تطوير الاقسام الداخلية في الادارات،الهيكل الجديد لبلدية دبي يستهدف تقليص المراجعين

أكد طلال مير عبدالقادر خوري مدير ادارة التطوير الاداري والرقابة ان التعديلات التي جرت على الهيكل التنظيمي لبلدية دبي مؤخرا تعتبر حافزا مثاليا للابداع والانتاج بالنسبة لموظفي الدائرة كل في مجاله.واضاف ان التطوير الجديد استهدف الى جانب فتح المجال امام ترقيات الموظفين, تفويض الصلاحيات للحد من اعداد المراجعين وتقليل التكاليف بالاضافة الى تقليص أعداد المترددين على المدير العام وذلك بحصرها على مساعدي المدير . واشار الى ان التشكيل الجديد يعد اول اعادة تنظيم للهيكل الاداري في بلدية دبي منذ تشكيل الهيكل التنظيمي قبل اربع سنوات, موضحا أن التعديلات تضمنت ادارة التطوير الاداري والتدقيق الداخلي, حيث جرى دمجهما معا في ادارة واحدة, كما جرى استحداث قسم للدراسات والبحوث واخر للرقابة الداخلية بالاضافة الى تطوير مهام الشؤون القانونية الى مستوى ادارة, سواء فيما يتعلق بمستوى الاداء او كفاءة الموظفين. وتابع مدير ادارة التطوير الاداري والرقابة يستعرض التعديلات التي طرأت على الهيكل التنظيمي لبلدية دبي موضحا ان التعديلات اشتملت على الناحية التنفيذية لادارتي الصحة والبيئة الى جانب انشاء ادارة للصيانة العامة تجمع بعض مهامها من ادارة الطرق والمشاريع العامة. كما جرى تحويل ادارة شؤون الموظفين تحت مستوى مساعد المدير العام للشؤون الادارية.. كذلك, فان التعديل اقتضى دمج المهام الادارية للمقاصب مع الاسواق العامة. واضاف ان العمل يجري لتطوير الاقسام الداخلية في الادارات المختلفة بحيث يتم تحديد اوصاف المهام في كل منها, كما سيجري تعديل الواجبات الملقاة على بعض الادارات لضمان تحفيز الموظفين على الانتاج بصورة افضل ضمن نطاق تخصصاتهم. وأوضح طلال خوري ان ادارة التطوير الاداري والرقابة والتي تضم قسم التطوير الاداري وقسم الدراسات والبحوث وقسم الرقابة الداخلية تقوم بكل ما يتعلق بالتطوير الاداري من ايجاد انظمة جديدة او تطوير انظمة وهياكل قائمة بالاضافة الى التدقيق اليومي قبل الصرف للادارة المالية والاتصال بالاستشاريين في الخارج الى جانب تحليل التقارير المتعلقة بالادارات الفنية الاخرى لرفع التوصيات اللازمة بشأنها الى المدير العام. كتب خالد درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات