بقيمة 135 مليون درهم: نائب حاكم الشارقة يوقع عقدي المرحلة الاولى لمشروع الغاز الطبيعي

في اطار توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وما يوليه سموه من دعم ورعاية لمشروعات البنية الاساسية وتطويرها بما يحقق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحضارية ويساهم في توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين في البلاد. وقع سموالشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس ادارة هيئة كهرباء ومياه الشارقة قبل ظهر امس بمكتب سموالحاكم عقدين مع الشركات المنفذة للمرحلة الاولى من مشروع تزويد مدينة الشارقة بامدادات الغاز الطبيعي. وتم توقيع العقد الاول مع شركة هندسة خطوط الانابيب العالمية (بي. ال. اي) الاستشاري والمشرف على تنفيذالمشروع وذلك بقيمة اربعة عشر مليونا ومائتي الف درهم والعقد الثاني مع شركة (بي. سي غاز انترناشيونال الكندية سعيد لوتاه وسلطان لوتاه) وذلك بقيمة مائة وواحد وعشرين مليون درهم لانجاز الاعمال التنفيذية للمرحلة الاولى من المشروع. وبذلك تكون القيمة الاجمالية للعقدين 135 مليونا و200 ألف درهم. وعقب توقبع الاتفاقية توجه سمو نائب حاكم الشارقة بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على اهتمام سموه بتوفير كافة مقومات البنية الاساسية التي سترفع حركة التنمية نحو افاق جديدة وتقديم افضل الخدمات لمواطنى البلاد والمقيمين على ارضها. واكد سموه ان المشروع يمثل نقلة نوعية وخطوة حضارية رائدة تخطوها الهيئة في اطار برامج التطور التى تنفذها لمواكبة متطلبات التنمية والتحديث والمساهمة في الحد من اعباء وتكاليف المعيشة والانتاج الصناعى بالمدينة. واشار علي عبدالله النومان مدير عام الهيئة الى ان توقيع هذه العقود وبدء تنفيذ مشروع تزويد مدينة الشارقة بالغاز الطبيعي يأتي نتيجة لاهتمام ورعاية صاحب السمو حاكم الشارقة للمشروعات الجديدة التي تنفذها الهيئة في مجالات الكهرباء والماء والغاز الطبيعي نظرا لان هذه المشروعات تساهم في سرعة تحقيق التنمية في كافة المجالات. واضاف ان المرحلة الاولى من المشروع والتي بدأ تنفيذها بالفعل يتم خلالها توصيل امدادات الغاز الطبيعي الى حوالي 25 الف مستهلك بالمناطق والمباني التجارية والسكنية في مدينة الشارقة وتغطي هذه المرحلة شبكة طولها 250 كم كما تتضمن المرحلة الاولى ايضا اقامة ثلاث محطات لرفع وخفض الضغط بالتدريج بحيث يصل الغاز الى المستهلكين بضغط يناسب الاستهلاك المنزلي والصناعي وتشمل المرحلة الاولى كذلك تركيب التوصيلات الداخلية وعدادات استهلاك الغاز وما يتبع ذلك من تغيير في اجهزة الوقود المستخدمة حاليا لدى المستهلكين اضافة الى ان الاعمال التنفيذية للمشروع والتي بدأت بالفعل سيتم خلالها توصيل امدادات الغاز الطبيعى الى منطقة ابوشغارة ومصنع سيراميك الشارقة في المنطقة الصناعية الثانية عشرة خلال مارس المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات