في حوار مع وكيل وزارة التعليم العالي بالإنابة: 85 مليون درهم لتمويل برنامج البعثات سنوياً

في حوار مليء بالصراحة تحدث سيف راشد محمد السويدي وكيل وزارة التعليم العالي بالانابة حول سياسة الابتعاث التي تنتهجها الوزارة وكيفية ترشيح الطلبة للبعثات وقوانين الغاء البعثات وتغيير التخصصات وكذلك الانشطة الطلبةية بالخارج وكيفية المتابعة والتواصل مع المبتعثين ونأمل ان نحصل على اجابات لكل الاسئلة التي تدور بأذهان الكثير من الطلبة الذين يتأهبون ويتطلعون للحصول على بعثات دراسية خارجية سواء لدراسة العلوم الجامعية او ما بعد الجامعية وقد شاركنا الحوار كل من نجاة محمد سعيد رئيس قسم البعثات بالوزارة. وشمسة المحمود مشرفة طلبةية اختصاص طلاب ايرلندا, السويد, نيوزيلندا, استراليا, القاهرة والآنسة منى خوري مشرفة طلبةية اختصاص الطلاب المبتعثين الى الدول العربية. ماهي اختصاصات وزارة التعليم العالي؟ ــ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منوط بها رعاية المؤسسات التعليمية المانحة لأية شهادة علمية بعد الثانوية العامة (الدبلوم, الدبلوم العالي, البكالوريوس, الماجستير, الدكتوراه) وهذه المؤسسات هي الجامعات الثلاث المتواجدة داخل الدولة وهي جامعة الامارات العربية المتحدة, كليات التقنية العليا, جامعة زايد كما انه يتم الاشراف على البعثات الدراسية في الخارج سواء للدرجات الجامعية او ما بعد الجامعية بالتعاون مع مكاتب الملحقيات الثقافية التابعة لسفارات الدولة بالخارج. ماهي اسباب تقليص البعثات الدراسية الخارجية لعام 98؟ ـ هو ليس تقليصاً للبعثات ولكن برنامج البعثات في وزارة التعليم العالي منذ تأسيس الوزارة يقتصر الايفاد به على التخصصات التي تثبت حاجة الدولة اليها والتي لا تتوافر في مؤسسات التعليم العالي داخل الدولة. والمتتبع لحركة الابتعاث في الفترة الأخيرة سيلاحظ ان ميزان الابتعاث قد مال بشكل كبير للتخصصات والتجريبية بعد ان كان للجانب الادبي نصيب أوفر في الاعوام الماضية حيث اقتصرت البعثات على تخصصات العلوم الطبية والزراعية والحاسب الآلي والدراسات الاجتماعية. ماهي معايير اختيار الطالب المبتعث؟ ــ لقد حرصت الوزارة في برنامج التعليم العالي على نقاط تبدأ من تخرج الطالب من الثانوية العامة, وعليه وضعت الوزارة الشروط التالية وهي ما يعلن عنها سنويا: ــ ينظر الى معدل النسبة المئوية لشهادة الثانوية العامة 75% للادبي و80% للعلمي ونحن في الوزارة لن نتنازل عن هذا الحد من حسن اختيار الطالب ونوعيته بحيث لا تقل عن هذا المعدل. ـ اختيار التخصصات التي تتطلبها خطط التنمية الشاملة في الدولة وسوق العمل سواء مؤسسات حكومية او خاصة وعليه ركزت سياسة الابتعاث على تخصصات علوم البيئة, علوم البحار, هندسة طبية, علم الفلك, التصحر, المياه, العلوم الطبية, تقنيات المختبرات, اللغات الأجنبية وآدابها باستثناء اللغة الانجليزية, والمسرح بالنسبة للدراسات الجامعية وتخصصات الطب النفسي والعلوم الطبية وهندسة الجينات ونظام المعلومات بالنسبة للدراسات مابعد الجامعية. ــ اختيار الدول ذات التقدم العلمي والآمنة وتنعم باستقرار اقتصادي وسياسي وذلك حرصا من وزارة التعليم العالي على مصلحة الطالب ويجوز للطالب ان يختار دول الابتعاث ضمن ما تحدده له وزارة التعليم العالي. ــ اختيار الجامعات المتميزة في العالم ذات الاعتراف الاكاديمي وذات البرامج العلمية المتميزة واقصد بالتميز البرامج المسجلة والمعترف بها والمتعارف عليها والمتخصصة ذات ابحاث عالمية لان هناك العديد من الجامعات ولكنها ليست ذات اعتراف اكاديمي وضمن سياسة الابتعاث تم التنسيق بين وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم والجامعات بالدولة حيث هناك لجان مشتركة تزور الطلبة في مختلف المناطق التعليمية لشرح خطط وبرامج التعليم العالي للجامعات الثلاث بالدولة والبعثات الخارجية. ماهو دور الوزارة بعد ابتعاث الطالب؟ ـ في بداية الامر وبعد ترشيح الطالب للبعثة الدراسية فانه يتم تخصيص يوم عمل كامل لفتح باب الحوار مع مندوب السفارات من الدول الاجنبية والطلبة ومسؤولي الوزارة واولياء الامور ايضا ضمن جدول زمني تعده الوزارة سنويا, كما يتم توزيع الكتيب الارشادي الشامل للوائح وانظمة الوزارة وتوزيعه على الطلاب الجدد والقدامى عند استلامهم تذاكر السفر السنوية وفي بعض الاحيان يتم استلامها من مكاتب الملحقيات الثقافية في الخارج. ويتضمن الكتيب الارشادي ايضا الاجندة السنوية وبعض المعلومات عن الدولة واعداد المبتعثين وارقام هواتف الوزارة وكيفية الاتصال والارقام المباشرة للوزارة وعناوين وارقام هواتف الملحقيات الثقافية لجهة الابتعاث ويتم ابلاغ المكاتب الثقافية بأي اجراءات او تغيرات في اللوائح لتعميمها على الطلبة. وفي نهاية العام الحالي سوف يصدر الكتيب الارشادي الجديد لعام 1999. وهناك اقتراح تحت الدراسة وهو انه على جميع المرشحين للبعثات للدول غير الناطقة باللغة العربية اجتياز دورة اللغة الانجليزية في داخل الدولة وهي دورة تحضيرية تمتد من شهر الى شهرين بحيث يتمكن الطالب من اجتياز المهارات الاساسية للغة والالمام بقواعد الاتصال البسيطة في المطارات والحياة اليومية وهذا ضمن تسهيل مهمة الطالب الدراسية ولا ينتهي عمل الوزارة ببدء الدراسة بل ان عملية المتابعة تستمر عن طريق التواصل المباشر بين المشرفين والمشرفات على البعثات في قسم البعثات بالوزارة والمكاتب في الخارج والطلاب للتعرف على ظروف الطلبة الاكاديمية والاجتماعية ومحاولة تذليل المعوقات وحل المشاكل التي قد تواجه الطلبة اثناء بعثتهم الدراسية فالتواصل له ميزة مهمة وهي التخفيف من الضغوط الاجتماعية على الطلاب. كما يتضمن برنامج المتابعة ايضا الزيارات الدورية من قبل المسؤولين بالوزارة على اختلاف مواقع ابتعاثهم للتعرف على ظروفهم وتلافي اية سلبيات في برنامج الابتعاث. ماهي مميزات برنامج البعثات؟ ــ ينفق سنويا ما مقداره (85) مليون درهم لتمويل برنامج البعثات ويتوزع برنامج الانفاق على النحو التالي والتي نص عليها قرار مجلس الوزراء رقم (5) لسنة 1985م للائحة المالية للقانون الاتحادي رقم (4) لسنة 1984م في شأن البعثات التعليمية: ــ بدل الاستعداد للسفر ويدفع لمرة واحدة عند بداية البعثة في مقر بلد الدراسة. ــ الراتب الشهري ويصرف للطلبة المبتعثين المنتظمين. ــ تذكرة سفر عن كل سنة دراسية من سنوات الايفاد ذهابا وايابا من الامارات الى بلد الدراسة بالدرجة السياحية. ــ تذكرة سفر بالدرجة السياحية ذهابا وايابا لطالب الدراسات العليا من مكان الدراسة الى اي جهة لاغراض البحث العلمي اذا كانت دراسة الطالب تستلزم ذلك ولمرة واحدة لكل من الدرجات العلمية الموفد للحصول عليها وذلك بعد موافقة المسؤول عن البعثات. ــ بدل الكتب واللوازم الدراسية حيث تصرف لطالب البعثة سنويا. ــ بدل الملابس ويصرف دفعه واحدة سنويا. ــ ثمن او قيمة الاجهزة العلمية والعملية لدراسة الطب وبعض التخصصات الفنية. ــ نفقات التأمين الصحي. ــ نفقات الاقامة الكاملة في الفندق وذلك لاول مرة عند وصول طالب البعثة الى بلد البعثة. ــ تكاليف طبع رسالة الماجستير او الدكتوراه. ــ دفع تكاليف شحن الامتعة الاضافية لطالب البعثة المتخرج. مامدى حاجة المجتمع الى تخصصات مثل علم الآثار والتصوير الضوئي والفنون الجميلة؟ ــ برنامج الابتعاث برنامج مرن يستوعب كافة التخصصات ويقوم ايضا على طلب الجهات المختصة التي تطلب هذه التخصصات وعند حاجتها فان الوزارة تقوم عن طريق الملحقيات الثقافية اختيار الجامعات والبرامج المناسبة وذلك ليجد الطالب فرصة العمل المناسبة له بعد التخرج. ماهي الاجراءات التي تتخذها الوزارة عند تغيير الطالب لتخصصة المبتعث له؟ ــ ايمانا من الوزارة بعدم فقد العنصر البشري فاننا نتعاون مع الطالب لاستيعاب الاسباب مع عدم الاخلال ببرنامج البعثات ويتم اولا مخاطبة الملحقيات الثقافية في بلد الابتعاث وتوضيح الاسباب وعند اقتناع الملحقية تتقدم بتوصياتها الخاصة ولا يتم اتخاذ القرار الا من قبل وزارة التعليم العالي. والنظر الى الاسباب, وتتم دراسة كل حالة على حدة وفي حدود ضيقة يغير التخصص على ان يخدم مجال تخصصه وفي اطار التخصص العام المبتعث له. وفي حالة عودة الطالب قبل تخرجه فهل تسترد المبالغ المالية التي تم صرفها على الطالب؟ ــ لايتم تحصيل اية مبالغ مالية من الطالب فيما عدا الموظفين المجازين دراسيا والمبتعثين من قبل وزارة التعليم العالي حيث تطالب الخدمة المدنية حصر المبالغ المالية التي تم صرفها على الطالب المبتعث ومخاطبة جهة عمله ويتم الموضوع فيما بين الخدمة المدنية وجهة العمل ووزارة المالية تغريم الطالب من خلال لجان لا دخل للتعليم العالي بها. هل هناك شروط خاصة لالغاء البعثات الدراسية؟ نعم هناك شروط خاصة بالغاء البعثات الدراسية وقد تم بالفعل الغاء عدد من البعثات عند عدم التقيد بلوائح الوزارة والشروط هي: ــ اذا تخلف الطالب عن الالتحاق بدراسته المقررة له بالخارج لمدة ثلاثة شهور اعتبارا من تاريخ صدور قرار الايفاد. ــ اذا تزوج من اجنبية. ــ اذا سلك سلوكا شائنا او اساء الى سمعة الدولة بالخارج. ــ اذا مارس نشاطا هداما يتنافى مع تعاليم الدين الاسلامي الحنيف او تقاليد الدولة وقيمها المثلى. ــ اذا حصل على منحة او مساعدة دراسية من جهة اخرى بدون موافقة الوزارة. ــ اذا غير نوع الدراسة التي اوفد من اجلها او غير بلد الدراسة بدون موافقة الوزارة. ما الوسائل التي تتبعها وزارة التعليم العالي لتشجيع وتكريم المتفوقين والمتفوقات من طلبة التعليم العالي؟ في العام الماضي 96/97 اقيم الحفل الأول وهذا انطلاقاً من حرص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي بتقدير المتفوقين والمتميزين اكاديمياً وتم اعداد برنامج خاص ووضعت معايير خاصة لاختيار الطلبة وهي نتائج الامتحانات, سلوك الطالب, نشاط الطالب, التقارير الاكاديمية, مستوى البحث وجودته. ما رأيكم في الانشطة الطلبةية المتمثلة في الاتحاد الوطني لطلبة الامارات؟ لا شك اننا ندعم هذه الانشطة الطلبةية سواء داخل الجامعة او خارج الجامعة وتقوم الوزارة بدعم انشطة الاتحاد الوطني لطلبة الامارات في الخارج ومنذ انشاء التعليم العالي حيث يخصص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي ميزانية لدعم انشطة الاتحاد والملتقيات الطلبةية في الخارج وهذا لاننا نعتبر ان الانشطة تساعد على بناء شخصية الطالب العلمية والعملية, فدور وزارة التعليم العالي لا يقتصر على الناحية الاكاديمية بل يمتد الى الانشطة الطلبةية ونؤمن بأهمية تواصل الطلبة فيما بينهم من خلال استقطاب شخصيات ومسؤولين من داخل الدولة ونعتقد ان هذه اللقاءات سوف تعطي نتائج ايجابية في المستقبل بإذن الله تنعكس على الطلبة انفسهم وهي تساعد الطالب على الخروج من بيئة الفصل الى الانشطة الاخرى وشاركت شخصياً في حضور هذه اللقاءات التي عقدت في كل من القاهرة, واشنطن, لندن, ايرلندا وفرنسا, ونحن نساند ونؤيد ما يقوم به طلبةنا في الخارج من انشطة, وهي تساهم في اكتساب مهارات وخبرات الطلبة القدامى, ولكن لابد من تطوير النشاط وابتكار افكار جديدة بحيث تخدم وتشجع جميع ابناءنا وبناتنا في الخارج سواء من طلبة التعليم العالي او جهات انبعاث اخرى. يشتكي معظم الطلبة في اوروبا والولايات المتحدة من ان الرواتب لا تتوافق مع غلاء المعيشة فما رأي الوزارة في ذلك؟ يجب ان يكون من الواضح ان وزارة التعليم العالي وزارة اتحادية تقوم بالابتعاث للخارج ضمن ميزانية يتم صرفها سنوياً على نحو 1300 طالب وجدول المخصصات (الرواتب) يتم استلامه من وزارة المالية سنوياً وقمنا في وزارة التعليم العالي باعداد دراسة حول مستوى غلاء المعيشة في الدول المبتعث اليها الطلبة, ولكن يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار التمويل وكذلك عدم مقارنة الميزانية بميزانية الجهات الاخرى للابتعاث حيث هذه الجهات تبتعث من اجل برنامج معين قد يكون استثماري, عسكري, فني, تقني اما مخرجات التعليم العالي فهي تخدم الجميع, ولكن هناك توصية سوف ترفع الى وزارة المالية ومجلس الوزراء لزيادة المخصصات وهناك توجيه مباشر بأهمية التعديل من قبل معالي وزير التعليم العالي. هل تقوم الوزارة بتوفير فرص عمل للطالب المتخرج؟ قامت الوزارة في السنوات الاخيرة ببرنامج خلق فرص العمل للطلبة المبتعثين بالتنسيق مع بعض شركات البترول وغرف التجارة ومؤسسة الامارات للاتصالات وبالتعاون مع السفارة الامريكية والبريطانية والفرنسية في داخل الدولة من اجل تشجيع رجال الاعمال والشركات الوطنية والاجنبية العاملة بالدولة لاستقطاب الطلبة (خريجي البعثات) بعد تخرجهم وتم بالفعل عقد لقاء بين وفد من مؤسسة الاتصالات والطلبة المبعوثين بالولايات المتحدة. كما تم تزويد شركة بترول ادنوك بكشف اسماء الطلبة الدارسين المتوقع تخرجهم. حوار ــ مريم شناصي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات