بتكلفة 54 مليون درهم: توقيع عقد تحديث نظام الكمبيوتر بدائرة الصحة بدبي

وقعت دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي أمس عقدا مع احدى الشركات المتخصصة لتحديث واعادة برمجة نظام الحاسب الآلي المعمول به في الدائرة ليواكب التطورات التكنولوجية الحديثة بما يضمن تقديم اسرع وافضل الخدمات ويتيح المجال للتغلب على علة القرن, وتبلغ قيمة العقد 54 مليون درهم. واكد احمد عتيق الجميري مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية عقب توقيع العقد ان الدائرة حريصة على تنفيذ هذا المشروع نظرا لاهميته والاعتماد الكلي عليه في جميع قطاعات واقسام الدائرة من شؤون ادارة ومستشفيات ومراكز صحية وخدمية. وقال ان هذا المشروع يأتي بناء على توجيهات ومتابعة مستمرة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي, مشيرا الى ان أهمية المشروع تكمن في اعادة برمجة نظام الحاسب الآلي بما يضمن الاحتفاظ بكافة البيانات والمعلومات المتعلقة قبل حلول عام 2000. ووجه أحمد الجميري الشكر والتقدير الى ديوان صاحب السمو حاكم دبي والى كافة العاملين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والكمبيوتر بالدائرة الذين اسهموا بدور كبير في دراسة هذا المشروع واتخاذ الخطوات اللازمة نحو تنفيذه. من جهة اخرى اكد الدكتور محمد جمعة بوهناد مساعد المدير العام للرعاية الصحية الاولية والمستشفيات بالدائرة ان قيمة المشروع الاجمالية تبلغ 54 مليون درهم عدا عن 15 مليون درهم قيمة اجهزة الكمبيوتر التي ستقوم بتوفيرها دائرة الصحة والخدمات الطبية. واوضح ان المشروع سيبدأ تنفيذه خلال الايام القليلة المقبلة, ويستمر على مدى ستة اعوام, مشيرا الى ان هناك ثلاث مراحل يتضمنها المشروع, المرحلة الاولى هي توسيع قاعدة البيانات لتشمل كافة الاقسام وحل مشكلة عام 2000 وبالاضافة الى ادخال البيانات المتعلقة بالشؤون المالية والمشتريات والمخازن والمرحلة الثانية اضافة الخدمات المساعدة مثل الاشعة والمختبر والصيدلية والعلاج الطبيعي والاقسام الخدمية الاخرى, اما المرحلة الثالثة فتتضمن ادخال برمجة العناية الطبية للمرضى في الاقسام المختلفة بحيث يتم توفير كافة البيانات عن المريض والخدمة التي يحتاجها وتوفير هذه المعلومات في كل الاقسام وجعلها في متناول الطبيب والفني واعضاء هيئة التمريض وذلك لتسهيل الخدمات المقدمة. واشار الى ان النظام الجديد سيتم العمل به في مستشفى دبي كمرحلة اولية, حيث سيتم تقييمه ومن ثم تعميمه على كافة المؤسسات الصحية بالدائرة. واضاف الدكتور محمد جمعة بوهناد انه سيتم من خلال هذا المشروع ربط المستشفيات الثلاثة التابعة للدائرة و20 مركزا صحيا بهذا النظام, مشيرا الى ان الدائرة يتوفر بها ربط بواسطة شبكة كمبيوتر الا انها قديمة وتكلف مبالغ كبيرة لصيانتها واعادة برمجتها, لذلك سيتم استبدال جميع اجهزة وانظمة الكمبيوتر بأخرى حديثة تلبي متطلبات القرن المقبل. وذكر ان دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي تغطي اكثر من 85% من الخدمات الطبية بدبي والامارات الشمالية, كما ان المؤسسات الصحية التابعة لها تستقبل يوميا حوالي سبعة آلاف مراجع يوميا. كتب ـ بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات