مسابقات تراثية وثقافية للأطفال وأغان ورقصات شعبية على ضفاف الخور: دائرة السياحة بدبي تحتفل بالعيد الوطني في قرية التراث

تواصلت فعاليات احتفال دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بالعيد الوطني للدولة, وأقد أقيمت الفعاليات لأول مرة هذا العام في منطقة الشندغة في قرية التراث والغوص حيث تزينت المنطقة بالأضواء والأعلام ابتهاجا بيوم الاتحاد وقد تفقد سمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم فعاليات دائرة السياحة بقرية التراث مساء أمس الأول حيث قام بقص الشريط عن أضخم صورة في منطقة الشرق الأوسط لحكام الامارات عقب توقيع وثيقة الاتحاد مباشرة في 12 ديسمبر عام ,1971 وأبدى سموه اعجابه بالفكرة وتنفيذها وقام بعد ذلك بقص شريط افتتاح معرض الصور التاريخية للفنان راميش وضم نحو 300 صورة لحكام الدولة والمناطق الأثرية والتاريخية في دبي. ثم تفقد سموه السوق القديم بقرية التراث والمحلات القديمة والبيوت التراثية والصناعات اليدوية الموجودة داخل القرية والمعارض الفنية. وعقب الجولة قال سموه للصحفيين ان اقامة الاحتفالات باليوم الوطني المجيد داخل قرية التراث شيء مهم جدا وفرصة عظيمة لكي يرى الناس والجيل الجديد بصفة خاصة تراث آبائهم وأجدادهم وكيف كانت الحياة قديما من أجل المحافظة على هذا التراث وتقديره والاعلاء من شأنه .. وهذا في رأيي شيء مهم جدا واحتفال له مغزى ومعنى كبيرين وهناك اهتمام كبير من أصحاب السمو الشيوخ بالتراث وهذه فرصة من أجل التوسع في عمليات إحياء التراث الوطني والآثار الموجودة في الدولة, فالماضي شيء مهم جدا للشعب لكي يستعيدوه ويحافظوا عليه لأن هذا هو تاريخهم. وأهدى سمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم الصورة الكبيرة التي تبلغ مساحتها 18 * 14 مترا مربعا الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. الوجه الحضاري وقال خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة اننا نحتفل هذا العام بالعيد الوطني في قرية التراث بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس دائرة السياحة لابراز الوجه الحضاري والتراثي لدولة الامارات ودبي أمام الزوار ومحاولة الرجوع للماضي من خلال تمثيل الحياة القديمة التي كانت عليها الدولة في السابق, وأضاف ان احتفالات هذا العام متنوعة وتضم عددا كبيرا من الفرق الشعبية التي تمثل كافة امارات الدولة وتعرض الرقصات والاغاني الشعبية القديمة بالاضافة الى الحرف اليدوية القديمة وعملية فلق المحار وتوزيعها على الجمهور والمسابقات الثقافية والتراثية للاطفال, اما الحدث الاهم فهو الصورة الكبيرة التي تم تجسيدها وتكبيرها بمناسبة العيد الوطني. وقامت سلطة موانىء دبي والمنطقة الحرة بجبل علي برعاية الالعاب النارية في منطقة الشندغة ويقول سلطان بن سليم رئيس ومدير عام سلطة الموانىء والمنطقة الحرة ان رعاية الالعاب النارية في احتفالات العيد الوطني ادخل البهجة والسرور لنفوس الزوار للمنطقة. ويضيف محمد خميس حارب مدير تنفيذي ادارة العمليات بدائرة السياحة ان التركيز هذا العام على ابراز التراث يعطي احساساً بالاهتمام بهذا المجال واعطاء السائح المعلومات الكافية عن تاريخ الدولة وتراثها وهو ما تحتويه قرية التراث. تكبير الصورة وقد قامت شركة (جلف والس) بتكبير صورة حكام الامارات ويقول اسامة حسن نائب رئيس الشركة ان الفكرة جاءت من سمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم لتنفيذها خلال احتفالات العيد الوطني واحضرنا الصورة ووضعناها في قرص مدمج (C.D) واخذت المقاسات المناسبة والملائمة للصور القديمة ثم ارسلناها الى شركة (سكانا كرون) الانجليزية المتخصصة في هذا المجال وتم تكبير الصور على مادة (في.سي .بي) وهي مادة بلاستيكية مقاومة للحرارة والرطوبة والحريق. وعمر الصورة الافتراضي في الهواء الطلق حوالي عامين دون تأثر بالحرارة والرطوبة. كتب عادل السنهوري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات