تحفل بالعديد من الدورات والحلقات الدراسية وورش العمل: صدور كتاب خطة التدريب السنوية لشرطة دبي

أكد اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي ان الابداع البشري في المجال الأمني الرحب لا حدود له, والطموح الإنساني المواكب للمستحدثات والمستجدات على الساحة الأمنية لا قيود عليه .. وبالتالي, فإن ملاءمة واستمرارية التطوير وتجديد المعلومات عن طريق الاضافات المساهمة في التنمية التنظيمية والانضباطية والإدارية المتميزة هي الهدف الأسمى الذي تطمح من خلاله شرطة دبي إلى تخطي مكانية الزمان والمكان سعيا خلف المستوى الرفيع من الأداء الأمني كماً ونوعا. ووجه الشكر والتقدير والتحية الخالصة والعرفان الجزيل لقائد المسيرة الرائدة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على قيادتهما الملهمة الرشيدة لهذه البلاد الرحبة المعطاءة, وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والأمن العام بدبي على توجيهاته السديدة ومتابعته اللصيقة واشرافه على كل ما استحدثناه من برامج تأهيلية لتنمية وتطوير (الإنسان قبل المكان) فهي المعيار الراسخ لبلورة الرؤية والاستراتيجية التي يعتد بها واقعا وأسلوبا. وقال انه من هذا المنطلق, فإن المسار الراهن في العملية التدريبية والتأهيلية يعتبر في توجهنا الأمني الفعال هدفا متجددا وغاية متحركة وانجازا لمراحل متقدمة تأخذ في اعتبارها الأهمية القصوى لمنهجية التدريب المنبثقة من احتياجات الأداء الأمني الميداني ومتطلباته الملحة. وتوجه اللواء ضاحي في مقدمة كتاب خطة التدريب السنوية للعام الجديد 1999 للقائمين بأمر العملية التدريبية في مختلف مهامهم ومواقعهم بالشكر والتقدير على ما بذلوه من جدية في التنفيذ وتفان في الأداء واخلاص في العمل فتلك هي الدعامات الرئيسية لنجاح النشاط التدريبي الأمني الفعال الذي نهدف من خلاله إلى تحقيق الأهداف المنشودة بكل عناية واهتمام في اطار رؤية أمنية وقائية متكاملة. وأعدت خطة التدريب السنوية الجديدة لجنة تضم كلا من العميد عبدالرحمن محمد رفيع مدير الإدارة العامة للمرور, والعقيد جاسم بالرميثة مدير الإدارة العامة للكليات والمعاهد, والمقدم خليفة علي المصوري نائب مدير الإدارة العامة للكليات والمعاهد, والمقدم محمد سعيد عبدالله مدير معهد المرور, والمقدم عادل راشد الشارد مدير معهد التنمية الإدارية والشرطية, والدكتور علوي أمجد علي عميد كلية شرطة دبي, والرائد الدكتور عبدالله محمد محمود مدير إدارة رعاية حقوق الإنسان, والرائد عبدالرحمن بن حافظ مدير إدارة التدريب بكلية شرطة دبي, والرائد صالح محمد مسحار مدير إدارة تنمية الموارد البشرية, والرائد محمد عبدالله محمد مدير إدارة التعليم بكلية شرطة دبي, والنقيب علي حسن كلداري مدير معهد البحث الجنائي والملازم أول جاسم أحمد عبدالله رئيس قسم التعليم والملازم علي محمد سبت من إدارة تنمية الموارد البشرية وماهر جمال الدين رئيس قسم عمليات الشرطة بالكلية ونصر الدين حمد أحمد الحاج مشرف شعبة التدريب والتأهيل بإدارة تنمية الموارد البشرية والذي أشرف على الكتاب وصممه محمد نزار فاخوري وأخرجه سامر فاخوري. خطة التدريب وحفلت خطة التدريب السنوية لهذا العام بالعديد من الدورات والحلقات الدراسية وورش العمل تلبية للاحتياجات التدريبية الفعلية لمختلف المهام والواجبات الشرطية, فجاءت مسايرة في ذلك المتغيرات الأمنية المتزامنة ومحققة تنمية متكاملة للمهارات والكفاءات العملية ذات الصلة. وفي هذا السياق, اضطلعت المعاهد الشرطية المتخصصة بالإدارة العامة للكليات والمعاهد ببرامج تدريبية ومناهج دراسية يغلب عليها الطابع العملي التطبيقي الذي أثرى الساحة الأمنية في مجال التدريب والتأهيل كماً ونوعا وصولا إلى تنمية الموارد البشرية الأمنية كما ينبغي لها أن تكون. وقد شملت الخطة ما يلي من أقسام وفروع: القسم الأول ــ دورات الضباط: الفرع الأول: معهد التنمية الإدارية والشرطية ويتضمن ورشة عمل فن مخاطبة الجماهير وورشة عمل بناء وقيادة فريق العمل ودورة الانترنت ودورة الإدارة بلا أوراق ودورة تأمين المنشآت الهامة ودورة التنمية الإدارية وحلقة دراسية حول (إدارة الكوارث) وحلقة دراسية حول (إدارة العمليات الشرطية) ودورة انعاش الضباط ودورة الحاسوب (دورتان) . الفرع الثاني: معهد المرور ويتضمن دورة التحقيق المروري المتقدم ودورة اعداد مخطط حوادث السير ومؤتمر المرور وحلقة دراسية حول (سبل مواجهة الاختناقات المرورية) . الفرع الثالث: معهد البحث الجنائي ويتضمن دورة البحث الجنائي ودورة الجرائم الاقتصادية. الفرع الرابع: دورات تعقد بكلية شرطة دبي ومنها دورة القيادة والمراسم. الفرع الخامس: دراسة اللغات الأجنبية حيث تعقد دورات في دراسة اللغة الانجليزية وأخرى في اللغة الروسية التأسيسية والتقدمية. القسم الثاني ــ دورات صف الضباط والأفراد: الفرع الأول: التدريب العام ــ دورات الانعاش حيث تضم ثلاث دورات لانعاش الأفراد ودورتين لانعاش صف الضباط. الفرع الثاني: التدريب التخصصي ويشتمل على دورة اعداد مدربي الميدان ودورة التعامل مع السجين والموقوف ودورة أمن وحراسة المنشآت الهامة ودورة التنمية الإدارية ودورة البحث الجنائي ودورة أعمال الدوريات ودورة الحاسوب (ثلاث دورات) ودورة المهمات الصعبة ودورة الانقاذ البري ودورة الانقاذ البحري واحتراف الغوص ودورة الانقاذ والغوص والسلامة البحرية. الفرع الثالث: التدريب الانعاشي للشرطة النسائية ويتضمن دورة انعاش واحدة للشرطة النسائية. الدورة الرابعة: دراسة اللغات الأجنبية وتتضمن دورتين الأولى لدراسة اللغة الانجليزية والثانية لدراسة اللغة الروسية التأسيسية والتقدمية. القسم الثالث: الدورات الخاصة: الفرع الأول يتضمن دورة أمن المنشآت وتختص هذه الدورة بمنشآت البلدية. الفرع الثاني: دورات الأمن الجمركي ويتضمن دورة مفتش الجمارك. القسم الرابع: الملاحق الملحق الأول: ويتضمن الدورات المنظمة من قبل مركز البحوث والدراسات وهي دورة تحليل الظواهر الأمنية المعاصرة للضباط ودورة جودة الأداء الشرطي للضباط ودورة المستحدثات الشرطية للضباط ودورة المستحدثات الشرطية للضباط ودورة مناهج البحث العلمي للضباط ودورة التفاوض الأمني للضباط ودورة العقود الإدارية في المجال الشرطي للضباط ودورة تخطيط الدوريات للضباط ودورة نظم المعلومات الأمنية للضباط ودورة الاحصاء الأمني لصف الضباط. الملحق الثاني: ويتضمن الجداول الزمنية الخاصة بالدورات والحلقات الدراسية وورش العمل. الملحق الثالث: ويتضمن القواعد التنظيمية الخاصة بالدورات التدريبية. الملحق الرابع: ويتضمن الخدمات العلمية لمكتبة كلية شرطة دبي. الملحق الخامس: ويتضمن الإدارة العامة للكليات والمعاهد (مديرو المعاهد ومديرو التدريب والتأهيل والتطوير) . وتم تحديد الاعداد الدنيا والقصوى المطلوب تنسيبها للدورات مع تحديد مواعيد عقدها لاتاحة الفرصة للإدارات العامة والمراكز المختلفة التي يتم الترشيح منها لاعداد خططها التدريبية لمواجهة المستوب التدريبي على مدار العام الدراسي وحتى لا تتأثر حالة العمل ولتحقيق التوازن على مدار العام التدريبي بين معدلات الأداء. وتم ادراج بعض الدورات دون تحديد مواعيد انعقادها حيث تم ترك الأمر لظروف الحاجة العملية لها على ان يتم الاعلان عن عقدها قبل موعدها المقترح بوقت كاف لاتاحة الفرصة للجهات المعنية لاجراء الترشيحات اللازمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات