ضد الحصبة والتي تقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والشباب تضم فرقا متحركة تزور المدارس وهي مجهزة بكل الامكانيات البشرية والمادية. وذكر ان الحملة التي تقدم الطعومات بشكل مجاني ستشمل طلبة المدارس الحكومية والخاصة حيث وفرت الوزارة كافة المستلزمات التي تضمن نجاحها مشيدا في هذا الصدد بمتابعة وتوجيهات معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة. وبالنسبة للقاحات الوقائية من الهيمفويليس انفلونزا قال الدكتور فكري ان عددا قليلا من دول العالم المتقدمة تقوم باعطاء اللقاحات ضد هذا المرض موضحا ان اللقاح يقي الاطفال حديثي الولادة الى سن خمس سنوات من هذا المرض الذي تتمثل اهم مضاعفاته في الحمى الشوكية المخية وانواع اخرى من الحمى التي تصيب الدماغ بالاضافة الى ارتفاع الحرارة وحدوث الرشح. احتمالات الاصابة واضاف ان الدراسات التي اجريت بالدولة اظهرت ان احتمالات الاصابة بالمرض بعد سن الخامسة تكاد تكون مستحيلة الامر الذي ساهم في التخطيط لبرنامج تحصينات وقائية يستهدف الاطفال حتى سن الخامسة موضحا ان جرعات التحصين ستشمل الاطفال في عمر شهرين وفي عمر اربعة شهور والجرعة الثالثة في عمر ست شهور. واكد الدكتور فكري اهمية اصطحاب اولياء الامور لاطفالهم لتلقي التحصين خاصة ان اعراض الهيمفويليس انفلونزا بالغة الخطورة وقد تؤدي الى الوفاة في بعض الاحيان, مشيرا الى ان الهدف الاساسي من الحملة يتمثل في تقليل معدلات الاصابة بالمرض لدى حديثى الولادة الى اقل نسبة ممكنة. وذكر ان الادارة المركزية للطب الوقائي اقامت مؤخرا ورشتي عمل حول التطعيم ضد المرض بأبوظبي ودبي وشارك فيهما 150 طبيبا وممرضة وذلك لتعريفهم على المعلومات العلمية الكاملة والسليمة حول الاساليب التي تضمن جودة التحصين. استعداد تام واكد وكيل الوزارة ان جميع مراكز الطب الوقائي والرعاية الصحية والامومة والطفولة ستكون مستعدة اعتبارا من صباح السبت المقبل لتقديم الطعومات للفئات المستهدفة وسيتم اصدار بطاقة تحصينية تمنح للذين يحصلون على الجرعة الاولى. واعلن ان وزارة الصحة تجري اتصالات مكثفة حاليا مع مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لاقامة مؤتمر دولي في الامارات تحت عنوان (التحصين آمال وتطلعات في القرن المقبل) مشيرا الى انه سيشارك في المؤتمر المزمع عقده بداية العام المقبل ممثلون عن دول الخليج والدول العربية ومنظمة الصحة العالمية واليونسيف وعدد من الدول الاجنبية. وسوف تقدم وزارة الصحة خلال الجلسات العلمية للمؤتمر تقريرا حول المؤشرات الصحية المتميزة التي تحققت خلال السنوات القليلة الماضية بما يشمله ذلك من اختفاء امراض الكزاز الوليدي والدفتيريا وشلل الاطفال والتدرن وغيرهما. ومن ناحيته قال الدكتور حسن عبد المنعم مدير ادارة الصحة المدرسية بأبوظبي ان الحملة الثانية للتحصين ضد الحصبة بدات بنجاح في عدد كبير من المدارس الحكومية وستبدأ في المدارس الخاصة السبت المقبل وان هناك اربعة فرق متحركة تزور المدارس لاعطاء التحصينات. واكد حرص الصحة المدرسية على التعاون مع وزارة التربية والتعليم وادارة الطب الوقائي لتنفيذ البرامج التي تضمن انجاح مختلف الجهود الرامية الى تعزيز مستويات الصحة العامة بالدولة مطالبا اولياء الامور باصطحاب ابنائهم الى المراكز التي تتوافر بها الطعومات في اسرع وقت ممكن. أبوظبي ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات