أكدتها دراسة لدائرة المشتريات بأبوظبي: ثماني ميزات ادارية واجتماعية لتطبيق اجازة الخميس والجمعة

اكد سلطان غنوم الهاملي وكيل دائرة المشتريات عضو مجلس الخدمة المدنية لامارة أبوظبي ان تطبيق نظام منح اجازة يومي الخميس والجمعة اسبوعيا للموظفين يحقق ثماني مزايا ادارية واجتماعية لاطراف العملية الانتاجية الادارية سواء كانوا الموظفين او الادارات والمؤسسات الحكومية وكذلك الجمهور المتكامل مع هذه المؤسسات . واوضح ان اهم هذه المزايا هي زيادة عدد ساعات صافي الانتاج اليومي للموظف وانخفاض معدل التسرب غيرالرسمي للموظفين اثناء الدوام وكذلك مواكبة الاتجاهات الاقليمية والعالمية في هذا الشأن. وقال الهاملي: انه بناء على دراسة علمية اعدتها الدائرة وتقدمت بها الى الجهات المختصة لدراستها واتخاذ ما يلزم بشأنها فقد انتهت الدراسة الى استخلاص ثماني مزايا ادارية واجتماعية لتطبيق نظام منح الموظف بالدوائر الحكومية اجازة يومي الخميس والجمعة اسبوعيا. واضاف: بناء على مقارنة ادارية تم اجراؤها فقد اتضح ان عدد ساعات العمل الصافي في نظام الدوام الجديد وهي يومان اجازة (خميس وجمعة) اسبوعيا هو 27 ساعة بينما عدد ساعات صافي العمل في النظام الحالي الذي يمنح الموظف اجازة يوم واحد وهو يوم الجمعة اسبوعيا يتراوح ما بين 25.5 الى 26 ساعة اسبوعيا!!! مؤكدا ان انتاجية الموظف ستزيد خلال ساعات عمله الصافي وذلك لاستمراريته في العمل وعدم انقطاعه بسبب الاستئذان المتكرر. وقال: ان من الفوائد الهامة لتطبيق هذا النظام هو اعطاء الموظف قدرة اكبر للتواصل مع حياته الاسرية وتلبية احتياجات أسرته وكذلك اداء واجباته الاجتماعية تجاه أولاده وزوجته حيث ان يوم الجمعة في العادة يكون برنامج الموظف الاجتماعي مزدحما ولا يستطيع الوفاء بكافة الالتزامات وذلك عمليا يلاحظ مدراء الادارات ان حالات الاستئذان من الدوام تكثر في يوم الخميس نظرا لقصر فترة الدوام وكذلك لقلة عدد ساعات العمل الصافي التي يقوم بها الموظف في ذلك اليوم. واضاف الهاملي: ان الفائدة الرابعة لتطبيق هذا النظام هو الاستمرارية في عملية انجاز المعاملات وخاصة في الادارات الخدمية حيث سيتم العمل على انجاز المعاملات بشكل كامل بنهاية يوم الاربعاء نظرا لوجود الوقت الكافي من ساعات الدوام لذلك دون الحاجة الى تأجيل المعاملات بيوم الخميس الى السبت كما هو العرف الاداري المتبع حاليا. وقال: ان الفائدة الخامسة لتطبيق هذا النظام هو مواكبة النظام العالمي والاقليمي الذي يتجه الى تخصيص اجازة يومين بالاسبوع وخاصة بدول مجلس التعاون التي تماثلنا الى حد كبير بالنظم الادارية حيث قامت البحرين بتطبيق نظام يومين اجازة اسبوعيا وهما الخميس والجمعة وكذلك تتجه السعودية لدراسة تطبيق هذا النظام. واكد الهاملي ان اهم فائدة لتطبيق هذا النظام هو الحد من ظاهرة التسرب غير الرسمي من الدوام وكذلك كثرة طلب الاستئذان الاداري اثناء ساعات الدوام بحجج كثيرة مثل مراجعة البنك او قضاء لوازم العائلة او متابعة امور اجتماعية اخرى خاصة بالموظف. اما الفائدة السابعة لهذا النظام الاداري فهي منح الموظفين وهم يمثلون قطاعا كبيرا من فئات المجتمع الفرص الكاملة للتعامل مع مؤسسات القطاع الخاص حيث ان القطاع الخاص سيكون ملتزما بالدوام والعمل في يوم الخميس. واوضح الهاملي ان الفائدة الثامنة لهذا النظام هي اتاحة الفرصة للمواطنين العاملين بمنطقة غير منطقة سكنهم او بعيدة عن اقامتهم ان يقوموا بقضاء يومين اجازة مع عائلاتهم واسرهم وبالتالي تزداد فرص تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاسري لهم. أبوظبي ــ سمير الزعفراني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات