افتتاح معرض(ذاكرة من المدن العربية)في بيت السركال

افتتح الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة امس الاول في بيت السركال بمركز الشارقة للفنون معرضا للتصوير الضوئي حوى مائة وثلاثة اعمال للفنان المغربي الفوتوغرافي الطاهر جميعي. وحضر افتتاح المعرض الذي يستمر حتى18يناير المقبل كل من مدير عام الدائرة د. سيف عبيد الهاجري ومدير ادارة الفنون هشام المظلوم وعدد في الفنانين والفنانات التشكيليين وافراد مهتمين بالحدث. ومن عنوان المعرض (ذاكرة في المدن العربية) يتبنى شرح الصور التي لم يكتف صاحبها بعرض نماذج حياتية وتفاصيل عمرانية دقيقة من بلده المغرب انما عكس جزءا في اهتماماته بمناطق اخرى مثل سوريا وباديتها حيث عاش فترة انجز خلالها كتاب (سوريا الوان وتقاليد) عن المعهد الفرنسي للدراسات العربية بدمشق مع سوبرود. وأول ما ينطبع في ذهن مشاهد اعمال جميعي ذلك الجنوح الواضح الى فضاءات حرة ومساحات تعكس وسع المجال للتفاصيل فتراه يلتقط زاوية لبيت ممتدة المساحة لكي يحزىء بعدها الشباك وكأنها عملية امعان في ابراز تشكيلي للموضوع الذي ينوي نقله في غير اهمال لمحيط يمكنه ان يسعف في اعطاء مدى رؤيوي. ويترك لدى الرائي في صورة نفحة في الفرح لما تحتضنه عدسته من غنى ألوان تستبعد نهائىا الابيض والاسود. وتؤكد الزوايا التي يعبر منها الى لوحاته جازمة امتلاكه لرؤية فنية عالية وعين لاقطة توضح احاسيسه مجسدة بحركة يجمدها صورة ليضمنها ما انتابه ساعة التصوير. فها هو يمحور الكثير مما عرضه حول المرأة التي تكتسب عنده ابعادا جمالية وانسانية ينفذ عبرها الى التراث وحكايا التعب التي تتبدى في مسام الوجوه وتجاعيده وحتى في الأرجل. ويمازج بين خلفيته الراصدة لهذه المرأة العربية عموما وبين ما احتفظت به مشهديا في اللباس والزينة والحلي والوشم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات